فوائد الورس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٩ مايو ٢٠١٦
فوائد الورس

فوائد الورس

الورس هو سيقان نباتات تتواجد على هيئة درنات صغيرة الحجم، وهذه النباتات من النوع العشبيّ المعمّر، ويستخدم من هذه النباتات جذورها فقط، وتعرف الورس بالعديد من الأسماء الأخرى، ومن أشهر تسمياتها: الهرد، والكركم، والكركب، وعقيد الهند، والزعفران الهنديّ، والجدوار، والزرنب، وتعرف باسم عروق الصباغين، وبقلة الخطاطيف، ولهذه النبتة العديد من الفوائد التي لا يمكن حصرها، فهو من المكونات الأساسية في العديد من الوصفات العلاجيّة القديمة، وخاصّة وصفات الطبّ الصيني والهندي.


أهمّ العناصر في الورس

الكركم أو الورس يتكون من العديد من المركبات والعناصر الغذائية التي جعلته يدخل في العديد من الوصفات العلاجية الفعالة على مر السنوات، فهو يتكون من نسبة عالية من البروتين النباتيّ، والألياف الغذائية، كما أنّه يحتوي على مركب النياسين، والعديد من الفيتامينات الهامة كفيتامين C، وفيتامين E، وفيتامين K، وفيه العديد من المعادن والشوارد من أهمّها معدن الصوديوم، والنحاس، والحديد، والبوتاسيوم، والزنك، وهذه المكونات جعلت منها علاجاً للعديد من المشاكل الصحية كعسر الهضم، ومرض اليرقان، وقرحة المعدة، واضطرابات المعدة، وغيرها الكثير من المشاكل الصحية.


فوائد الورس

  • مضاد للالتهابات خاصة التهابات المفاصل.
  • يساهم في الوقاية للتعرض للأورام الحميدة والخبيثة، فهو مثالي للوقاية من نمو الجذور الحرة التي تتسبّب بالإصابة بالسرطان، خاصة أنواع السرطات التي تصاب بها البروستات، والثدي، والقولون، وسرطان الجلد، وسرطان الدم لدى الأطفال.
  • يعمل كمطهر ومضاد للجراثيم، ويستخدم في عمليات تطهير الجروح والحروق وتقليل مدّة شفائها.
  • يساهم في علاج مشكلة الصدفية، والعديد من المشاكل الجلدية الأخرى.
  • يخفّف من حدّة مشكلة الربو، ويفيد في علاج مشاكل البرد والإنفلونزا.
  • يسرع من عملية التئام الجروح، كما أنّه يعالج الحروق.
  • يرفع من كفاءة جهاز المناعة في الجسم.
  • يعزّز من كفاءة الكبد، فهي التي تقوم بتخليص الجسم من السموم التي تتسبّب بالعديد من المشاكل الصحيّة.
  • تحفيز الدورة الدموية في كامل الجسم.
  • حرق الدهون، والمساهمة بإنقاص الوزن بفترات قصيرة، فللورس القدرة على زيادة معدل الأيض في الجسم، وتحفيز إفراز عصارة المرارة والعصارة الصفراء أيضاً، كما أنّه فعّال في التخلّص من مشكلة الغازات ونفخة البطن.
  • مثالي لصحة الدماغ ومحاربة مرض الزهايمر.
  • يقي من التعرض للسكري، كما أنّه يساهم في ضبط مستوى السكري في الدم، ويمكن لمرضى السكري تناوله على شكل كبسولات بعد استشارة الطبيب المختص.
  • يضبط معدلات الكولسترول في الدم، ممّا يجعلة مكوناً فعالاً في الوقاية من التعرّض لأمراض القلب والشرايين.
  • يستخدم في العديد من الوصفات الجمالية للبشرة، وخاصة تلك التي تعمل على تفتيح لون البشرو وتوحيد لونها.