كم عدد الأقمار التي تحيط بالأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١٤ أبريل ٢٠١٦
كم عدد الأقمار التي تحيط بالأرض

القمر

يطل على الكرة الأرضيّة عدد كبير من النجوم وقمر طبيعيّ واحد فقط، ويحتل قمر الكرة الأرضيّة المرتبة الخامسة من بين أقمار المجموعة الشمسية الأخرى من حيث الحجم، كما يحتل المرتبة الأولى من حيث الحجم عند مقارنة حجم الأقمار مع حجم الكواكب التي تدور حولها إذ يبلغ قطره ربع قطر الكرة الأرضيّة، ويحتل قمر الأرض المرتبة الثانية من حيث كثافة الأقمار الطبيعيّة بعد قمر إيو كما تبلغ كتلته1/81 من إجمالي كتلة الكرة الأرضيّة، ويعتبر القمر الجرم الوحيد الذي تمكّن رواد الفضاء من الهبوط على سطحه وملامسته بأقدامهم.


حركة القمر

يتحرّك القمر حركة تزامنيّة حول كوكب الأرض، الأمر الذي يساعد على تشكل الليل النهار في مختلف بقاع العالم، كما يتحرّك القمر مع الأرض حول قرص الشمس الأمر الذي يساعد على حدوث الفصول الأربعة واستمراريّة ذلك، ويتحرك القمر حول الكرة الأرضيّة بشكل منظم فدائماً ما يعرض وجه القمر نفسه لكوكب الأرض، وهو الوجه الذي يحتوي على مناطق بركانيّة منخفضة ومعتمة والتي تظهر على شكل تفاوت واضح في اللون الأبيض الذي يعكسه القمر، ويمكن ملاحظته بشكل أكبر من خلال النظر بالمنظار أو التلسكوب نحو القمر عندما يكون بدراً.


ضوء القمر

يعكس القمر قدراً كبيراً من نور الشمس الساقط نحوه ويعتبر القمر أكثر الأجسام السماويّة لمعاناً باستثناء الشمس، والذي يبرز بشكل واضح في ساعات الليل عند ابتعاده عن قرص الشمس، وعلى الرغم من السطح المعتم للقمر إلا أنه يمتلك انعكاساً مشابهاً لانعكاس الفحم مما يساعد على ظهوره بشكل لامع أكثر من غيره من الأجرام السماويّة.


الغلاف الجوي للقمر

يحيط بالقمر غلاف جوي رقيق جداً، حتى إنّه يعتبر معدوماً في كثير من المراجع، حيث تصل كتلته الإجماليّة إلى ما يقل عن عشرة أطنان، ويحتوي الغلاف الجوي للقمر على كميّة ضئيلة جداً من الصوديوم والبوتاسيوم والتي تنتج عن عمليّات الفرقعة الحادثة في الغلاف الجوي هناك، كما يخلو الغلاف الجوي للقمر من بعض الغازات الضروريّة للحياة كالأكسجين والهيدروجين والمغنيسيوم مما يجعل من الحياة عليه أمراً مستحيلاً.


خسوف القمر

يحدث خسوف القمر في حال تلاقي كلّ من الكرة الأرضية والقمر وقرص الشمس على خط أفقي واحد، بشرط أن يكون القمر على هيئة بدر وأن تنحصر الكرة الأرضية بين القمر والشمس، وتتفاوت درجات رؤية الخسوف من على سطح الأرض باختلاف مجال رؤية القمر، حيث تشاهد بعض المناطق الخسوف بشكل جزئي بينما تشاهده مناطق أخرى بشكل كلي.