كم مساحة روسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٥
كم مساحة روسيا

روسيا

تقع البلاد الروسيّة في شمال أوراسيا، وتحتل المرتبة التاسعة على دول العالم من حيث التعداد السكّاني بمقدار يزيد عن 144 مليون نسمةً، وتمتد البلاد من شمال القارة الآسيويّة، وجزء كبير من أوروبا الشرقيّة، وتمتلك حدود بريّة مع النرويج، وفنلندا، واستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، وبولندا، وروسيا البيضاء، وأوكرانيا، وجورجيا، وأذربيجان، وكازاخستان، والصين، ومنغوليا، وكوريا الشمالية، وتشترك في الحدود البحرية مع اليابان، وتعدّ موسكو العاصمة الشرعيّة للبلاد، والروبل الروسي عملة البلاد، والمناخ في البلاد قاريّ رطب في أغلب مناطق البلاد، باستثناء التندرا وجنوب شرق المدقع، ويعتبر المناخ في الأجزاء الشماليّ شبه قطبيّ، ومع شتاء شديد في المناطق الداخليّة في شمال شرق سيبيريا.


مساحة روسيا

تقع روسيا بين خطي عرض 41 درجة و 82 درجة باتجاه الشمال، وخطي الطول 19°E و169 درجة باتجاه الغرب، وتحتل البلاد المتربة الأولى على قارات الكرة الأرضيّة السبعة، وتصل مساحتها إلى 17075400 كيلو متر مربع، وتتكوّن معظم البلاد من مساحات شاسعة من السهول، والسهوب الموجودة في المناطق الجنوبيّة، وغابات كثيفة من الجهة الشماليّة، والتندرا على طول الساحل الشماليّ، وتمتلك ما يصل إلى 10% من الأراضي الصالحة للزراعة في العالم، وعلى سلاسل جبليّة توجد على طول الحدود الجنوبية كالقوقاز التي تضم على جبل البروس، ويبلغ ارتفاعه 5642 متر، ويعتبر أعلى نقطة في البلاد، والقارة الأوروبيّة، والتاي التي تحتوي على جبل بيلوكا، ويصل ارتفاعه 4506 متر، وهو أعلى نقطة في سيبيريا خارج الشرق الأقصى الروسيّ، وتحتوي الأجزاء الشرقيّة على جبال فرخويانسك، وبراكين شبه جزيرة كامتشاتكا، وجبال الأورال العنيّة بالمواد الطبيعيّة.


جغرافية روسيا

للبلاد سواحل واسعة تصل إلى أكثر من 37 كيلو متراً توجد على طول المحيط المتجمّد الشماليّ، والمحيط الهادي، وبحر البلطيق، وبحر آزوف، والأسود، والقزوين، وبارنتس، والأبيض، وكارا، وابتيف، وشرقي بحر سيبيريا، وتشوكشي، وبيرنغ، وأوخوتسك، وبحر اليابان الذي يمتد إلى روسيا عبر القطب الشماليّ، والمحيط الهادي، وتشمل على أرخبيل رأسيّ يحتوي على مجموعة كبيرة من الجزر كنوفايا زيمليا، وفرانز جوزيف لاند، وسيفيرينيا زيمليا، وجزر سيبيريا الجديدة، وجزيرة رانجل، وجزر الكوريل، وسخالين، وجزر ديوميد، وكوناشي.


تحتوي البلاد على الآلاف من الأنهار، والمسطحات المائية الداخلية، والتي تعتبر أكبر أكبر موارد المياه السطحية في العالم، وتحتوي بحيراتها على ما يقارب ربع المياه العذبة في العالم، ومن البحيرات الكبرى كلادوغا، وأونيجا، وتحتل البلاد مرتبة ثاني أضخم حجم إجمالي موارد مائية متجددة بعد البرازيل، وهي بمقدار 100 ألف نهر، وتضمّ أطول الأنهار في القارّة الأوروبيّة وهو نهر الفولجا.