قوة الدعاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٨ أبريل ٢٠١٦
قوة الدعاء

الدعاء

الدعاء هو السبيل الأقوى والأنجع في تحقيق ما يرجو المسلم، فالله سبحانه وتعالى أمرنا بدعائه والتضرّع إليه، بل جعله عبادةً قائمةً بذاتها وعَدّ من يُعرِض عنه مُستَكبراً عن هذه العبادة الجليلة، حيث قال تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ، إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } غافر60.


هو ليس عبادةً وتحقيقاً للأماني فحسب؛ إنما هو أيضاً صلةٌ للعبد بربّه، يقرّبه منه ويكسبه لذّة مناجاته ويقوّي توكّله على الله ويُكسِبه الأجر والثواب من الله عزّ وجل.


آداب الدعاء

  • عدم الشرك: كأن يدعوَ العبدُ الضعيفُ عبداً آخرَ ضعيفاً مثلَه في دعائه.
  • عدم السؤال بما لا يجوز سؤاله: كأن يطلب منازل الأنبياء.
  • تجنّب الدعاء على المؤمنين.
  • الابتعاد عن الدعاء بما يخالف شرع الله عز وجلّ ويناقض حكمته: كأن يدعو بنجاة إبليس من النار ودخوله الجنة، أو عدم قيام الساعة أو غير ذلك.
  • ترك الدعاء على النفس بالموت.
  • الحذر من الدعاء بالمعونة على فعل الحرام.
  • عدم سوء أدب الخطاب مع الله عزّ وجل: كرفع الصوت والصياح، وطلب الشيء بطريقة تدلّ على أن العبد مستغنٍ عن ربّه، بل يجب أن يتضرعّ إليه ويتذلّل ويشعر بالافتقار.
  • تأخير استجابة الدعاء هو لحكمة من الله سبحانه وتعالى وفي مصلحة العبد، فلا يسخط من عدم إجابة دعائه ولا يقول: لمَ لم يستجب الله لي؟ فربّما يكون التأخير امتحاناً لصبره وقوّة إيمانه بالله، وربما يكون في إجابة دعائه شراً عظيماً لا يعلمه إلا هو.
  • اجتناب أكل الحرام في المطعم والملبس والمشرب، وتحرّي الحلال الذي يؤدّي إلى القبول واستجابة الدعاء، فالحرام يكون حائلاً بين العبد وربّه فلا يستجيب دعاءَه.


قوّة الدعاء وخصائصه

  • عدم اقتصار نفعه على الحي، إنما وصول بركته إلى الميّت (ولد صالح يدعو له).
  • اكتساب الأجر والثواب فضلاً عن الاستجابة؛ لأن الدعاء عبادة من العبادات.
  • دفع البلاءات التي يمكن أن تقع على العبد.
  • القرب من الله عزّ وجل وطمأنينة النّفس وشعور المسلم بأنّ له سنداً هو الله عزّ وجلّ حتى لو تخلّى عنه أقرب الأقربين.
  • تقوية الإخلاص لله عزّ وجل.
  • تقوية توحيد العبد لربّه بأقسامه الثلاثة: الألوهيّة والربوبية والصفات.


أوقات استجابة الدعاء

  • في السجود.
  • بعد الصلوات الخمس المفروضة.
  • ليلة القدر.
  • الثلث الأخير من الليل.
  • بين الأذان والإقامة.
  • عند شرب ماء زمزم بنيّة صادقة والتيقُّن من الإجابة.
  • عند نزول المطر.
  • ساعة في يوم الجمعة، والأرجح أنها الساعة الأخيرة قبل أذان المغرب.
  • الدعاء عند المريض.
  • عند سماع صياح الديكة.
  • دعاء المسافر.
  • الدعاء عند التحام الصفوف ولقاء العدو.
  • عند الإفطار بعد الصيام.
  • دعاء يوم عرفة.
154 مشاهدة