فوائد شرب الخل صباحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٤ ، ٨ يوليو ٢٠١٥
فوائد شرب الخل صباحاً

الخل

يعتبر الخل أحد العلاجات في الطب البديل والأكثر انتشاراً وشعبية من حيث الاستخدام، وعُرف الخل منذ القدم كدواء وعلاج للكثير من الأمراض والمشاكل الصحية والجمالية، وقال أبقراط عن الخل أنّه يعتبر مضاداً حيوياً، ويمكن تعريف الخل على أنّه عبارة عن محلول مخفف من حامض خليك، والذي يمكن استخلاصه من خلال عمليات تخميرثمار بعض أنواع الفاكهة مثل التفاح، وخل التفاح هو الخل الأكثر انتشاراً في الطب البديل، حيث إنّه ينتج عن تخمر ثمار فاكهة التفاح والتي من خلالها يتحول سكر التفاح إلى كحول في البداية بواسطة البكتيريا والخمائر، ثم بعد ذلك يتحول إلى خل بالنهاية، تكمن فائدة الخل في احتوائه على المعادن والفيتامينات الهامة لجسم الإنسان، مثل: الصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والكبريت، والحديد، والمغنيسيوم، والفلور، والكلور، والفسفور.


فوائد شرب الخل صباحاً

  • يساعد في تنحيف الوزن وحرق الدهون الزائدة وإذابتها وذلك من خلال وضع ملعقة من الخل على كوب ماء وتشرب صباحاً على الريق.
  • يعمل الخل على معالجة ألم المفاصل ويكون بواسطة مزج ملعقة صغيرة من الخل بكوب ماء ثم يشرب من المزيج صباحاً وبعد كل وجبات الطعام لمدة شهر كامل.
  • لعلاج دوالي الساقين، يتم مزج مقدار ملعقتين صغيرتين من الخل في مقدار كوب ماء ويشرب على الريق صباحاً وكوب مساءً، بالإضافة إلى تدليك الأوردة مكان الدوالي بالقليل من الخل وذلك لمدة شهر سواء من حيث شرب الخل أو التدليك مع بعضهما البعض.
  • شرب الخل ممزوجاً بالماء (ملعقة صغيرة خل على كوب ماء صباحاً) حيث إنّ الخل يقتل البكتيريا والجراثيم والتي تعيش في جسم الإنسان من خلال امتصاص الماء الذي يحتاجه الجسم ولكن بوجود البوتاس الذي يوجد بالخل يمنع هذه البكتيريا والجراثيم من امتصاص الماء من خلايا الجسم فتموت.
  • ينصح بتناول الخل ممزوجاً بالماء خاصة صباحاً حيث إنّه يعمل على تخفيض ضغط الدم وتخفيض الكولسترول الضار بالدم.
  • يساعد في علاج التهابات الحلق وذلك من خلال الغرغرة بالخل الممزوج بالماء بالإضافة إلى شرب ما تمّ الغرغرة به وتستخدم صباحاً ومساءً.
  • يكافح حالات الأرق وقلة النوم وذلك من خلال مزجه مع العسل وأخذه على شكل جرعات من المزيج قبل النوم وصباحاً بعد الاستيقاظ.
  • يساهم في معالجة مشاكل المسالك البولية وذلك بشرب ملعقة خل مع كأس ماء صباحاً وبعد كل وجبة.
ينصح بتناول الخل بجميع أنواعه إلّا بعد تخفيفه بالماء أو غيره من السوائل وعدم شربه مركزاً لتفادي حدوث تقرحات ومشاكل في المعدة، ويفضل أيضاً تناوله مع أو بعد الأكل.