كيفية تجنب الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٣٥ ، ١٢ مايو ٢٠١٤
كيفية تجنب الحمل

مع تقدّم العلم صار لدينا العديد من الوسائل لتجنّب حدوث الحمل ، منها البسيط ومنها الأكثر تعقيداً ، ومنها الذي لا يكلف شيئاً ماديّاً ومنها الرّخيص ومنها الأكثر تكلفة ، وتختلف الأسباب التي تدعو إلى تجنب الحمل من حالة إلى أخرى ، وتختلف وسائل تجنبه حسب رغبة أو وضع الحالة .

أساليب منع العمل تقسم إلى ثلاثة فئات رئيسية :

  • أولاً - الفئة الأولى وهي التي تتم باستخدام الطرق الطبيعية الآتية :

1- خلال الرضاعة الطبيعيّة : فمن المثبت أن التبويض لا يحدث خلال فترة الرضاعة لنسبة تصل إلى ستين في المائة .

2- قذف الحيوانات المنوية إلى خارج المهبل وتسمى هذه الطريقة بالعزل ، ولكن من عيوبها إمكانية تسرب نطفة ما خارج إرادة الذكر في رحم الأنثى ، ومن عيوب هذه الطريقة أيضا الاحتقان الذي يصيب مهبل المرأة مع مرور الوقت لعدم حصولها على الإشباع الجنسي الكامل من الجماع . ومن الأحاديث المروية عن الرسول في هذا الشأن :روي عن جابر : " كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ينهنا " .

3- الجماع خلال فترة الأمان : وهي الفترة التي لا يحدث فيها تبويض عند المرأة وتكون من ثلاثة إلى خمسة أيّام بعد انتهاء الدورة ، وخمسة إلى ثمانية أيّام قبل موعد الدورة ، ومن المعروف أن أقصى مدة يعيشها الحيوان المنوي داخل مهبل المرأة لا تتجاوز أربعة أيام ، والتبويض يحدث عند المرأة قبل أربعة عشر يوم من نزول دم الحيض . ولكن لا وجود أمان مطلق في هذه الطريقة المسماة بالأمان .

4- قياس مخاط عنق الرحم : من الملاحظ أن السائل الذي تفرزه الأنثى من مهبلها عندما تكون مثارة جنسيا يمكن مطّه لمسافة تبلغ ثمانية سنتمترات في فترة التبويض ، ولكن من غير المنطقي أن يعتمد الرجل والمرأة هذه الطريقة دوماً للقياس ، ولكنها تعتبر عنصر تكميلي بالإضافة إلى ما سبق لضمان إحتمالية عدم حدوث الحمل .

  • ثانياً – الفئة الثانية : باستخدام الوسائل الدوائية والعقاقير كالأقراص والكريمات القاتلة للحيوانات المنوية.
  • ثالثاً- الفئة الثالثة : باستخدام الوسائل الميكانيكية مثل اللولب والواقي الذكري والواقي المهبلي .
اقرأ:
921 مشاهدة