قوانين التسلل في كرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
قوانين التسلل في كرة القدم

كرة القدم

تُعدّ رِياضة كُرةِ القَدم هي الرّياضة الأولى عالميّاً من حيث عدد المُتابعين واللاعبين حول العالم، ويعود أصلُها إلى القرنين الثاني والثالث الميلادي؛ حيث ظهرت اللعبة في بلاد الصين باسم تسوشو كنوعٍ من التّدريب العسكري؛ حيث كان اللاعبون يَلعبون الكُرة فيما بينهم ويُحاولون إدخالها في الشباك التي كانت تعلق على أعواد الخيزران، كما عُرفت كرة القدم في اليابان باسم كيرامي عندما كان اللاعبون يَتجمّعون على شكل حَلقةٍ دائريّة، ويُمرّرون الكرةَ بين بعضِهم البعض دون جعلها تلمَس الأرضِ.[١]


يُعدّ عام 1863م هو نُقطة البِداية الفعليّة لكرة القدم؛ حيث تمّ تأسيسُ الاتّحاد الإنجليزي لكرة القدم كأوّل اتّحادٍ رسميّ مَعنيّ بشؤون كرة القدم في العالم، وبعد تطوّر اللعبة وانتشارها بشكلٍ أكبر أصبحَ من الضروريّ تأسيس اتّحادٍ دوليّ يَكون مسؤولاً عن كرة القدم حول العالم، لذا تمّ تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم " FIFA " في باريس عام 1904م لتُصبح بذلك المرجعيّة الرسميّة الوَحيدة المعنيّة بقَوانين وتنظيمات وشؤون كرة القدم في العالم.[١]


قوانين التسلل في كرة القدم

التسلل هو قانونٌ من القوانين المعمول بها في كرة القدم، وهو ينصُّ على أنّ اللاعب في حالةِ تسلّلٍ عندما يكون أقرب إلى خطّ المَرمى من الكرة وآخر لاعب (المدافع) من الفريق المنافس، وهناك اختلافٌ بين اعتبارِ اللاعب في (حالة تسلل) وبين أنّه ارتكب (مخالفة تسلّل)؛ ففي الحالة الأولى لا يُعطى مخالفة التسلل، ويعدّ مُرتكباً لمُخالفة التسلّل في حال كان في حالة تسلل وتمّ تمرير الكرة ووصلت إليه من زميله، أو في حال تدخّله لإعاقة مُدافع الخصم.


إنّ حالة الوقوع في التسلل تكون من خلال وجودِ وتمركُز اللاعب خلف مُدافعي الفريق الخصم، أي يَكون هو الأقرب لحارس المرمى من المُدافعين، وهنا يكون في وضعيّة تسللٍ، ولا يُعطى المُخالفة إلّا عندما يتمّ تمريرُ الكُرة إليه وهو في الوضعيّة نفسها، حيث يُعتبر اللاعب مُتسلّلاً عند وجوده داخل مُنتصف ملعب الفريق الخصم، أو وجوده بشكلٍ أقرب لخطّ مرمى الفريق الخصم من الكرة، أو وجود لاعب واحد فقط من الفريق الخصم بين اللاعب وخطّ المرمى.[٢][٣]


لا يُعدّ اللاعب متسللاً إذا استلم الكرة من زَميله في النصف الخاص بفريقه من الملعب، أو إذا وَصَلته الكرة عن طريق الخطأ من لاعبي الفريق الخصم، أو إذا وصلت له الكرة عن طريق الركلة الركنيّة أو ضَربة المرمى، أو بعد إسقاط الكرة من قبل حكم المباراة، أو من رمية تماس.


تجدُر الإشارة إلى أنّ قانون التسلّل الحالي لم يتمّ اللعب به إلا في عام 1990م؛ حيث كان اللاعب في عام 1866م يُعتبر مُتسللاً إذا كان بينه وبين خط المرمى لاعبان اثنان أو أقل، أي إنه يجب أن يكون هنالك ثلاثة لاعبين بين المهاجم وخط المرمى حتى لا يتمّ احتسابه متسللاً، لكن في عام 1925م تم تقليص العدد إلى اثنين فقط حتى لا يحتسب اللاعب في موقع التسلل، وفي عام 1990م تم اعتماد القانون الجديد للتسلل والذي تلعب به مباريات كرة القدم إلى حدِّ هذه اللحظة.[٢][٣]


قوانين كرة القدم

ليست قوانين التسلل هي وحدها التي تَطوّرت مع مرور الزمن؛ حيث توجد الكَثير من قوانين كرة القدم تَغيّرت وتطوّرت حتى تُناسب طرق اللعب الجديدة، ومن هذه القوانين:[٤][٥]

  • تمّ اعتماد الركلات الركنية بالشكل المتعارف عليه حالياً في مباريات كرة القدم عام 1872م، وركلات المرمى في عام 1869م، في حين أنّ ركلات الجزاء تمّ اعتمادها في عام 1891م حيث كانت تُسمّى بركلة الموت.
  • مُنع حارس المرمى من التقاط الكرة بيديه عندما يتمّ تمريرها إليه بشكل متعمّد من قبل زملائه في الفريق عام 1990م.
  • تم استخدام الصافرة من قبل حكم المباراة لأوّل مرّة عام 1878م.
  • في بدايات كرة القدم كان هنالك حكم واحد في المُباريات، ولا يُسمح له بدخول أرضيّة الملعب، لكن مع مرور الوقت تم السماح له بدخول أرضية الملعب، ومن بعد ذلك أصبح لكلّ فريق حكم خاص به إلا أنّ هذه الخطوة لم تجدِ نفعاً، فتم تحويل الحكمين إلى حكام الخط أو حكام الراية، وتمّت إضافة حُكم ثالث يُسمّى بحَكَم السّاحة الرئيسي.
  • في عام 1912م تمّ منع حراس المرمى من إمساك الكرة باليدين خارج حدود مَنطقة المرمى الخاصّة بهم.
  • أصبح من المُتعارف عليه في عام 1998م أنّ من يَرتكب خَطأ على الخصم من الخلف يَستوجب حصوله على البطاقة الحمراء مباشرة.
  • أبعاد ملعب كرة القدم هي أن لا يَزيد طوله عن 120 متراً ولا يقلّ عن 90 متراً، وأن يكون عرضه لا يَزيد عن 90 متراً، ولا يقلّ عن 45 متراً.
  • يتمّ اللعب في مُباريات كرة القدم باستخدام كرةٍ كرويّة الشكل، مُحيطها لا يَزيد عن 70، ولا يقل عن 67 سم، وأن تكون مَصنوعةً من الجلد أو من مواد أخرى مُناسبة وغير ضارة، وأن يكون وزنها 453 غراماً، وأن لا يقلّ عن 396 غراماً.
  • عدد لاعبي كلّ فريق 11 لاعباً، ويجب أن تكون ملابس كلّ فريق مُتشابهة تماماً باستثناء ملابس حارس المرمى التي يجب أن تكون مُختلفةً عن باقي الفَريق.
  • مدّة مباراة كرة القدم هي 90 دقيقة، مُوزّعة بالتساوي على شوطين، لكلّ شوط 45 دقيقة، بينهما استِراحة قصيرة لمد 15 دقيقة فقط.


المراجع

  1. ^ أ ب خالد بن الشريف (29-09-2015)، "تاريخ كرة القدم.. كيف تطورت اللعبة الساحرة"، ساسة بوست ، اطّلع عليه بتاريخ 23-05-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب كووورة، "القانون الدولي لكرة القدم"، كووورة، اطّلع عليه بتاريخ 23-05-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمد عواد (13-10-2016)، "كيف كان التسلل أيام بيليه؟"، Sport360 ، اطّلع عليه بتاريخ 23-05-2017. بتصرّف.
  4. "القانون الدولي لكرة القدم"، كووورة، اطّلع عليه بتاريخ 27-05-2017. بتصرّف.
  5. "تاريخ قوانين اللعبة"، FIFA، اطّلع عليه بتاريخ 27-05-2017. بتصرّف.