كم عدد واجبات الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٦ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
كم عدد واجبات الصلاة

الصلاة

فرض الله عزّ وجلّ الصلاة على المسلمين في العام الثالث من بعثة النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء والمعراج، وهي الركن الثاني من أركان الدين الإسلاميّ وعموده، وحكمها فرضٌ على كلّ مسلمٍ بالغٍ وعاقلٍٍ وقادرٍ، ولا تسقط عن المسلمين في أيّ حالٍ من الأحوال، إلّا عن النساء خلال فترتيّ الحيض والنفاس، وتشتمل الصلاة على مجموعةٍ من الأركان والواجبات والسنن التي توضّح كيفية أدائها، أمّا واجبات الصلاة فعددها ثمانية ومن ترك أيّ منها عن عمد تسبّب في بطلان صلاته وعدم قبولها، أمّا من ترك أيّ منها ناسياً أو ساهياً فصلاته صحيحة ويمكن له أن يجبرها بسجدة السهو.


واجبات الصلاة

  • جميع التكبيرات باستثناء تكبيرة الإحرام: وهي التكبيرات التي ينتقل فيها المصلي من ركنٍ إلى ركنٍ آخر من أركان الصلاة.
  • التسميع: وهو التلفظ بعبارة (سمع الله لمن حمده)، ويجب ذلك على كلٍّ من الإمام والمصلي منفرداً في المسجد أو في البيت، أمّا المصلين خلف الإمام فلا يجب عليهم التسميع.
  • التحميد: وهو التلفظ بعبارة (ربنا ولك الحمد)، ويجب التحميد على كلٍّ من الإمام والمصلين خلفه في صلاة الجماعة، والمصلي منفرداً في المسجد أو في أيّ مكانٍ آخر.
  • التسبيح خلال الركوع والسجود: ويكون ذلك بالتلفظ بعبارة (سبحان ربي العظيم) خلال الركوع، وعبارة (سبحان ربي الأعلى) خلال السجدتين، ويمكن للمصلي التلفظ بها مرّةً واحدة فقط أو تكرارها ثلاث مرّات متتابعة دون الفصل فيما بينها، والأفضل له تكرارها ثلاثاً.
  • طلب المغفرة بين السجدتين: ويكون ذلك من خلال الفصل ما بين السجدتين بالقعود لبضع ثوانٍ وطلب المغفرة من الله بعبارة (رب اغفر لي)، ويمكن للمصلي تكرارها أو الزيادة عليها بحسب ما يحفظ.
  • التشهد الأول: وهو أن يقرأ المصلي (التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أنّ محمداً عبده ورسوله)، أو أيٍّ مما ورد حول ذلك.
  • الجلوس للتشهد الأول: وذلك ما كان يفعله النبي عليه الصلاة والسلام في صلاته كما داوم على فعل ذلك، ودليل وجوبه قول النبي عليه الصلاة والسلام (صلوا كما رأيتموني أصلي).
  • الصلاة على الرسول عليه السلام في التشهد الأخير: وهو قول المصلي (اللهم صلّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنّك حميدٌ مجيدٌ).