كيفية أداء مناسك العمرة عن الميت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ٨ يناير ٢٠١٧
كيفية أداء مناسك العمرة عن الميت

العمل الصالح للميت

عندما يموت الإنسان ينقطع عمله في الدنيا ويدخل دار الحساب، لكن من فضل الله تعالى عليه أن ترك له أبواباً يمكن من خلالها أن يكسب الأجر والثواب ومن أهمها الدعاء والاستغفار له وخاصة من قِبل ولده، و تأدية الصدقات عنه من ماله، أو مال ولده، أو مال الأصدقاء والمحبين، أو الانتفاع بصدقة جارية شارك بها قبل وفاته، أو من علم ينتفع به تركه للناس قبل وفاته، أو من خلال صوم الواجب عنه وأداء فريضة الحج أو العمرة.


جواز تأدية العمرة عن الميت

أجمع علماء المسلمين على جواز تأدية العمرة عن الميت، ففي حال كان قد أداها في حياته فالعمرة التي تأتي بعد وفاته تعتبر نافلة، بينما إذا لم يؤديها في حياته مطلقاً فإنّ التي يؤديها عنه الشخص الحي تعد فريضة، وفي حال كان الشخص الحي الذي يريد العمرة لم يؤديها فالواجب عليه أولاً أن يؤديها عن نفسه وبعد أن يتحلل ينوي عمرة عن الشخص المتوفي.


كيفية أداء مناسك العمرة عن الميت

  • أداء العمرة عن نفسه أولاً؛ ففي حال كان الشخص الحي الذي ينوي العمرة عن الميت لم يعمر قبلاً فإنه بعد أن ينتهي من عمرته، يخرج خارج حدود الحرم إلى أقرب موضع من الحل وهي التنعيم ومنها يحلل عمرته وينوي العمرة عن الشخص المتوفي.
  • الإحرام من مكان الميقات الذي يحرِم منه الشخص عن نفسه أو من منطقة التنعيم، ومن المستحب الاغتسال والتطيب ولبس الإزار للرجال؛ وهو قطعتان من الثياب لا تحتوي على المخيط أبداً، بينما ترتدي المرأة الرداء الساتر والفضفاض، ثمّ يكون الإحرام بالعمرة عقب صلاة فريضة حاضرة أو نافلة.
  • استحضار نية العمرة وقول: (لبيك اللهم عمرة عن -اسم الشخص المتوفي-)، ومن المستحب الإكثار من التلبية وهي: (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك)، بين الإحرام وابتداء الطواف وخاصة عند الانتقال من موضع إلى آخر مثل ركوب السيارة والنزول منها.
  • البدء بالطواف حول الكعبة عند الوصول إلى مكة المكرمة، ابتداءً بالحجر الأسود وتقبيله عند الاستطاعة أو استلامه لكن من غير تزاحم، وعند الانتهاء من تأدية سبعة أشواط تًصلى ركعتا سنة الطواف خلف مقام إبراهيم، ويجوز الصلاة في أي موضع عند وجود زحام خلف المقام؛ تيسيراً على الناس ومنعاً من التزاحم وإلحاق الأذى ببعضهم.
  • السعي بين الصفا والمروة ابتداءً من الصفا ثمّ الذهاب إلى المروة ويعد هذا شوطاً، ثمّ العودة من المروة إلى الصفا ويعد هذا شوطاً آخر، والاستمرار على السعي حتى يبلغ سبعة أشواط تنتهي بالمروة.
  • حلق شعر الرأس أو تقصيره للرجل، والحلق أفضل، وبذلك تنتهي العمرة ويتحلل الشخص.
95 مشاهدة