كلام حزين عن الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٥
كلام حزين عن الحب

الحب هو طريق مجهول مظلم، نتخبط بأرجائه لا نعلم إلى أين سنصل، هل ستكون النهاية ضوء ساطع يملأ قلوبنا حب وفرح، أم سيكون مظلم يملأ كياننا خيبة وألم.


  • مؤلم أن تنتظر كلمة تشجيع أو ابتسامة حنان وتحيا دون حبيب، ولكن رائع أن تشجع وتقف بصف كل إنسان وتكون حنوناً معطاءً متضامناً مع كل بشر.
  • تصورني الناس أغنى وأنا من الداخل مجروح، روحي مثل الطير ترفرف يرقص الطير المذبوح الألم، والحزن، والعذاب، والجروح.
  • كم هو مؤلم أن تعطي ما كان ملكك وكان بيديك برضاك ورغماً عنك، ولكن رائع طعم التضحية في سبيل من تحب ومن لا تحب.
  • أبحث في العيون طويلاً أبحث في الوجوه كثيراً، ولكن واأسفاه على أشخاص ليسوا سواك يا من كنت أتمنى أن يكون قدري.
  • كم هو مؤلم أن تبكي بمفردك، وأشدّ إيلاماً أن لا تجد من يفهم سبب بكائك ويقدره، ولكن رائع الإيمان بالفرج القريب والرب الرحيم.
  • في غيبتك كان الحزن عرش وأنا فيه سلطان، وكانت السعادة شعبي اللي عصاني.
  • كم هو مؤلم أن تضحك وعيناك تصرخ بالدموع، ولكن رائع أن تبتسم عندما ينتظر منك الآخرون البكاء.
  • مؤلم أن تبتسم بوجه الجارح فقط منعاً للإحراج ولازدحام المكان، ولكن رائع أن تبتسم وأن تتمزق منعا للقطيعة وحفاظاً للعلاقات.
  • علموك القسوة وإنت طبعك حنون، كيف تجرح دموعي، وأنت سهمك وصل قلبي وغير حالي.
  • مؤلم أن تجلس بين الناس تضحك وتبتسم وأنت تختنق، ولكن رائع أن تحتضر لتمنح الآخرين ضحكةً صافية وابتسامة مشجعة.
  • اليوم أنا بينكم، وغداً قد أرحل عنكم، فإن بقيت فلا تهجروني، وإن رحلت فلا تنسوني.
  • أعجب كيف لك هذه القدرة على أن تغيب تاركاً خلفك قلباً يذوب عشقاً ولوعةً في غيابك.
  • كم هو مؤلم أن أحتاجك ولا أجدك، وأن أشتاق لك ولا أحادثك، وأن أحبك وأن لا أكون معك.
  • كم أنا حزين وأشعر بالضعف حين أجد نفسي بعيداً عن من أحب، في وقت هو في أمس الحاجة إلى قلب يحبه ويقويه ويشد من أذره، إلى حضن يضمه يطمئنه يحميه من نفسه ومن غيره، كم أشعر بالأسف من نفسي وهو طالما دعاني أن أكون بجانبه.
  • من السهل جداً أن يضحّي الشاب من أجل فتاة، ولكن الصعب أن تجد فتاة تستحق التضحية، لا تحزن إن خانتك فتاة، فهي كالطير يشرب من كل قناة.
  • ربي انزع من قلبي تلك الأشياء التي تؤلمني، فقد خاب الظن في الكثير، والظن بك لا يخيب.
  • كيف لقلبي أن يغفو والشوق يقتلني ويدفعني للقدوم اليك، الليل يخطو والعمر يكاد يدنو إلى شفا حفرة الرحيل، وأنا لا زلت طفلةً أحبو على طريق حبك، أطرق باب قلبك.
  • كم مؤلم أن تحاول الوقوف مرة أخرى، وشيئاً قوياً يسمى اليأس يسحبك للأسفل.
  • كم هو مؤلم أن يعيشوا بك كالدم، ويلتصقوا بك كأظافر يديك، وتكون لهم كالواحة الفسيحة، ويكونوا لك كالوطن الجميل ، ثم تغادرهم بكل بساطة كالغريب.
  • يوماً ما سيدركون أنني كالموت، لن أتكرر في حياتهم مرة أخرى.
  • كنت أعتقد أن أسوأ شيء في الحياة أن يكون الإنسان وحيداً، لكنني اكتشفت أنّ أسوأ شيء في الحياة أن يعيش الإنسان مع أشخاص يشعرونه بالوحدة.
  • إنها الحياة كم هي قاسية، كم هي متعبة حين أخذت مني الحب، لم تترك لي دمعة أبكي بها على من أحب، لم تترك له فرصة ليخبرني أنه راحل، أيتها الحياة لماذا حرمتني هذا الحب ولم تخبريني بأنّي سأكمل عمري دون ذاك القلب، فأنت تعلمين أنّ قلبي معلّق به، أهذا تريدين، أن أموت وأنا على قيدك قطفت روحه مني وتركتني قلباً بلا روح.
  • إذا رأيت ذئباً يقطف الزهــور ثُم يرميها فـلا تتعجب، فإنَ بعض البشر يقطفون قُلوب أحبتهم ثم يدوسونها بلا مشاعـر أو رحمة.
  • حبيبي شكراً لأنك جرحتني بكلماتك قبل رحيلك، لأني حين أحن إليك أتذكر كلماتك فأكرهك.
  • ما أكثر الذين يتوهمون أنهم يفهموننا، لأنهم وجدوا في بعضٍ من مظاهرنا شيئاً شبيهاً بما اختبروه مرّة في حياتهم، وليتهم يكتفون بادعائهم معرفة أسرارنا، تلك التي ذاتنا لا تدركها.
  • الصوت ليس هو الصوت فقد تغيرت نبراته، وتبدلت، وأصبح لا يُخرج إلا ألحان حزن وأسى، والقلب الذي طالما كان نبعاً للحب والحنان، امتلأ بجراح لا تقوى الأيام على علاجها.
  • القانون لا يحمي المغفلين والحـب لا يحمي المخلصين.
  • عندما تنتظر شخصاً ما لدرجة الجنون، فإنك حتماً ستفقد حلاوة لقائه بسبب إهماله.
  • ما أصعب أن تبكي بلا دموع، وما أصعـب أن تذهب بلا رجوع، وما أصعب أن تشعر بالضيق، وكأن المكان من حولك يضيق.
  • ما أصعب أن تتكلم بلا صوت، وأن تحيى كي تنتظر الموت، ما أصعب أن تشعر بالسأم، فترى كل من حولك عـدم، ويسودك إحساس الندم
  • على إثم لا تعرفه وذنب لم تقترفه.
  • ما أصعب أن تشعربالحزن العميق، وكأنه كامنٌ فى داخــلك ألم عريق تستكمل وحدك الطريق، بلا هـدفٍ، بلا شــريكٍ، بلا رفيــقٍ وتصير أنت و الحزن و الندم فريق، وتجد وجهك بين الدموع غريق و يتحــول الأمــل البــاقى إلى بريـق.
  • ما أصعب أن تعـيش داخل نفسك وحيـد بلا صديـقِ، بلا رفيـقِ، بلا حبيـبِ، تشعر أن الفرح بعـيد، تعاني من جـرح، لا يطـيب جرح عميق، جـرح عنـيد، جرح لا يداويه طبيب.
  • ما هو بيدي أكتم الدمعة و أنوح، هذا أنا إذا كتمت الهمّ عيوني تبوح.
  • أكبر قهر إذا ضاع عمرك وراء إنسان تريد حبه وهو يريد إنسان ثاني.
  • ألا ياعين لا تبكي عيشي نعمة النسيان، خسارة دمعتك تنزل على من لا يراعيها.
  • حرمني الزمان من الحنان ولولاك ما حسيت بأمان وحاجز لقلبي في قلبك مكان.
  • قُلوبٌ تَميلْ وقُربي إليها مِنَ المُستَحيلْ، لأنِّي جَريحْ وأشتاقُ يومًا لأنْ أستريحْ، فلا تَخدَعيني بِحُبٍّ جَديدْ لأنِّي أخافُ دَعيني بَعيدْ.
  • وإنْ تَعشَقيني فلا شَيءَ عِندي لِكي تَأخُذيهْ، وما أنا شَيءٌ ولا قلبَ عندي لكي تَعشَقيهْ، فقد تَندمينَ وتَمضينَ عنِّي وفي القلبِ سِرٌّ ولن تَعرِفيهْ
  • فإنيَ وَهمٌ وقلبي خَيالٌ، وحُبي سَيبقَى بَعيدَ المَنالْ فلا تَعشَقيني لأني المُحالْ، هل تَعرِفينَ أنا مَنْ أكونْ ؟ أنا الليلُ حِينَ طَواهُ السكونْ، فلا أنا طِفلٌ ولا أنا شَيخٌ، ولا أنا أضحَكُ مثلَ الشبابْ، تَقاطيعُ وَجهي خَرائطُ حُزنٍ ، بِحارُ دُموعٍ، تِلالُ اكتِئابْ، فلا تَعشَقيني لأني العَذابْ، وإذا قُلْتُ يَومًا بأنِّي أُحبُّكْ فلا تَسمَعيني، فَحُبِّي كَلامْ، وحُبي إليكِ بَقايا انتِقامْ لأنِّي جَريحْ، سأشتاقُ يَوماً لكي أستَريحْ، وأرغَبُ يَومًا أرُدُّ اعتِباري وأُطفئُ ناري، فَأقتُلُ فيكِ العُيونَ البريئةْ فَلا تَعشَقيني لأنِّي الخَطيئةْ.
  • رفقاً أيها الحب بنا فقلوبنا لم تعد تحتمل كل هذا الشوق وكل هذا الوجع.
  • دَعينيَ أمْضِ ودَاري دُموعَكْ، لأنِّي أخافُ، سأرحَلُ عَنكِ وقلبي السَّفينَةْ، أجوبُ بِقلبي الليالي الحَزينَةْ، فعُذرًا لأنِّي سأمضي وَحيدًا، سَأمضي بعيدًا وإنْ عُدْتُ يَومًا، فقولي بأنَّكِ لا تَعرِفيني، فَقلبي ظَلامْ وحُبي كَلامْ ومازِلتُ أرغَبُ في الانتِقامْ.