كم عدد محافظات العراق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
كم عدد محافظات العراق

كم عدد محافظات العراق

يعدّ العراق واحداً من أبرز الدول العربية الآسيوية التي تطلّ على الخليج العربي، يحدّه من الجهة الجنوبية كلاً من الكويت والمملكة العربية السعودية، ومن الجهة الشمالية تركيا، ومن الجهة الغربية سوريا والأردن، أمّا من الجهة الشرقية فتأتي إيران، والعراق حاصل على عضوية في جامعة الدول العربية، ومنظمة أوبك إضافةً لمنظمة المؤتمر الإسلامي، ويتألّف من تسعة عشر محافظة، تُقسم إلى مجموعة من الأقضية، أمّا الأقل شأناً فيطلق عليها اسم النواحي، منها محافظة النجف، وكربلاء، وكركوك، وبغداد، والأنبار، والموصل، وبابل، ودهوك والديوانيّة وغيرها، وسوف نعطي فيما يلي نبذة عن بعض محافظاتها المهمّة.


محافظة أربيل

تقع في الجهة الشمالية من العراق، يحدّها من الجهة الشمالية تركيا، ومن الجهة الشرقية إيران، وتقدّر مساحتها بحوالي ثلاثة عشر ألفاً ومئة وخمسة وستين كيلومتراً مربع، ويسود فيها المناخ الصحراوي الممزوج بمناخ البحر الأبيض المتوسّط، وكانت تعدّ العاصمة الرسمية للمنطقة الخاضعة للحكم الذاتي، الذي تمّ منحه للأكراد بحسب البيان الصادر في الحادي عشر من آذار، وبناءًَ عليه أقرت حكومة الدولة العراقية بوجود تمتع الأكرد بالحكم الذاتي، وكان ذلك في العام 1970م، وأصبحت تعدّ العاصمة الرسمية لكردستان العراق بعد حرب الخليج الأولى الواقعة في العام 1991م.


محافظة الأنبار

تقع في الجهة الغربية من البلاد، وتحتلّ المرتبة الأولى على مستوى المحافظات العراقية من حيث المساحة؛ حيث تحتل حوالي ثلث المساحة الكلية للعراق، وتقدّر بحوالي مئة وثماني وثلاثين ألفاً وخمسمئة كيلومتر مربع، يسكنها أكثر من مليون وخمسمئة نسمة، بحسب إحاصئيات الثاني عشر من يناير للعام 2014م، يحدّها من الجهة الشمالية محافظتي نينوى وصلاح الدين، ومن الجهة الشماليّة الغربية سوريا، أمّا من الغرب فتحدها الأردن، وتاريخاً كانت قبل العام 1961م كان يطلق عليها اسم لواء الدليم.


محافظة بابل

تقع في الجهة الوسطى من العراق، إلى الجنوب من العاصمة بغداد، وبحسب إحصائيات عام 2003م قدّر عدد سكانها بما يقارب المليون وسبعمئة ألف نسمة، وفي العام 2014م زاد ليبلغ مليوني نسمة؛ نتيجة التطوّر الاقتصاديّ والعمرانيّ فيها، ومن ناحية تاريخيّة مرّت بابل بالكثير من الأحداث التاريخيّة، وكانت معظمها عبارة عن ثورات، أوّلها ثورة العشرين التي قامت ضدّ الاحتلال البريطاني في العام 1920م، تكبّدت بريطانيا على إثرها الكثير من الخسائر البشرية والمادية، إضافةً للغزو الأمريكيّ الذي شمل العراق بأكملها، وانتهى بسقوط بغداد في العام 2003م وانسحاب القوات الأمريكية في العام 2001م.