قصائد حامد زيد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٤
قصائد حامد زيد

مجموعة جميلة من قصائد الرائع حامد زيد، أترككم مع ابداعه:


تــرى حـفـظ الأمـانه ديـن..مجبورة تـردينه"

" أجـل ، مـافيه أحـد قال لك((حفظ الأمانة دين))؟!


مــرد الـمـقفي بـيـلفي..ويستوفي ،وتـوفـينه"

"بـعـدلـيـلـه،ثـلاثـه،أربعه،عشره،شهر،شهرين


إذا انـتـي ،مـاانتي بـقد الـكلام الـلي تـقولينه"

"حـرام...استامنك حـاجة،وإذا جـيت اطلبك تنسين


تـخونين،وتبين أرضـى!..واحد يـرضى تخونينه!"

"أنـا لاجـيت أخـونك،مع حبيبة ثانيه،((ترضين))!


مـن أول مـارجعت مـن الـسفر ماشفت لك بينه؟"

"وأنا اللي كنت أحسبك قبل ادوس ارض المطار..تجين


تـكونين أنـتي أول شـخص عـيني تحتضن عينه"

"وكـنت أتـخيلك مـن زود فـرحة رجـعتي..تبكين


وأشـوف بـدمعتك حـكيك..وأعرفه قـبل تـحكينه"

"واجـيب أحـلى مـن الـلي بتحكينه،وأتركك تحكين


تـقـولـيـن:الوطن نـور..وأقـول:بـنورمضوينه"

"تـقولي لـي:غديت أحـلى،وأقول:عيونك الـحلوين


كـــلام نــام بـشـفاهك..وخفتي لاتـصـحينه"

"ذخـرتـيه لـغـرام لـلي يـنام...ويترك تـصحين


تـغـانمتي غـيـابي..لين رجـحـتي مـوازيـنه"

"تـعلم مـن يـدك لـمس الـكفوف وعـلمك تجفين


ولـيـتك لاقـيـه بــه شـي...فيني مـاتلاقينه!"

"مـهو بـغرور..لكن خـابرك مـالك أمـل تـلقين


تـغـافلك بـغلا..والإ الـحلا مـهو بـمن زيـنه!!"

"تزينه الصور ..بس الصحيح ابن الحلال((زوين))!!


وأنــا مـاني بـنقاص عـنه يـوم أنـك تـبدينه"

"نـصيبي..هو نـصيبي لـو يـسددها من الصوبين


قـنـوع بـمـظهري،والسم مـايـذبح ثـعـابينه "

"عـلى قـول الـمثل((ماني حلو..لكني ماني شين))!


إذا أهــداك الـزهر مـره،فأنا اهـديتك بـساتينه"

" وإذا ألـهاك بـفرح لـيله، فـانا تـهت لبكاك سنين


وإذا اسـتـضعفتك أمـلاكـه...وشتتك مـلايـينه "

" أنـا حـتى فـتات الـخبزة أقـسمها مـعك نصين


طـموحي ،بـس أجـي وأظـفر بـشي تـستحقينه"

"تـديـنـتـه،تـسلفته،سرقته،مومهم مــنــيـن؟


كـأني مـن كـثر مـاارضى بـكل الـلي تـمنينه "

" لـو انـك تـطلبين الله ..يـعنيني، بـقول آمـين


أنـا مـاالعب عـلى الـحبلين،وقت الطيش وسنينه"

"تـبين الـحين يـوم أني كبرت العب على الحبلين؟!


تـرى عـند الـبدو بـالذات((عيب اللي تسوينه))!!"

"حـلاتـك لاعـشـقتي..تعشقيني لـيـوم الـديـن


غـرامٍ نـسكن ضـلوعه...حشيمه مـن مـجانينه "

"جـفـا،يجمع مـعـزتنا...ولاعشق يــذل أثـنين


كـثـار الـلـي تـحـدوني وقـالـولي :تـحبينه"

"امـانـه..لاتخليني صـغـير بـعينهم ((تـكفين))!!


لانـــي كــل مـاقـالوا((تخون))..اقول:مسكينه"

"عـلـيك الله وأمـانـه..علميهم مـنـهو الـمسكين


أنــا خـايف((لياطاح الـجمل تـكثر سـكاكينه))"

"وأنـا مـاعاد بـضلوعي مـكان لـطعنة الـسكين


مـثل مـاقالوا(المكتوب واضـح مـن عـناوينه))"

"لـو ارحـل مـنك للغربه..بسافر من ظلامك وين؟!


كـفـايه..كل حـلـم يـمـر بـرقـادي تـزورينه"

"كـفاية...من تـفارقنا..وأنا مـاغمضت لـي عـين


قـبل يـومين شـفتك بـالمنام وقـمت مـن حـينه"

"ونـمت أمـس،ورجع نـفس الـمنام اللي قبل يومين


...


الجمهره


مشكلتي إني ماعرفت أحسب لصدتهم حساب ***** قلطتهم صدري علـى ذكـري قصيـد وحنجـره


صوت ٍ يصول بمنبره واخطاب مامثله خطاب ***** والطيبه اللي زعزعت صوت الخطيب ومنبـره


مافيه دمع ٍ صوبوه أحبابي بوجهي وخـاب ***** ولازرق حزنـي علـى غالـي ولافـج انحـره


كل الزهاب اللي معي ذكرى من أصحاب الزهاب ***** واللي بقالي من عذاب اشرس طريقي وأخطره


لأني تجنبت الغرق.. عديت من فوق السحاب ***** لأن أكثر أصحابي ورق..ماشفت للطيـب إثمـره


والله ماحطيت بين الحقد والخوه حجاب ***** حتى غدوا ربعـي يحدونـي علـى الضيـق أشكـره


أثر المصايب ماتجيك إلا من الناس القراب ***** وبهالزمن حتى الخـوي اللـي تثـق فيـه أحـذره


لابارك الله في رفيـق ٍ تزعلـه كلمـة عتـاب ***** ولاجمـع الله الرجـال اللـي تفرقهـم مـره


الصاحب اللي مايجي من صحبته غير العذاب ***** نذر ٍ علي إن ماهجرني وإلا أنا اللـي بأهجـره


من يفتح لفرقـاي بـاب أفـك لـه عشريـن بـاب ***** وأذا خويـي مايقـدر خوتـي ماأقـدره


عقب أكتئاب البارحه ماعاد انا حمل إكتئاب ***** الطيب جرجرني وانـا مانـي بناقـص جرجـره


اللي يخاف من الظما يترك لنا طرد السراب ***** واللي ماهـو بقـد الظـلام ووحشتـه لايسهـره


انا تجرعت الظما لين أحترق وجهي وذاب ***** انـا كسـرت بخاطـري قبـل الصداقـه تكسـره


انا أكثر (أنسان) تعلم من كثر ماأخطأ وصاب ***** انا أخر (لسـان) يتكلـم فـي زمـان الثرثـره


جفني وجرّحه السهر ، حيلي وهدّت الصعاب ***** دمعي هدر،ضحكي ندر،عمري وضيعت أكثـره


شيبت بعقول العرب..هيبت روس ٍ ماتهاب ***** جمهـرت نـاس ٍ عمرهـم مايعرفـون الجمهـره


ماصرت ذيب إلا لأن اللي تحدوني ذيـاب ***** مـا كنـت أغيـب إلا لأن العفـو عنـد المقـدره


ترى حلاتك لاحملت لصاحبـك كلمـة عتـاب ***** أن مانطقـت بهـا بوجهـه ماتذمـه بظهـره


ودك اليامن جاتك الغلطه من الناس القـراب ***** الصاحـب اللـي ماكسبـت محبتـه ماتخسـره



...


انتي ولا شيّ


والله وصرتي تستهينين فيني

وانا الذي سويت لك قدر بيديّ


تدرين وش كنتي قبل تعرفيني ؟

ان قلت لك كنتي ولا حاجة شويّ


انا الذي فرشت لك رمش عيني

وعملت منك شي وانتي ولا شيّ


جيت اعشقك ما جيتك لك تحقريني

جيت اسكنك بسمة ما هو بسكنك غيّ


لا صرت عامل لك قدر قدريني

ترا الكرامة صفحة ما لها طيّ


ما دام ما جيتي غلا لا تجيني

نار الجفا عندي ولا الذل بالفيّ


والله لاهجرك قبل لا تهجريني

اجل تبيعيني واجيلك برجليّ


يا تتركين الكبر يا تتركيني

لأن المحبة شي والمهزله شيّ


إن كانت الدعوة غلاي وحنيني

يمكن يزول الحقد ويشعشع الضيّ


لكن حكاية ينحني لك جبيني

في ذمتي ما ينحني لك وانا حيّ


...


أهل الجنوب


وعيني اللي كل ما ذعذع من الغرب هبوب

يحلا لها لون الغروب اللي يذوب قبالها


ويا ويل حالي كل ما يحلالها لون الغروب

تطري لي الريم اللعوب وسالفة ترحالها


وعز الله اني كل ما تطري لي الريم اللعوب

حرمت امد ايدي على حاجة وانا ما اقوالها


من سافرت ريم الفلا صديت عن كل الدروب

ما هو قصور بالعذارى بس ذيك لحالها


من فارقتني ما خطف قلبي من الحور محبوب

ولا لقيت الجادل اللي تستحق احيالها


لأن القلوب ان ما وفت لأحبابها ما هي قلوب

والعشره اللي ما ترد الروح ما نسعى لها


إما الوفى اللي يستر الرجّال من كل العيوب

والا الجفى اللي يستر عيوب العرب في رجالها


ما اقسى من فراق الجنوب الا فراق اهل الجنوب

ويلي على اللي كل ما تزعل تشد رحالها


اللي مذيره العتب لا شبت بصدري شبوب

عييت اراضيها وهي عيت تطول بالها


كانت معي مثل النصيب يحدني من كل صوب

كانت دروبي من متاهات الظلل لظلالها


كانت هروبي لا شعرت اني بحاجه للهروب

كانت سماي اللي ليا ضاقت علي ألجالها


ليه اتحداني وانا في كل الاحوال مغلوب

ليه حرمتني من قهر عذالي وعذالها


ليه اتجاهلني وانا لاني جبان ولا كذوب

ليه ارخصت دمعي وانا اللي ما بكيت الا لها


ما ترحم اللي له سنه كأنه على النار محطوب

ما هزها دمع الفقيد اللي بكته أطلالها


ما خافت تهدم السنين اللي بنتنا طوب..طوب

ما فكرت تشفق على حالي وترحم حالها


قولوا لها لو ما تذوب انا بخليها تذوب

قولوا لها لو ما عنت لي مستعد اعنالها


إليا ادمحت لي هالخطا بدمح لها كل الذنوب

وإن جابت الحسنى معي تبشر بعشر أمثالها


أفرش لها صدري وطن وأجمع لها ضلوعي شعوب

وأرقى لها المكانه اللي ما حد(ن) يرقى لها


إن كاني مخطي فأنا ماني خليّ من العيوب

الذنب يغفر والبشر تجزى بقدر أعمالها


البعد قاسي والفراق يضيق الصدر الرحوب

وانا تعبت ادور الحيله وارد احتالها


قولولها ترجع ترا ماني على الحزن مغصوب

وإلا ترا نذر(ن) علي انه ماهو ب أشوالها


إما تجنب هالهبال وتترك البعد وتتوب

والا بتبشر بالهبال اللي ما هو بهبالها


كافي زعل ترا الظروف مقفله من كل صوب

وأنا حملت من الهموم انواعها واشكالها


يكفيني اني كل ما هبت على صدري هبوب

تحن عيني للجنوب وتلتفت بلحالها


والمشكلة اني كل ما حنت عيوني للجنوب

تطري لي الريم اللعوب وسالفة ترحالها


وعز الله اني كل ما تطري لي الريم اللعوب

حرمت امد ايدي على حاجة وانا ما اقوالها

630 مشاهدة