كم عدد دول أوروبا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٥ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
كم عدد دول أوروبا

قارة أوروبا

تقع القارة الأوروبية ضمن أجزاء الجزء الغربي الذي تبدأ حدوده من أوراسيا ما بين سلسلة جبال الأورال والقوقاز وبحر قزوين شرقاً، وصولاً إلى الغرب حيث المحيط الأطلسي، ونحو الجنوب حيت يتواجد البحران الأبيض المتوسط والأسود، وجنوباً نحو مناطق القوقاز، أما الجزء الشمالي من القارة فهو من نصيب المحيط المتجمد الشمالي.


تمتد مساحة القارة إلى نحو 10.180.000 كم2، وتعتبر صغيرة إلى حد ما بالنسبة للقارات الأخرى، ويصل عدد سكانها تقريباً وفقاً لإحصائيات عام 2011م إلى 739.165.030 نسمة تقريباً.


الجغرافيا

تصنّف قارة أوروبا بأنها شبه جزيرة، وتشغل حيزاً لا بأس به ضمن منطقة يطلق عليها أوراسيا، وتشترك القارة بحدود مع القارة الآسيوية حيث تفصل بينهما سلسلة جبال الأورال، أما الجزء الجنوبي الشرقي منها فتفصل بينها وبين آسيا نهر إمبا ويقال بأنه نهر الأورال.


أما فيما يتعلق بحدودها مع القارة الإفريقية فيفصل بينهما حدود بحرية بواسطة البحر المتوسط جنوباً، كما تشترك بحدود مائية مع المحيط الأطلسي من الجزء الغربي منها.


المناخ

تمتاز القارة الأوروبية بالتنوع المناخي المتفاوت بين أقاليمها، حيث يسود المناخ المعتدل بعضاً من أجزاء القارة، وخاصة في المناطق الواقعة ضمن أجزاء من آسيا وأمريكا الشمالية كألمانيا وكندا وبرلين، وتساهم الرياح الموسمية بتلطيف الطقس التي تهب من موطنها من المحيط الأطلسي نحو القارة، فتكون هذه الرياح دافئة نظراً لتأثير تيارات الخليج بها، لذلك يعّد التيار محيطياً.


دول أوروبا

تحتضن القارة الأوروبية داخل حدودها ما يفوق الخمسين دولة بالرغم من تفاوت المساحات فيما بينها، وتوزّع هذه الدول إلى خمس مناطق ضمن القارة وهي: جنوب أوروبا، وغرب أوروبا، وشمال أوروبا، ووسط أوروبا، وشرق أوروبا.


جنوب أوروبا

يتأثر الجزء الجنوبي من أوروبا بمناخ البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر المرتفعات الجبلية هي الأكثر انتشاراً في المنطقة، وتعتمد معظم دول هذا الإقليم في اقتصادها على السياحة، ومن أهم دول هذه المنطقة: ألبانيا، والجبل الأسود، وجمهورية مقدونيا، وصربيا، والهرسك، وكرواتيا، وإيطاليا، وإسبانيا، والبرتغال، ومالطا، وسلوفينيا، ومن الجدير بالذكر فإنه في مطلع التسعينات انقسمت يوغسلافيا إلى كل من مقدونيا، والهرسك، والبوسنة، والجبل الأسود، وصربيا، وكرواتيا، وسلوفينيا.


غرب أوروبا

تمتاز هذه المنطقة بالتنوع الطبيعي، حيث تمتد مساحات شاسعة من السهول المنخفضة فوق أراضيها خاصة في المناطق الشمالية والغربية، وتتأثر دول هذا الإقليم الجغرافي بالمناخ المعتدل، إلا أنه كل ما تعمقّت إلى الداخل في هذه المناطق كان المناخ قارياً بارداً أكثر بسبب البعد عن البحر الأبيض المتوسط، ومن دول هذه المنطقة: لوكسمبورغ، وبلجيكا، وهولندا، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، وإيرلندا، وتشرف هذه الدول على سواحل المحيط الأطلسي مباشرة.


شمال أوروبا

تشغل هذه المنطقة كلاً من مجموعة الدول الإسكندنافية التي تضم فنلندا، والدنمارك، وآيسلندا، والنرويج، والسويد، وإلى جانب هذه الدول تقع لاتفيا، وليتوانيا، وإستونيا في المناطق الشمالية من القارة تحت مسمى دول البلطيق، وتشرف هذه الدول على شواطئ بحري الشمال والبلطيق.


وسط أوروبا

تتأثر المناطق الوسطى من قارة أوروبا بالمناخ المعتدل البارد، وتشغل السهول المنخفضة مساحات شاسعة فيها، وكما تمتد جبال الألب على مساحات طويلة ضمن القارة، ومن الدول التي تقع ضمن هذه المنطقة هي سلوفاكيا، والمجر، وسلوفينيا، والتشيك، والنمسا، وسويسرا، ويعتبر موقعها البعيد عن شواطئ البحر ميزة مشتركة بينها جميعاً.


شرق أوروبا

يسود المناخ المعتدل البارد، ويحتضن الشرق الأوروبي كلاً من دول الاتحاد السوفيتي وهي أوكرانيا، وروسيا، ومولدافيا، وروسيا البيضاء، إلى جانب بولندا، ورومانيا، وبلغاريا، ودول القوقاز وهي أرمينيا، وجورجيا، وأذربيجان.

اقرأ:
173 مشاهدة