كل ما يضر الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
كل ما يضر الحامل

الحمل

فترة الحمل تحتاج إلى عناية كبيرة، فهناك أمور ينبغي على المرأة الحامل أن تتجنّبها خلال فترة الحمل؛ وذلك للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها، وينبغي أن يكون نمط حياة المرأة الحامل لا تنطوي على أمور تُؤذي الجنين؛ لأن الأعضاء الأساسيّة للطفل تتكوّن خلال الأشهر الثلاثة الأولى، ففي هذه المرحلة تكون صحّة الجنين أكثر عرضةً للأذى، وهناك الكثير من الأمور تتوقّف المرأة الحامل عن مُمارستها بسبب الحمل، إذ إنّ مرحلة الحمل بحاجة إلى حذر واهتمام، كما أنّ هناك أدوية ينبغي عدم تناولها، وأطعمة يجب تجنبها، وأعمال عليها أن تتوقّف عن مُمارستها.[١] [٢][٣]


أمور تضر الحامل

من الأمور التي تلحق الضرر بالحامل ما يأتي:

  • الكحول: تُعتبر المشروبات الكحوليّة خطيرةً على صحّة الأم والجنين، فالكحول هي سُكريّات يحتاج حرقها إلى كميّات كبيرة من فيتامين ب، وعند طرح الكحول يفقد الجسم الكثير من المعادن التي يحتاجها الجنين. يسري الكحول في دم الأم ويدخل إلى الجنين عبر المشيمة، ونظراً لأنّ أجهزة الجنين حسّاسة فيضرُّ مشروب الكحول الجنين، والضّرر الذي يُصيب الجنين أكبر من الضرر الذي يُصيب الأم، ويُؤدّي تناول المشروبات الكحوليّة إلى إجهاض الجنين في بعض الحالات.[٤]
  • التدخين: يُؤثّر التدخين على صحّة المرأة بشكل عام، ويزداد ضرر التدخين على المرأة الحامل؛ وذلك لأن التدخين يُؤدّي إلى إجهاض الجنين، ونقص وزنه عند الولادة، حيث إن مرور أول أكسيد الكربون الناتج عن تدخين الأم إلى دم الجنين عن طريق المشيمة يُؤدّي إلى نقص الأكسجين المُزمن، والجلوس في مكان يتواجد فيه أشخاص مُدخّنين يُؤثّر أيضاً على الحامل، ويكون تأثيره نفس تأثير المرأة المُدخّنة.[٥]
  • التصوير الشعاعيّ أثناء الحمل: يُعتَبر التصوير الشعاعيّ خلال فترة الحمل غير آمنٍ؛ لأن مقادير الأشعّة العالية المُستخدَمة قد تُؤدّي إلى تشوّه الجنين أو موته، خاصّة إذا ما تم تطبيقها في أشهر الحمل الأولى. إلا أن هناك بعض الحالات التي يمكن استخدام التصوير الإشعاعيّ فيها أثناء الحمل، ومنها:[٦]
    • استخدامه في الحالات التي لا يمكن تأجيلها إلى ما بعد الولادة.
    • استخدامه لتصوير الأسنان أثناء الحمل مع حماية البطن بدرع واقٍ للأشعة.
    • استخدامه لتصوير الصدر والعظام مع حماية البطن بدرعٍ واقٍ للأشعة، مع أهميّة العودة إلى الطبيب واستشارته في كلّ الحالات قبل إجراء أي تصوير إشعاعي أثناء الحمل.
  • الوخز بالإبر والتدليك: بعض العلاجات التكميليّة، مثل الوخز بالإبر، قد تكون مُناسبةً أثناء فترة الحمل، وفي بعض الأوقات لا تكون آمنةً، لذلك يجب استشارة طبيب مُؤهَّل قبل الخضوع للعلاج التكميليّ، ولا ينبغي للحامل تدليك بطنها خلال الشهور الثلاثة الأولى.[١]
  • العقاقير الطبيّة: تَترك العقاقير الطبيّة آثاراً مُضرّةً على الطفل، لذا من الأفضل تجنُّب العقاقير خلال الحمل إلا إذا كانت بوصفة طبيّة، أو بحاجة إلى علاح أمراض مُزمِنة كالسُكريّ، ويكون الطبيب هو المسؤول عن تحديد الجرعة.[٢]
  • براز الكلاب والقطط: حيث يحتوي على طُفيليّات تدعى المُقوّسات، وهذه قادرة على إلحاق الأذى بالجنين على نحو خطير.[٢]


الأكل الذي يضر بالحامل

هناك العديد من الأطعمة التي تضرّ المرأة الحامل ويجب أن تنتبه لها خلال فترة الحمل:

  • الحلويّات والجاتوهات: هذه العناصر غير ضروريّة بالنسبة للجنين، وعلى الحامل التقليل منها حتى لا تُكسِبها وزناً زائداً، وهذه الأطعمة لا تحتوي على العناصر والمعادن الضروريّة للجسم، وتقتصر فائدتها على إمداد الجسم بالطاقة، والسعرات الحراريّة الناتجة عنها تُسمّى بالسعرات الحراريّة الفارغة.[٧]
  • الكافيين: الإقلال من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، كالقهوة والكولا والشاي؛ لأن الإفراط بشربها يُؤدّي إلى الإجهاض.[٧]
  • السكر: يُنصَح باستخدام كميّة قليلة من السكر في التحلية، أو استخدام عسل النحل كبديل عن السكر؛ إذ ليس للسكر أي فائدة للجسم سوى إمداد الجسم بالطاقة، وهذا يُؤدّي إلى زيادة الوزن عند المرأة الحامل، فالعسل يُغني بالمذاق والفائدة أيضاً.[٧]
  • اللبن والحليب كامل الدسم: تنصح المرأة الحامل بتناول اللبن والحليب قليل الدسم؛ وذلك لقلة احتوائه على الدهون المُشبَعة التي تُؤثّر على الشّرايين وصحة القلب وزيادة الوزن للمرأة الحامل، كما يُشار إلى أنّ الحليب أو اللبن قليل الدّهون لا يُؤثّر على مُحتوى الكالسيوم وغيره من المُغذِّيات المُهمّة.[٧]
  • تجنّب الأطعمة المقليّة بالزيت أو السمن: فهذه الأطعمة الدُهنيّة تزيد الوزن، وتُهدّد صحة القلب والشرايين، خاصّةً إذا كانت من الدّهون المُشبَعة.[٧]
  • الزئبق: يُعدّ الزئبق مُضرّاً للمرأة الحامل، فبعض الأسماك التي تحتوي على الزئبق بنسبة عالية وعلى المرأة الحامل تجنبها، من الممكن تناول الزئبق عن طريق الماء المُلوّث والأسماك التي تعيش في مياه ملوّثة، بهذا، فإنّ الأسماك الأكبر حجماً تحتوي على تركيز أكبر من الزئبق، وهكذا ينتقل لجسم الإنسان.
ينصح الأطبّاء المرأة الحامل بعدم تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق؛ وذلك لأن الزئبق يُسبّب الأمراض العصبية للأطفال، وهو سبب رئيسيّ لاضطرابات ونقص التركيز وفرط النشاط. من الأسماك التي يُنصَح بالابتعاد عنها وتجنّبها التونة، والتونة المُعلّبة؛ إذ ينبغي عدم تناول أكثر من أربع علب أسبوعيّاً لاحتوائها على الزئبق العالي، وسمك الأسقمريّ البحري، وسمك أبو قرش، وسمك مرلين، وسمك أبو سيف، والأسماك الدهنيّة أيضاً التي يُفضّل عدم تناولها أكثر من مرّتين في الاسبوع، أما الأسماك الصغيرة التي تحتوي تركيزات قليلة من الزئبق يمكن تناولها ولا تُعدّ ضارّةً، مثل سمك السلمون والأسماك النهريّة الأخرى.[٨]
  • الزرنيخ: يُعدّ الزرنيخ مادّةً مُسرطنةً، ومن الممكن أن يكون ضارّاً جدّاً بالمرأة الحامل، يوجد الزرنيخ في المواد العضوية وغير العضوية، مثل عصائر العنب، والتفاح، والأرز ومنتجاته التي من الممكن أن تحتوي على الزرنيخ العضويّ وغير العضويّ. التلوث بالزرنيخ يأتي عن طريق الري المُلوّث والمبيدات الحشرية التي يمتصّها الزرع من التربة، إذ يُؤدّي تسمّم الزرنيخ إلى الأمراض العصبيّة لدى الأجنّة وتشوّهات الجهاز العصبيّ. يُمكن تجنّب ذلك عن طريق غسل الفاكهة الطازجة جيّداً قبل تناولها، والابتعاد عن العصائر المُعلّبة. أما فيما يخصّ الأرز والحبوب فينبغي التأكّد من غسلها جيّداً قبل الطهي، أو يمكن استبدال الأرز من النظام الغذائي اليوميّ بالحبوب الكاملة.[٨]
  • المعكرونة الجاهزة المعروفة بالنودلز ضارّة للحامل؛ وذلك لعدم احتوائها على الفيتامينات والمعادن اللازمة للجنين ولوجود الأملاح المُرتفعة فيها، ومن المُمكن أن تُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم.[٩]
  • السوشي: يُنصَح بأكل الأسماك المطبوخة جيّداً في فترة الحمل، حيث إنّ درجة الحرارة تقتل الطُفيليّات ومُسبّبات الأمراض الضارّة؛ نظراً لأنّ جهاز المناعة خلال فترة الحمل يكون ضعيفاً لكي ينمو الطّفل، فيكون جسم المرأة الحامل مُعرّضاً أكثر للأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية، والأسماك الخام التي يتم تجميدها تكون غير آمنة للحامل أيضاً، لأنّ التّجميد يقتل الطُفيليّات الضارّة ولكن لا يقتل الجراثيم.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب "Things to avoid during pregnancy", Pregnancybirthbaby,2014، Retrieved 5-2-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت - (2001)، "موسوعة الفراشة للعناية بالأم والطفل" (الطبعة الثانية)، لبنان: مكتبة لبنان ناشرون، صفحة 13. بتصرّف.
  3. "Pregnancy Safety Questions", Babycenter, Retrieved 5-2-2017. Edited.
  4. د.رضوان غزال (2011)، "تأثير الكحول على الحامل"، Child Clinic، اطّلع عليه بتاريخ 5-2-2017. بتصرّف.
  5. د.رضوان غزال (2007)، "تأثير التدخين خلال الحمل على الجنين والمولود"، Child Clinic، اطّلع عليه بتاريخ 5-2-2017. بتصرّف.
  6. د.رضوان غزال (2011)، "التصوير الإشعاعي أثناء الحمل"، Child Clinic، اطّلع عليه بتاريخ 5-2-2017. بتصرّف.
  7. ^ أ ب ت ث ج د.أيمن الحسيني (1998)، الغذاء المثالي للحامل، القاهرة: مكتبة ابن سينا، صفحة 13، 56. بتصرّف.
  8. ^ أ ب Najeeb Layyous، "7 سموم شائعة اثناء الحمل تؤثر على صحتك وصحة طفلك كيف يمكن تفاديها ؟"، layyous، اطّلع عليه بتاريخ 5-2-2017. بتصرّف.
  9. Jennifer Hor (2016), "Is it safe to eat instant noodles during pregnancy? "، Babycenter, Retrieved 5-2-2017. Edited.
  10. Charles Santerre (2016), " Is it safe to eat sushi while pregnant?"، Babycenter, Retrieved 5-2-2017. Edited.
201 مشاهدة