كمال خير بك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٤
كمال خير بك

كمال خير بك: هو عَلَم من أعلام  سورية، وهو شاعر مقاوم، كان منتمياً للحزب الوطني السوري القومي الإجتماعي، ولد في سنة 1935 ميلادي، في مدينة القرداحة في اللذقية، تزوج كمال خير بك مرّتين: في اول زواج تمَّ في الستينات كانت زوجته إسمها نجاة نجار وقام بانجاب زيد، وبعد فترة إنفصلا في بداية السبعينات، وتقيم في الوقت الحالي نجاة نجار في أستراليا مع ابنها، و في المرة الثانية تزوّج من جزامى قاصوف في عام 1973 ميلادي وأنجبت له هشام، وأقاما في فرنسا.


له العديد من الدواوين الشعرية:

  • دفتر الغياب.
  • مظاهرات صاخبة للجنون.
  • وداعاً أيها الشعر.
  • البركان.


وكتاب أطروحة الدكتوراه يناقش فيه الحداثة في الشعر العربي.

وسنقوم بذكر تاريخ كمال خير بك النضالي :

  • في أوائل الخمسينات قام بالإنتماء للحزب السوري القومي الإجتماعي.
  • وبعدها تولّى العديد من المسؤليات في الحزب، تم تعيينه منفذ عام، ثم تمّ انتخابه عضواً في أواخر الخمسينيات.
  • وتمّ سجنه وملاحقته العديد من المرات.
  • في وقت وجوده في فرنسا تعرض للعديد من محاولات الإغتيال.
  • قام بالتنسيق في الحملة الإنقلابية في لبنان، وحُكِم عليه بالإعدام  الغيابي عام 1961 ميلادي.
  • قام كمال خير بك بالتنسيق مع أهل فلسطين لدعم الثورة الفلسطينية، وقام بالعديد من العمليات تجاه الإحتلال الإسرائيلي خارج فلسطين  ضمن منظمة أيلول الأسود، مع مشاركة الشهداء : فؤاد شمالي، وديع حداد، كارلوس، محمد بو ضيا، ونتج عن الإجتماعات المتتالية تنفيذ عملية انابيب النفط وعملية ميونخ، وعمليةالأوبيك  وكانت هذه العمليات تُنفّذ في تريستا بإيطاليا، حصل الدكتور كمال خير بك على درجة الدكتوراه في الحداثة في الشعر العربي في جامعة السوريين.


وسنقوم بعرض العديد من أشعار الدكتور كمال خير بك من ديوان الغائب:

مثل: قصيدة الذاكرة،

المجد لي؟

المجد للسجان، للحشرات تعبث بي

لشتائمٍ تنهال كالسحب

المجدُ للجدران هازئةً

مزروعةً بالرعبِ والغضب

وعوالمي البيضاء غارقة

المجد لي؟

المجد للسجان، للحشرات تعبث ب

بالخيبة الرقطاء والعتب

وعوالمي تنهار بين يدي

تنهار مثل تساقط الشهب

وأدور... أين أنا، وأين غد؟

عمرته بالماس و الذهب

يا طول ما مجدت ثورتهم

وحرقت في ظلمائهم غضبي

يا طول ما غنى دمي لهم

وتراكضت لعناقهم كتبي

.. يا رب لو تغتال ذاكرتي

كم كنت غرّاً، جاهلاً، وغبياً.


وقصيدة صلاة:

الوجوه إرتعشت حول الخليج

الوجوه المظلمة

أبرقت وانطفأت عند الخليج

وتوارت

في قناع اللذة المنهزمه.


أيها الحزن الذي ينبت في

حين ترسو حول روحي

جثة الحب ونار الكلمة

يتدلى من جفوني، من جروحي، كالنسيج،

أتخلى عن جفوني و يدي

وأصلي عبر أسرارك في

لمصابيح الخليج.


ومنها قصيدة رحلة:

تعبت حروف قصائدي

في لوعة الدرب الطويل

تعدو وراء أحبتي

ووراء حلمي المستحيل


سنة إستشهاده:

تم إستشهاد كمال خير بك على يد الإحتلال الإسرائيلي في 5 تشرين الثاني1980، حيث كان مع الأمين بشير عبيد وناهي بجاني.


العدو الصهيوني قام بعمل برنامج إذاعي عند إستشهاد كمال خير بك بقولهم:  "قتل اليوم في بيروت الأرهابي كمال خير بك الملقب (بأبو زياد)، وكمال خير بك له علاقة مع عدد من الإرهابيين الدوليين، وترأس لفترة طويلة تنظيماً ينضم إليه كارلوس وعدد من المخربين، ويعتبر كمال خير بك أبرز المعاونين للإرهابي وديع حداد "، كان رحمه الله شاعراً مناضلاً، يقوم بالدفاع عن قضية وطنه والوطن العربي .