كم يبلغ طول الحوت الأزرق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٦
كم يبلغ طول الحوت الأزرق

الحوت الأزرق

الحوت الأزرق، أضخم الحيوانات البرّية والبحرية على الإطلاق، وهو من الثدييّات، حيث يلد ويرضع صغاره، وينتمي الحوت الأزرق إلى رتبة الحيتان البالينية، تحديداً إلى شعبة الحبليات، وإلى فصيلة الركوليات، وهو من أشهر أنواع الحيتان، ويتكوّن جسمه من عدة ألوان متدرّجة، فلونه من جهة ظهره رمادي مائل للزرقة، أمّا في الجانب السفلي من جسمه فيكون لونه أفتح.


للحوت الأزرق ثلاث سلالات مختلفة عن بعضها البعض؛ السلالة الأولى (ب. م. مَسكيولَس)، وينتشر وجود هذه السلالة في شمال المحيط الهادئ، وشمال المحيط الأطلسي، والسلالة الثانية (ب. م. إنترميديا)، وينتشر وجودها في مياه المحيط المتجمّد الجنوبي، والسلالة الثالثة هي (ب. م. بريفيكودا)، وتسمّى هذه السلالة باسم الحوت الأزرق القزم، وتعيش في مياه المحيط الهندي، وقد أظهرت الدراسات والاكتشافات الحديثة لعلوم الأحياء البحرية احتماليّة وجود سلالة رابعة للمحيط الأزرق وهي (ب. م. إينديكا)، وتعيش هذه في مياه المحيط الهندي.


طول الحوت الأزرق

الحوت الأزرق حيوانٌ ضخمٌ جداً، يصل طوله إلى حوالي 30 متراً، وجسمه طويل ونحيل، أمّا وزنه فيبلغ في المتوسّط 170 طنّاً، وهو بهذه المواصفات؛ يُعتبر أضخم الأحياء على وجه الأرض، حتى إنّه أكبر حجماً من الديناصورات المُنقرضة.


معلومات عن الحوت الأزرق

  • يتغذّى الحوت الأزرق على القشريات الصغيرة، والتي تعرف باسم الإيفوزيات، ويتناول يومياً حوالي 4 أطنان من الطعام، ويتم ذلك عن طريق ابتلاعه كميّةً كبيرةً من الماء، على اتساع فمه، فيتخلّص من الماء الزائد من فتحات خاصة، ويحتفظ بالطعام.
  • تعرّضت الحيتان الزرقاء للصيد الجائر، ممّا تسبّب في تناقص أعدادها بشكلٍ كبيرٍ، وقد واجهت خطر الانقراض، بعد أن كانت وفيرةً في جميع بحار العالم، بعدد يتراوح ما بين 10,000 حوت إلى 25,000 حوت.
  • يسمّى صغير الحوت الأزرق "عجل"، ويبلغ وزن العجل عند الولادة 3 أطنان، أما طوله فيبلغ 8 أمتار، ويتغذّى على حليب أمّه، حيث تُنتج أنثى الحوت الأزرق حوالي مئتي لتر من الحليب عالي الدسم، ويزداد وزن العجل يومياً بمقدار 91 كيلوغراماً خلال العام الأول من عمره.
  • يمتلك الحوت الأزرق جسماً طويلاً ومدبّباً في نهايته، أما رأسه فعريضة ومسطّحة، كما يمتلك في فمه عدداً من الصفائح.
  • يسبح الحوت الأزرق بسرعةٍ هادئةٍ، لا تتجاوز 32 كيلومتراً في الساعة.
  • في الصيف يسبح الحوت الأزرق في مياه المحيط المتجمّدة، أما في الشتاء فإنه يهاجر باتجاه خط الاستواء.
  • أنثى الحوت الازرق أكبر حجماً من الذكر، وتحمل بصغارها لمدة سنة كاملة.