كم تبلغ مساحة الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
كم تبلغ مساحة الصين

الصين

جمهوريّة الصين الشعبيّة، وهي أكثر دول العالم من حيثُ عدد السكان، حيثُ يبلغُ عدد سكانها حوالي 1.338 مليار نسمة، وتتكون من أكثر من اثنتين وعشرين مُقاطعة، إضافة إلى خمس مناطق ذات حكم ذاتيّ، وعاصمتها هي بكين، وتُعدُّ الحضارة الصينية من أقدم الحضارات البشرية المعروفة، وكانت تنتشر في حوض النهر الأصفر، كما أنّ نظام الحكم في الصين هو نظام ملكيّ وراثيّ، وأكبر مدنها هي مدينة شنغهاي، واللغة الرسمية فيها هي اللغة المندرينية.


المناخ والتضاريس في الصين

إنّ الصين من الدول التي تتنوعُ فيها التضاريس، ففي الشرق تتواجدُ النّسبة الأكبر من السكان وذلك لوجود النهر الأصفر، ولكثرة السهول الغرينية، أمّا في الشمال فتنتشرُ المراعي، وتتوزعُ السلاسلُ الجبليّة المنخفضة في القسم الجنوبيّ، أمّا مركز البلاد فيوجد في شرق الجمهوريّة نظراً لتوفر دلتا نهر الأصفر ونهر يانغتسي، وتنتشرُ الصحاري والهضاب فيها، مثل صحراء تكلامكان، وصحراء غوبي.


والمناخُ في الصين مُتميز بالجفاف والريّاح الموسميّة الرطبة، والتي بدورها تؤدي إلى اختلاف درجات الحرارة في فصلي الصيف والشتاء، ومناخ كل منطقة يختلف عن الأُخرى بسبب تنوع التضاريس كما ذكرنا سابقاً.


الاقتصاد في الصين

يعودُ الفضلُ في التطور الاقتصايّ والصناعيّ في جمهوريّة الصين إلى السياسة التي اتبعها دينج شياو، والتي تتمثلُ في إرسال البعثات التعليميّة إلى الدول الغربيّة من أجل الدراسة والتَخصص في المجالات الهندسيّة، وطرق الإدارة الحديثة، ويُطلق على هؤلاء الأشخاص بالتقنوقراطين، فهم مُتخصصون ومُنشغلون في حلّ مشكلات الصين في النواحي الصناعيّة والعلميّة، وكذلك يعملون جاهدين على توفير فرص العمل للشباب الصينيّ.


وكان هذا سبباً حقيقياً لتفوق الصين اقتصادياً، ويعتمدُ الاقتصاد الصينيّ على الاستثمار والتصدير للخارج، وعلى القطاع السياحيّ، فهي من الدول التي تُعتبر وجهة سياحيّة جميلة للكثير من الأشخاص، نظراً لما فيها من مناظر طبيعية ومواقع أثريّة قديمة تستلهم الزائر والسائح.


مساحة الصين

تبلغُ مساحة دولة الصين ما يُقارب 9.6 مليون كيلومتر مربع، وتُعدُّ ثالث أو رابع دولة من حيث المساحة الإجماليّة لأراضيها، ويبلغ عدد سكانها 1,338,612,968.


الدين واللغة في الصين

إنّ الأديان التقليديّة كالبوذية، والطاوية، والديانات الصينية الشعبية هي المعتقدات السائدة في الصين، والصين لا تسمحُ بالحريّة الدينية، إلى جانب وجود الدين المسيحيّ والإسلاميَ، أمّا بالنسبة للغة الرسمية في البلاد فهي لغة قومية هان، وتحتوي اللغة الصينية على أكثر من ثلاثين ألف مقطع صوتيّ، حيثُ يتم تدريسُ اللغات القومية في المدارس.