فوائد سكر النبات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٥
فوائد سكر النبات

السكّر الفضيّ

هو كتل بلوريّة صغيرة، صلبة، وقاسية، وشفافة، لونه أبيض، ويشبه حبّات الألماس، سمّي بسكّر النبات تبعاً للمادة التي استخرج من، وهي عصير قصب السكّر المجمّد، يوضع في الفمّ ليذوب، أو يضاف إلى المشروبات والمأكولات لتحليتها، فهو يعطي مذاقاً حلواً لذيذاً، إضافة إلى فوائده الطبيّة العلاجيّة التي تشبه إلى حدٍ ما فوائد العسل، وتسمّى عند البعض " ابن خال العسل". ويصنع سكر النبات من قصب السكر إضافة إلى عناصر أخرى كالبيض وطرطرات الصودا وبنزوات الصوديوم، لذا فهو يزيد عن السكر العادي في سعراته الحرارية .


فوائد سكّر النبات الصحّيّة

  • تليين الحبال الصوتية، وتحسين الصوت، وعلاج للبحّة الصوتية، والتهابات الحنجرة والبلعوم، ومشاكل الصدر والجهاز التنفسي، لذا يوصف للمطربين قبل الحفلات لتجميل أصواتهم وعلاج أي مشكلة فيها كالبحّة أو الخشونة، فهو يسهّل خروج الصوت، ويزيد قدرتهم على التحكم فيه، كما يُعطى لمن يعانون من الربو التحسّسي الشعبي فهو يحسّن التنفس لديهم، ويقلّل من أعراض ضيق النفس، ويعالج معظم مشاكل الصدر والجهاز التنفسي .
  • يفيد في تليين الأمعاء، وتحسين عمل الجهاز الهضمي، ومنع حالات الإمساك، وطرد الغازات، والانتفاخات من البطن.
  • يمكن الاستفادة من سكّر النبات لتحسين صحّة الطفل، فهو يزيد من وزن الأطفال حديثي الولادة، لاحتوائه على نسبة عالية من سكّريات القصب، وهو يساعدهم كذلك على النوم المريح والعميق غير المتقطع، إضافة إلى أنّه يمنع الانتفاخات في البطن التي غالباً ما يعاني منها الأطفال في الرضاعة الطبيعيّة، وتلجأ بعض الأمهات لسكّر النبات لتسكين المغص عند الأطفال الرضع، لكن الأطباء لا ينصحون بذلك لأن السكّريات عادةً تزيد في حدوث المغص لدى الكبار والصغار.
  • يساعد سكّر النبات على تنقية العيون، وعلاج تقرحات أو جروح بؤبؤ العين وتسريع شفائها وتصفية بياض العين.
  • لسكّر النبات قدرة عجيبة تساعد المرأة على حدوث الحمل، لأنّ سكّر النبات ينظّف الرحم من الشوائب والسوائل الرحميّة ويعالج الالتهابات المهبليّة كما يخلّص الرحم من الانسدادات الداخليّة التي تمنع الإنجاب، وتؤخّر الحمل عند المرأة لسنوات، حيث أثبتت الأبحاث الطبيّة ذلك وأوصت المرأة التي تعاني من مشاكل نسائيّة بوضع قطعة صغيرة من سكّر النبات في فتحة المهبل لتقوم بوظيفتها في تنظيف الجهاز التناسلي من أيّ معيقات للحمل كالالتهابات وما شابه، كما أنه يساعد على تضييق المهبل لدى المرأة المتزوجة، كما يخلّصها من غازات الرحم وسوائله الضارة، كما يخفّف من آلام الرحم وتقلّصاته لدى المرأة ويزيل انسدادات الأنابيب التي تعيق الحمل .