فوائد مغلي البقدونس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٢٠ مارس ٢٠١٨
فوائد مغلي البقدونس

البقدونس

البقدونس هو أحد الأعشاب ذات الشعبية الواسعة والمعروفة في جميع أنحاء العالم، ويتميز بأوراقه ذات الرائحة العطريّة، كما يتوفّر طوال أيام السّنة، ويعود موطنه الأصلي إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط جنوبيّ أوروبا، وقد استخدم لأغراض طبيّة قبل استخدامه كغذاء، وبالإضافة إلى ذلك يمكن استخراج الزّيت من أوراق البقدونس، واستخدامه في بعض أنواع التّوابل والبهارات.[١][٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ البقدونس يحتوي على سعرات حراريّة قليلة جداً، كما أنّه يُستعمل في إعداد الكثير من وصفات المأكولات والمشروبات، وذلك لإضافة نكهة مميّزة، وقيمة غذائية، وجمال وجاذبيّة للأطباق المختلفة، كما يُستخدم زيت بذور البقدونس كعطرٍ في صناعة الصّابون ومستحضرات التّجميل والعطور.[٣][٤]


فوائد مغلي البقدونس

يحتوي مغليّ البقدونس على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحية، ومن فوائد مغليّ البقونس نذكر ما يأتي:[٥][٦]

  • يعدّ منقوع البقدونس مدرّاً طبيعيّاً للبول، ولذلك فقد يساعد على تحسين بعض حالات عدوى الجهاز البوليّ (بالإنجليزية: Urinary tract infections)، والتهاب المثانة (بالإنجليزية: Cystitis)، وحصى الكلى، كما أنّ خصائصه المدرّة للبول قد تساعد على الفقدان المؤقت للوزن، وذلك لأنّه يُخلِّص الجسم من المياه الزّائدة الناتجة عن احتباس السوائل، ومن الجدير بالذّكر أنَّ جذور البقدونس تمتلك خصائص مدرّة للبول بشكل أقوى من الأوراق، وعادةً ما يتمّ صنع مغليّ جذور البقدونس لإدرار البول.
  • يحتوي البقدونس على مركب الكيرسيتين (بالإنجليزية: Quercetin) والذي يعدّ أحد مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid) التي تعمل كمضادّات الأكسدة؛ حيث يمكن أن تساعد على خفض مستويات الكولسترول في الدّم، والوقاية من أمراض القلب المختلفة، وبعض أنواع السرطانات، كما أنَّها يمكن أن تساعد على تخفيف أعراض الحساسية.
  • يساعد على خفض ضغط الدم؛ وذلك باعتباره مدرّاً طبيعيّاً للبول كما ذكرنا سابقاً.[٧]
  • يحتوي البقدونس على على كميّات عالية من فيتامين ج الذي يعتبر أحد مضادّات الأكسدة القويّة والتي قد تعمل على توسيع الأوعية الدمويّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ البقدونس يحتوي على ضعفي كمية فيتامين ج الموجودة في البرتقال.[٧]
  • يساعد على تعزيز صحّة العظام، وذلك لاحتوائه على فيتامين ك الذي يحسّن من امتصاص الكالسيوم، ويقلّل من إفرازه عن طريق البول.[٨]
  • يقلل من خطر الإصابة بالسكري، وذلك لاحتوائه على الميرستين (بالإنجليزية: Myricetin) والذي قد يقلّل من مستويات سكر الدم، كما أنّه يقلّل من مقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance).


التأثيرات الجانبية للبقدونس

يعتبر البقدونس آمناً عند تناوله بالكميّات الموجودة في الطعام، كما يعتبر آمناً على المدى القصير عند تناوله بكميات دوائيّة كبيرة، وعلى الرغم من الفوائد العديدة للبقدونس إلّا أنّ تناوله بكميّات كبيرة على مدى فترة طويلة يمكن أن يسبّب مجموعة من التأثيرات الجانبيّة، منها:[٤]

  • الحمل، يعدّ استخدام البقدونس خلال فترة الحمل آمناً إذا استُخدِم بالكميات المعتدلة الموجودة في الطعام؛ أمّا استخدامه بكميّات كبيرة فيعدّ خطراً على الصحّة؛ حيث إنَّ البقدونس استُخدِم قديماً لتحفيز عملية الإجهاض وبدء تدفّق الطّمث.
  • السكري، يمكن أن يقلل البقدونس من مستويات السكر في الدم، لذا يجب مراقبتها جيداً، والانتباه إلى علامات انخفاضها عند مرضى السكري (بالإنجليزية: Diabetes).
  • أمراض الكلى، يجب على المصابين بأمراض الكلى تجنّب تناول البقدونس؛ وذلك لاحتوائه على المواد الكيميائيّة التي يمكن أن تزيد المرض سوءاً.
  • الجراحة، يمكن أن يقلّل البقدونس من مستويات السكر كما ذكرنا سابقاً، ويمكن أن يتداخل مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء وبعد العمليات الجراحيّة، لذا يجب التّوقف عن تناول البقدونس بكميّات كبيرة لمدة لا تقلّ عن أسبوعين قبل موعد الجراحة المحدّد.
  • رد فعل تحسّسي في الجلد عند بعض الأشخاص.
  • مشاكل في الكبد، وذلك عند الإفراط في تناوله.


التفاعلات الدوائية مع البقدونس

قد يتفاعل البقدونس مع بعض أنواع الأدوية، مما يسبب بعض المشاكل، ومن هذه الأدوية:[٨][٤]

  • الأدوية المميعة للدم (بالإنجليزية: Blood thinners): يجب تجنّب تناول البقدونس بكميات كبيرة عند تناول الأدوية المميّعة للدم، مثل الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، والكومادين (بالإنجليزية: Coumadin)؛ حيث إنَّ البقدونس يحتوي على كميات عالية جداً من فيتامين ك الذي يمتلك تأثيراً مخثّراً للدم، وبالتالي يتعارض مع تأثير هذه الأدوية.
  • الأدوية المدرّة للبول المستبقية للبوتاسيوم (بالإنجليزية: Diuretic drugs): يُعتبر البقدونس مدرّاً طبيعيّاً للبول، وعند تناوله مع هذه الأدوية، يسبّب خسارة كبيرة للماء في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بالدوار، كما يمكن أن يخفّض ضغط الدم بشكلٍ كبير.
  • الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin): يعاني بعض الناس من حساسية البقدونس، وقد أظهرت بعض المشاهدات أن تناول الأسبرين بالتزامن مع البقدونس يؤدي إلى زيادة أعراض هذه الحساسية، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ هذه الحالة نادرة جداً، وعليه يُنصح الأشخاص المصابون بهذه الحساسية بعدم تناول البقدونس بالتزامن مع دواء الأسبرين.


القيمة الغذائية للبقدونس

يبيّن الجدول الآتي المحتوى الغذائيّ الموجود في 100 غرام من البقدونس الطازج:[٩]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الطاقة 36 سعرة حرارية
الماء 87.71 غم
البروتين 2.97 غم
الدهون 0.79 غم
الكربوهيدرات 6.33 غم
الألياف 3.3 غم
البوتاسيوم 554 ملغ
الكالسيوم 138 ملغ
المغنيسيوم 50 ملغ
الحديد 6.2 ملغ
الفسفور 58 ملغ
الصوديوم 56 ملغ
فيتامين أ 8424 وحدة دولية
فيتامين ك 1640 ميكروغرام
فيتامين ج 133 ملغ
الفولات 152 ملغ


فيديو فوائد شرب البقدونس

للتعرف على المزيد من المعلومات حول فوائد شرب البقدونس شاهد الفيديو.[١٠]


المراجع

  1. "PARSLEY", www.wifss.ucdavis.edu, Retrieved 2018-3-3. Edited.
  2. "PARSLEY", www.whfoods.com, Retrieved 2018-3-3. Edited.
  3. "What Are the Benefits of Parsley Leaf?", www.livestrong.com, Retrieved 2018-3-3. Edited.
  4. ^ أ ب ت "PARSLEY", www.webmd.com, Retrieved 2018-3-3. Edited.
  5. "Health Benefits of Parsley Herb ", www.herbalremediesadvice.org, Retrieved 2018-3-4. Edited.
  6. "Parsley Tea and Weight Loss", www.livestrong.com, Retrieved 2018-3-4. Edited.
  7. ^ أ ب "Parsley Tea The Super Antioxidant and Diuretic", www.highbloodpressureinfo.org, Retrieved 2018-3-4. Edited.
  8. ^ أ ب "Why is parsley so healthy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-3-3. Edited.
  9. "Basic Report: 11297, Parsley, fresh", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2018-3-3. Edited.
  10. فيديو عن فوائد شرب البقدونس.