كيفية تجهيز العروس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٤
كيفية تجهيز العروس

الزّواج حلم كل فتاة في هذا العالم، فهي تنتظر اليوم الذي سيأتي فيه فارس أحلامها ليخطفها من أهلها وتكون له في بيتهما تحت سقف واحد. وتنتظر اليوم الذي ترتدي فيه هذا الثوب الأبيض لتكون ملكة الزّمان والمكان وتعتلي عرشها بكل فخر وامتنان. تحضّر نفسها ليوم عرسها في فترة الخطوبة بكل سعادة وحب وشوق ليأتي هذا اليوم. فكيف تجهّز العروس نفسها لهذا اليوم الذي ستتوّج فيه ملكة على عرش زوجها؟

تجهيز العروس لهذا اليوم يحتاج إلى جهد كبير وتنظيم جيّد، فكلّما كان كل شيء منظّماً ومنسّقاً كانت النتيجة مثالية وأفضل. في البداية سنتكلّم عن التحضيرات ليوم العرس نفسه، الخطوة الأولى والأهم في التحضير لحفل الزفاف هو معرفة الميزانية التي سيتم على أساسها اختيار كل ما يخص حفل الزفاف. اختاري وعريسك بالتّشاور مع الأهل المكان المناسب لإقامة حفل الزفاف، وحددوا تاريخ الزفاف والصالة. بعد هذه الخطوة الأساسية بإمكانك اختيار بطاقة الدّعوة ولون الزهور وشكل قالب الزفاف وكرسي العريس والعروس (الكوشة) وجميع ما يتعلّق بتزيين الصالة والطعام واختيار الأغاني المناسبة للزفات وتقطيع الكيك...الخ. لا تنسي أيضاً حجز فستان الزفاف والصّالون الذي يناسبك والمصوّر الأفضل.

التّحضير ليوم العرس خطوة مهمّة للحصول على الزفاف الذي تحلمين به، لكن هذا لا يقتصر فقط على مكان الزّفاف وكل ما يتعلّق به. فعليك أن لا تنسي أن تجهّزي نفسك كعروس، لتكوني تلك العروس التي لطالما حلمت التي تكونيها. اعتني بنفسك جيّداً، واعتني ببشرتك وجسمك كذلك. للعناية ببشرتك حافظي على نظافتها واستخدمي المنظّفات والمرطّبات بما يناسب بشرتك، ولا تنسي استخدام واقي الشمس. واظبي على عمل ماسكات للوجه وعمل الأقنعة المفيدة للوجه والجسم، وتخلّصي من الشعر الزائد بشكل دوري. اتّبعي نظاماً غذائيّاً صحيّاً، وأكثري من شرب الماء، وحاولي الحصول على الوزن المثالي من خلال ممارسة الرياضة والأكل الصحي. لا تنسي أن تعتني بشعرك من خلال حمامات الزيوت، ليعكس مظهرا لائقاً بك. حافظي على بشرتك وجسمك وشعرك وكل ما فيك لكن لا تتركي هذا قبل فترة وجيزة من الزفاف، فالحصول على مظهر مثالي يليق بك يحتاج وقتاً وعناية كثيرة.

من الأشياء المهمّة التي يجب أن تنجزها العروس أيضاً هو ما يسمّى "جهاز العروس". "جهاز العروس" يقصد به ما تحتاجه العروس من ملابس وعطورات ومستحضرات تجميل وكل ما تحتاجه في بيتها الجديد. فعند تحضيرها للملابس؛ عليها أن تأخذ بعين الإعتبار حاجتها لملابس رسميّة للخروج كالعباءات والتنانير والفساتين والقمصان ومكملاتهم، وملابس للبيت كقمصان النّوم والبجامات والغيارات الدّاخلية والفساتين القصيرة والملابس العمليّة وما إلى ذلك. كما أنّها تحتاج إلى الشنط والأحذية والشالات والاكسسوارات والمجوهرات. عدا عن الملابس، فهي تحتاج أيضاً إلى العطورات والكريمات وأغراض العناية بالبشرة والجسم وأغراض العناية بالشعر وكل ما يتعلق به، إضافة إلى أدوات التجميل ومستحضراته.

لا يقتصر تجهيز العروس على الإستعداد الجمالي فقط، إنّما الإستعداد النّفسي لهذا اليوم مهم جداً أيضاً. فالعروس عند اقتراب هذا اليوم على الرّغم من أنّها تنتظره بفارغ الصّبر، إلا أنّها تشعر بمشاعر مختلطة من الحزن والضغط والخوف. فهي قد تكون حزينة لفراقها لأهلها وبعدها عنهم، وخائفة من الزّواج وما تخبّئه لها الأيّام. لذلك على الأهل - خاصّةً الأم - أن يساعدوها في تخطّي هذه المشاعر من خلال تقديم التشجيع والعون لها والبقاء حولها في كل مكان.

هذا اليوم الذي تحلم به كل عروس ويكتمل حلمها بأن يكون كل شيء مثاليّاً كما أرادته، لكن ذلك لا يكتمل إلإ باكتمال نجاح علاقتها مع زوجها. فشريك حياتها الآن ينتظر أن يتكلّل هذا الزواج بثمرته من خلال الذرية الصالحة والعيش الهانئ الكريم في ظل هذا البيت الذي ستغمره العروس بحبها وحنانها.