فوائد خل الزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٥
فوائد خل الزنجبيل

الطب البديل

جميعنا نبحث عن المفيد، حيث إننا نعاني من الحين إلى الآخر من الأمراض بشتى أنواعها، فتجدنا نذهب مسرعين للطبيب، لنجلب مجموعة من العقاقير والأدوية المركبة من الصيدليات، لنعالج بها أنفسنا ولا ندري أن الحل بين أيدينا، لا ندري أن العلاجات الطبيعة أفضل وأشمل بكثير من أي مستحضر آخر، بمعزل عن ذلك أن ليس لها أي أضرار جانبية، هو الخل المأخوذ من نبتة ليست غريبة عنا تتميز بتنوع استخداماتها، وإن عرفنا فوائدها تمسكنا بها، لكننا نجهل قيمتها، من الآن سنعرف ما هي؟ وما فائدتها لنا؟ ولماذا تُعدُّ بمعزل عن مجموعة كبيرة من المستحضرات الطبية؟


خل الزنجبيل

هذا الخل المتميّز بمذاقهِ، المأخوذ من نبتة الزنجبيل المنتشرة في المناطق الحرة، أزهارها صفراء اللون، تتميز بإحتوئها على زيت الطيار، أمّا حبة الزنجبيل ذات اللون الأبيض المصفر، يكون موقعها أسفل التراب كالبطاطا تماماً، وعندما تبدأ أزهارها بالذبول نعرف هنا أن حبات الزنجيل نضجت، ونستعد لاستخراجها حتى نبدأ بتجفيفه تماماً لنستعد لطحنه، الزنجبيل لا يستخدم خلاً فقط، بل لديه استخدامات أخرى فيستخدم كتوابل وبهارات للطبيخ، ويُضاف إلى مجموهة من المشروبات الساخنة أيضاً كالسحلب والقرفة.


فوائد خل الزنجبيل

  • يعمل على تطهير المعدة، حيث لديه خصائص مميزة لطرد الرياح والغازات، ويستخدم لتهدئة أي اضطرابات في المعدة.
  • واقي جيد لسرطان القولون، وسرطان المستقيم، لأنه يعمل على قتل الخلايا السرطانية.
  • عامل مهم أثناء الامتحانات؛ لأنه يقوي نشاط الذاكرة، ويساعد على عملية الحفظ، ويمنعها من النسيان.
  • معالج للصداع المزعج والشقيقة والأرق والإرهاق.
  • إلى كل من يبحث عن انقاص الوزن والرشاقة، خل الزنجبيل هوما يفي بالغرض، حيث يعمل على حرق الدهون، ويقلل نسب الكولسترول في الدم.
  • يفتح شهية الإنسان على الأكل.
  • من يعاني من إصفرار وجهه، فالزنجبيل يعيد النظارة للوجه.
  • يعمل على تطهير جميع المسالك البولية، حيث إنّه مدرّ للبول، وطارد قوي للسموم في الجسم.
  • أثناء الشتاء لا يوجد أفضل منه؛ حيث يعمل على التدفئة الذي يحتاجها الإنسان في هذا الموسم، بالإضافة إلى ذلك يمنع أمراض الشتاء كالإنفلونزا، بتعزيز المناعة وإحتواءه على مضادات للفيروسات المنتشرة.
  • يشعر الإنسان بعد تناوله بالنشاط والانتعاش، ويمنع التوتر وضيق التنفس والربو.
  • يقوي عضلات القلب والأعصاب.
  • يقاتل الإمساك والإسهال، حيث إنّه مساعد جيد لعملية الهضم.
  • بالنسبة للحنجرة والقصبة الهوائية، فخل الزنجبيل هو المضّاد الحيوي المناسب لهم.
  • يحمي الإنسان في سن الشيخوخة من تصلب المفاصل والنقرص والروماتيزم.
  • يخفف الآم الحيض عند النساء، لأنه يقوم بدورالمسكن الطبيعي.
  • يقوي عملية النظر.
  • يفيد من يعاني من صعوبة التكلم، لأنه يساعد عملية العلاج.


طريقة صنع خل الزنجبيل

نضح حبات الزنجبيل في الخلاط لطحنه وهرسه تماماً، ثم نضعه جانباً لمدة يومين لتخميره، ثم نضيف عليه أي نوع من أنواع الخل، وهنا يُترك أربعين يوماً ليصبح جاهزاً للإستخدام.

اقرأ:
471 مشاهدة