كم مساحة الكويت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٨ فبراير ٢٠١٧
كم مساحة الكويت

الكويت

تُعرف الكويت (بالإنجليزيّة: Kuwait) بأنّها دولة عربيّة تقع في الجهة الجنوبيّة الغربيّة من قارّة آسيا، وفي القسم الشماليّ من الخليج العربي، تمتلك ساحلاً بحريّاً بالقرب من مياهه الإقليميّة، ويصل طوله إلى 193كم، وتتكوّن أغلب أراضي الكويت من مناطق صحراويّة. يُعتَبر نظام الحكم فيها أميريّاً؛ إذ يُطلَق على حاكمها مُسمّى أمير، وعليه القيام بالعديد من المسؤوليّات والمَهام، ومنها تعيين رئيس للوزراء، وإصدار القوانين، ومُتابعة الأعمال في المُؤسّسات العامّة التّابعة للدّولة.


صدر الدّستور الكويتيّ في عام 1962م، ويتضمّن مجموعةً من المعلومات حول سلطات الحُكم في الكويت؛ وهي السّلطة التشريعيّة، والسّلطة التنفيذيّة، والقضاء.[١]


مساحة الكويت

تصل المساحة الجغرافيّة الإجماليّة لدولة الكويت إلى 17,818 كم²، وتحدّها من جهة الشّمال والغرب جمهوريّة العراق، أما من الجنوب فتحدّها المملكة العربيّة السعوديّة، ومن الشّرق يحدّها الخليج العربي. حصلت الكويت على استقلالها من الاحتلال البريطانيّ في عام 1961م.[٢]


في القرن الثامن عشر للميلاد بدء التّأسيس الفعليّ للكويت، وانتشر حُكم شيوخ العرب على أرضها منذ عام 1756م. في عام 1899م أعلنت بريطانيا حمايتها على أرض الكويت؛ بسبب الثّروات الطبيعيّة الموجودة ضمن أراضيها والأراضي المُحيطة بها، وفي عام 1990م حصلت حرب الخليج الثانيّة والتي أدّت إلى تدمير العديد من الموارد المُهمّة في الكويت، وخصوصاً آبار النّفط، ولكن بعد انتهاء الحرب في عام 1991م تمكّنت الكويت من النّهوض مُجدّداً، والتطوّر في كافّة المجالات.[٣]


الجغرافيا

تُعتَبر أغلب الأراضي الكويتيّة ذات طبيعة صحراويّة، وتنتشر على سطحها مجموعة من الصّخور الرسوبيّة، كما تحتوي على مُرتفعات قليلة، ولا توجد في الكويت بُحيرات أو أنهار؛ لذلك تُعاني من قلّة وجود المُسطّحات المائيّة، مع محدوديّة المياه الجوفيّة، وتعتبر أغلبها ذات مياه مالحة. تُقسم الجغرافيا في الكويت إلى أربعة أقاليم رئيسيّة، هي:[١]

  • الإقليم الساحليّ: هو نطاق يحتوي على مجموعة من الأراضي الساحليّة المُنبسطة، وترتبط بخليج مائيّ يُطلَق عليه مُسمّى خليج الكويت، وتوجد في الجهة الجنوبيّة من هذا النّطاق العاصمة الكويتيّة، وتقع في مخرج الخليج جزيرة فليكا، كما تحتوي السّواحل الكويتيّة على الرّمال والمياه التي توجد أمام سواحلها ذات الطّبيعة الضّحلة غير العميقة، ولكن يزداد عمقها بالقرب من جزيرة بوبيان.
  • الإقليم الشماليّ: هو نطاق يمتدّ من عاصمة الكويت من جهة الشّمال وصولاً إلى الحدود الشماليّة، وتُعتَبر أراضيه مُنبسطةً وتنتشر فيها مجموعة من التّلال التي ترتفع بشكل تدريجيّ نحو الغرب. يتواجد في هذا النّطاق معظم حقول النّفط الخاصّة في الكويت، ومنها حقل الصابريّة، وحقل المجرّة القريب من الحدود بين العراق والكويت.
  • الإقليم الغربي: هو نطاق يُطلَق عليه مُسمّى نطاق المُرتفعات؛ إذ توجد على أرضه مجموعة من المُرتفعات التي يصل ارتفاعها إلى ما يُقارب 300م فوق مُستوى البحر، ويوجد فيه وادٍ يُطلق عليه مُسمّى وادي الباطن الذي يمتدّ من المنطقة الجنوبيّة الغربيّة وصولاً إلى المنطقة الشماليّة الشرقيّة بمسافة 150كم²، كما يحتوي هذا النّطاق على أغلب الأجزاء الغربيّة للكويت.
  • الإقليم الجنوبيّ: هو نطاق يضمّ القسم الجنوبيّ الشرقيّ من الكويت، وتتكوّن أغلب أراضيه من الرّمال المُنخفضة والمُنبسطة بشكل عام، ويرتفع بشكل تدريجيّ نحو جهة الغرب، يُعدُّ هذا النطاق خالياً من النّباتات إلا الحشائش التي تظهر في فصل الرّبيع، وتُعتَبر هضبة الأحمديّ من أهمّ المعالم الجغرافيّة الموجودة ضمن أراضي هذا النّطاق، كما يحتوي على مجموعة من الحقول النفطيّة الكويتيّة، ومنها حقل الوفرة، وحقل البرقان.


المناخ

يتأثّر المناح في الكويت بحالة الطّقس العامّة؛ إذ يبدأ فصل الصّيف من شهر أيار (مايو) ويمتدّ إلى شهر تشرين الأول (أكتوبر) وتهب فيه رياح جافّة، أمّا الرّياح الجنوبيّة فتُؤدّي إلى زيادة الرّطوبة الجويّة بنسبة 90% في أغلب أسابيع شهري آب (أغسطس) وأيلول (سبتمبر)، وفي الفترة الزمنيّة بين شهري تشرين الثاني (نوفمبر) ونيسان (أبريل) يُصبح المناخ العام لطيفاً مع ظهور الشّمس في أغلب الأيام واعتدال درجات الحرارة مساءً، أمّا بين شهري كانون الأول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير) فيُصبح المناخ بارداً ومُتجمّداً. يتراوح مُتوسّط درجات الحرارة في فصل الصّيف بين 29-49 درجةً مئويّةً، ويصل مُتوسّط تساقط الأمطار سنويّاً إلى 25مم، وتهبّ العواصف المطريّة بين شهري تشرين الأول (أكتوبر) ونيسان (أبريل).[٤]


السُكّان

يصل العدد التقديريّ لسُكّان الكويت إلى 2,832,776 مليون نسمة، ويُشكّل السُكّان من أصول كويتيّة نسبة 31,3%، وما تبقّى من نسب الكثافة السكانيّة فهي مُوزّعة على السُكّان من العرب بنسبة 27,9%، والآسيويّين بنسبة 37,8%، والأفريقييّن بنسبة 1,9%، والأقليّات من المُهاجرين بنسبة 1,1%. تُعتَبر اللّغة العربيّة هي اللّغة الرسميّة في الكويت، كما تُستخدَم اللغة الإنجليزيّة كلغة ثانويّة. يُشكّل السُكّان المسلمون نسبة 76,7%، أمّا المسيحيّون فيُشكّلون نسبة 17,2%.[٥]


الاقتصاد

يُعتَبر الاقتصاد العام في الكويت حُرّاً، ويعتمد بشكل رئيسيّ على إنتاج النّفط ومُشتقّاته، يُشكّل الاحتياطيّ العام للنّفط ما يُقارب 102 مليار برميل؛ أيّ ما يُعادل 6% من الاحتياط العالميّ، وتَسعى الخطّة التنمويّة في الكويت إلى زيادة إنتاج النفط بحلول عام 2020م ليصل إلى 4 ملايين برميل بشكل يوميّ، وتصل نسبة مُشاركة النفط في النّاتج المحليّ الإجماليّ ما يُعادل النّصف، كما يُساهم في 94% من الإيرادات، و90% من الأرباح الماليّة الحكوميّة. تحرص الحكومة الكويتيّة على دعم قطاع الأعمال والاستثمارات الأجنبيّة بالاعتماد على خطّة تسعى إلى مُساندة التنمية الاقتصاديّة المحليّة، والتي تُساهم في تعزيز مُشاركة القطاع الخاصّ في دعم الاقتصاد الكويتيّ.[٥]


المعالم السياحيّة

تحتوي الكويت على مجموعة من المعالم السياحيّة المشهورة ومنها:[٦]

  • أبراج الكويت: من المعالم الحضاريّة المشهورة في الكويت، وتقع في المنطقة الشرقيّة بالقرب من الخليج العربيّ.
  • الجزيرة الخضراء: جزيرة صناعيّة من الجُزر الكويتيّة التي تمَّ اختيارها كجزء من المُسطّحات البحريّة الكويتيّة في عام 1988م.
  • جزيرة فيلكا: من أشهر الجُزر الموجودة في الكويت، وتقع في الجهة الشماليّة الغربيّة من الخليج العربيّ.


المراجع

  1. ^ أ ب الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 320، 321، 324، 329، 330، جزء 20. بتصرّف.
  2. "الكويت"، موسوعة الجزيرة.نت، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2017. بتصرّف.
  3. Jill Crystal, John Anthony, Dawlat Sadek,and others (17-10-2016), "Kuwait"، britannica, Retrieved 21-1-2017. Edited.
  4. "Kuwait", Encyclopedia.com, Retrieved 22-1-2017. Edited.
  5. ^ أ ب "Kuwait", The World Factbook — Central Intelligence Agency, Retrieved 22-1-2017. Edited.
  6. " المعالم السياحية في الكويت"، البوابة الإلكترونية الرسمية - دولة الكويت، اطّلع عليه بتاريخ 22-1-2017. بتصرّف.