فوائد فيتامين c للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٧
فوائد فيتامين c للبشرة

فيتامين C

يُعتبر فيتامين C أو حمض الإسكوربيك من الفيتامينات القابلة للذوبان بالماء، وواحدٌ من أكثر المواد الغذائيّة فعاليةً وأماناً، حيث يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على صحّة النسيج الضّام بالجسم، بالإضافة إلى كونه مضاداً قوياً للأكسدة، ولا ينتج الجسم فيتامين C من تلقاء نفسه ولا يخزّنه أيضاً، لذلك يُنصح بتناوله بكثرة من خلال المكمّلات الغذائية أو مصادره الطبيعية من الغذاء كالفواكه والخضروات؛ لتجنّب نقصه الذي يزيد من خطر الإصابة بنقص المناعة، أو أمراض القلب والأوعية الدمويّة، ويمتاز فيتامين C بفوائده الكثيرة التي تعود على الجسم وبالأخص البشرة، وهذا ما سيتم التطرّق إليه تفصيلاً في هذا المقال.[١][٢]


مصادر فيتامين C

يمكن الحصول على فيتامين C من خلال تناول المكمّلات الغذائية، لكن حسب جمعية ديتيتيك الأمريكية، فإنّه يجب بذل أقصى ما يمكن لتناول الكثير من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين C قبل البدء بتناول المكمّلات الغذائية،[٣] وأبرز هذه الأطعمة هي كالآتي: [٤]

  • الشمام.
  • الحمضيات وعصائرها.
  • الكيوي.
  • المانجا.
  • البابايا.
  • الأناناس.
  • الفراولة، وتوت العلّيق، والتوت الأزرق، والتوت البرّي.
  • البطيخ.
  • البروكولي، وملفوف البروكسل، والقرنبيط.
  • الفلفل الأخضر والأحمر.
  • السبانخ، الملفوف، واللفت، وغيرها من الخضار الورقية.
  • البطاطا الحلوة والبيضاء.
  • الطماطم وعصير الطماطم.
  • القرع الأصفر.


فوائد فيتامين C

فوائد فيتامين C للبشرة

من أبرز فوائد فيتامين C للبشرة:[٥]

  • حماية البشرة من أضرار التعرّض لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية، كحروق الشمس، وتطوّر الجذور الحرّة الضارة، وسرطان الجلد.
  • التخفيف من التجاعيد وعلامات التقدم في السن الأخرى، من خلال تحفيز البشرة على إنتاج مادتيّ الهيدروكسي برولين والهيدروكسيليزين، اللازمتان لربط الجزيئات التي تنتج الكولاجين الضروري لتجديد البشرة وجعلها أكثر شباباً.
  • المساعدة على التئام الجروح بسرعةٍ، فهو يحل محل الأنسجة التالفة لتسريع عملية الشفاء.
  • حماية البشرة من تكوّن البقع الدّاكنة والتصبّغات والتورّمات، بالإضافة إلى تفتيح المناطق الداكنة مثل بقع العمر أو النمش وجعل البشرة تبدو أكثر نعومة ًوأصغر سنّاً.
  • تحسين بنية البشرة ومظهرها وزيادة مرونتها، حيث إنّ فيتامين C يزيد من إنتاج الإيلاستين الذي يساعد على علاج خلايا الجلد وحمايتها وزيادة سمكها، مما يساهم باحتفاظ البشرة برطوبتها وزيادة تنشيط الدورة الدمويّة في الجلد.


فوائد فيتامين C للجسم

  • التخفيف من حدّة نزلات البرد ومنع حدوث أيّ مضاعفاتٍ أكثر خطورةً كالالتهاب الرئوي.[٣]
  • التقليل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.[٣]
  • الوقاية من الإصابة بمرض البثْع أو الإسقربوط، الناتج عن نقصٍ شديدٍ بفيتامين C، ومن أبرز أعراضه ضعف الأنسجة الضامّة والعظام والأوعيّة الدموية.[٢]
  • التقليل من ارتفاع ضغط الدم في الجسم.[٢]
  • المساعدة على تمدد الأوعية الدموية في حالات تصلّب الشرايين، أو فشل القلب الاحتقاني، أو ارتفاع الكوليسترول، أو الذبحة الصدرية، أو ارتفاع ضغط الدم، مما يحسّن من صحة القلب والأوعية الدموية أيضاً.[٢]
  • علاج بعض اضطرابات العين مثل إعتام عدسة العين، حيث إنّ تناول فيتامين C يزيد من إمدادات الدم إلى منطقة العين.[٢]
  • خفض فرص الإصابة بعدة أنواع من السرطان كسرطان الرئتين، أو الفم، أو الحبال الصوتية، أو الحلق، أو القولون، أو المستقيم، أو المعدة، أو المريء، ويتم ذلك عن طريق الاستهلاك المرتفع من الخضار والفواكه.[٢]
  • تحسين المزاج، حيث إنّ فيتامين C يلعب دوراً هاماً في إنتاج الناقلات العصبيّة، بالإضافة إلى دوره بالأداء السليم للدماغ.[٢]
  • تعزيز صحّة جهاز المناعة بالجسم.[٢]
  • التخفيف من أعراض الربو، والحماية من أضرار التلوث والتي غالباً ما تؤدي إلى الربو.[٢]
  • المساعدة على علاج مرض السكري، حيث أظهرت عدة دراسات أن أحد الأسباب الرئيسية لمرض السكري هو انخفاض مستويات فيتامين C، بالإضافة إلى دوره في تجهيز الجلوكوز والأنسولين.[٢]
  • مكافحة الجذور الحرّة وأضرارها الصحيّة التي تشمل: السرطان، أو أمراض القلب، أو التهاب المفاصل، ويتم تشكّل هذه الجذور عند التعرض للإشعاعات، أو التدخين، وما إلى ذلك.[١]
  • تحسين الأداء البدني وزيادة قوة العضلات.[١]
  • تحسين كفاءة امتصاص المعادن في الجسم.[١]
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض النقرس، الذي يعد حالةً من حالات التهاب المفاصل ويصيب إصبع القدم الكبير غالباً، حيث يصبح مؤلماً وقاسياً وملتهباً.[١]


أعراض نقص فيتامين C

يمكن أن يسبب نقص فيتامين C الأعراض الآتية:[١][٤]

  • الإصابة بداء البثْع أو الإسقربوط وهو مرض نادر الحدوث ويؤثر بشكلٍ كبيرٍ على كبار السن الذين يعانون من سوء التغذية.
  • فقر الدم.
  • نزيف باللثة أو بالأنف.
  • عدم القدرة على مكافحة العدوى والتئام الجروح.
  • شعر جاف ومتقصّف.
  • بشرة جافة ومتقشّرة وخشنة.
  • كدمات.
  • التهاب اللثة.
  • ضعف في مينا الأسنان.
  • زيادة الوزن بسبب بطء عملية الأيض.
  • ألم في المفاصل وتورمها.
  • ظهور بقع حمراء جافة على البشرة.
  • ضعف في جهاز المناعة.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل تسرّب الأمعاء وأمراض المناعة الذاتية.


الآثار الجانبية عند تناول مكمّلات فيتامين C

من الأعراض التي قد تحدث عند تناول مكمّلات فيتامين C هي كالآتي:[٤]

  • احمرار البشرة وسخونتها.
  • صداع الرأس.
  • الغثيان، أو التقيؤ، أو الإسهال.
  • اضطرابات في المعدة أثناء أو بعد تناول الطعام.
  • الشعور بالضعف العام.


نصائح واحتياطات قبل تناول مكمّلات فيتامين C

يجب إخبار الطبيب إذا تواجدت أحد الحالات الآتية قبل تناول مكمّلات فيتامين C أو حمض الإسكوربيك:[٦]

  • الحمل، أو التخطيط للحمل، أو الرضاعة الطبيعية.
  • تناول أدوية بوصفة طبية، أو بدون وصفة طبية، أو مكمّلات غذائية أخرى، أو الأعشاب.
  • حساسية لبعض الأدوية، أو الأطعمة، أو موادٍ أخرى.
  • الإصابة بأمراض مثل: السكري، أو حصى بالكلى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Dr. Josh Axe, "Vitamin C Foods, Signs of Deficiency, & Health Benefits"، www.draxe.com. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر organicfacts, "15 Amazing Vitamin C (Ascorbic Acid) Benefits"، www.organicfacts.net. Edited.
  3. ^ أ ب ت Kathleen M. Zelman, MPH, RD, LD, "The Benefits of Vitamin C"، www.webmd.com. Edited.
  4. ^ أ ب ت everydayhealth, "What Is Vitamin C (Ascorbic Acid)?"، www.everydayhealth. Edited.
  5. Arshi Ahmed, "25 Amazing Benefits Of Vitamin C For Skin, Hair And Health"، www.stylecraze.com. Edited.
  6. Drugs, "Ascorbic acid"، www.drugs.com. Edited.