فوائد قلوب الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٧ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٦
فوائد قلوب الدجاج

قلوب الدجاج

تصنّفُ قلوب الدجاج كإحدى أهمِّ أنواع اللحوم أو الكبدة ذات القيمة الغذائيّة العالية جداً، والتي تعدُّ من أشهر الأطباق والمأكولات الشعبيّة ذات الإقبال الشديد من قبلِ فئة لا محدودة من الأشخاص خاصّة في الدول العربيّة، بفضل طعمها اللذيذ، وفوائدها العظيمة على الصّحة البدنية والعقليّة وكذلك النفسية، وفيما يلي أبرز الفوائد التي تعودّ على الجسم من تناولها، علماً أنها تُطهى بعدة طرق، فيمكن تناولها مع الأطباق الغذائية كالأرزّ وغيره، كما يمكنُ تناولها مشويّةً بالبصل والثوم على شكل صينيّة مع أنواع الكبد الأخرى.


فوائد قلوب الدجاج

  • تحتوي على نسبة عالية جداً من عنصر الحديد، ممّا يجعله يرفعُ معدل الهيموغلوبين في الدم، ويقي بالتالي من الأنيميا.
  • تعتبر غنيّة جداً بفيتامين ب 12، المفيد جداً لتحفيز القدرات العقلية والدماغيّة، بما في ذلك قوّة الذاكرة، ويقيّ بالتالي من الزهايمر، كما ويحفّز من سرعة الاستيعاب، والفَهم، والحفظ.
  • يزيد من إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم.
  • تقي من مشاكل ضعف الرؤية، بما في ذلك قصور النظر.
  • تزيد من الاستقرار النفسيّ، وتقلّل من التوتر والقلق، من خلال تحسين الحالة المزاجية.
  • تساعد على البناء السليم لعضلات الجسم والعظام والأسنان والمفاصل، وتحفّز من نموّ الشعر والأظافر.
  • تقي من مشاكل النموّ.
  • تقوّي من القدرة على الإنجاب.
  • تساعد على تعويض النساء من نقص الدم المفقود خلال فترة الدورة الشهريّة، ومرحلة ما بعد الولادة.
  • تحتوي على نسبة عالية من عنصر الفسفور الهام جداً لصحة الأسنان.
  • تعالج مشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك التساقط وضعف النموّ والكثافة.
  • تحتوي على نسبة عالية من مركب السيلينوم، الذي يقي من مشاكل الغدة الدرقيّة.
  • مفيد جداً لصّحة المرأة الحامل، وصحة الجنين على حدٍّ سواء، ويقي بالتالي من التشوّهات الخلقيّة.
  • يحتوي على الزنك والبوتاسيوم المفيديْن لصّحة الجسم.
  • يحتوي على نسبة من فيتامين ج المضادّ للالتهابات والحساسيّة.


أضرار قلوب الدجاج

يُوصى بعدم الإفراط في تناول قلوب الدجاج بكميّات كبيرة، تفادياً لما يلي: تحتوي على نسبة عالية من البروتين، ممّا يجعلها تزيدُ من احتماليّة الإصابة بمرض النقرص؛ نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من حمض اليوريك.

  • تساعد على رفع معدل الكوليسترول الضارّ في الدم والذي يختصر علميّاً ب LDL، ممّا يعيق من وصول الأكسجين إلى الدم، ويتسبّب في أمراض القلب، والشرايين، والأوعية الدمويّة.
  • يرفع من معدل فيتامين أ بنسبة عالية جداً، ممّا قد يعرّض الشخص إلى ارتفاع حادّ في نسبته، ويرافق ذلك العديد من النتائج العكسية.