كيفية تعليم العود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٥ يناير ٢٠١٦
كيفية تعليم العود

آلة العود

هي آلةٌ موسيقيّةٌ وتريّةٌ عربيّة الأصل، مصنوعةٌ من الخشب، تتكوّن من خمسة أوتارٍ مزدوجة، والصندوق المصوت، والرقبة، والوجه، والفرس، والعضمة، والملاوي، والريشة؛ إذ يتمّ العزف على العود باستخدام الريشة.


أصل آلة العود

اختلف المؤرّخون حول أصول آلة العود، حيث اعتقدوا أنّ أول من قام بصناعة آلة العود هو ملكٌ من الفرس يدعى (جمشد)، بيد أنّ المؤرخ (فارمر) المختصّ بالموسيقى العربية تحدث عن أنّ آلة العود هي من أصولٍ عربيةٍ وبأنّ العرب قاموا بتقمّص هذه الآلة الخشبية من آلة العود القديمة الجلدية ذات الوجهين، ولكن أغلب الدراسات أكّدت أن آلة العود من أصولٍ عربيةٍ وتحديداً أصله عراقي تابع للحضارة (الأكدية).


طريقة العزف على العود

هناك أكثر من طريقةٍ لتتعلمّ العزف على أي آلةٍ موسيقية، ومنها:

  • التعلم الذاتي: يعني أن تمسك الآلة الموسيقية وتقوم باكتشاف الأصوات المختلفة ودرجات الصوت والتكنيك الخاص عن طريق الممارسة الذاتية، مع العلم أنّ هذه الطريقة ليست الطريقة المثلى لتصبح عازفاً محترفاً على الآلة الموسيقية كآلة العود، ولكن يمكننا اعتمادها كأساسٍ أوليٍّ وكخطوةٍ أولى في العزف على الآلة الموسيقية.
  • التعلّم عن طريق اليوتيوب: تعتمد هذه الطريقة على استخدام المقاطع المخصصة في اليوتيوب لدروس العزف على آلة العود كدليلٍ ومعلمٍ خاص لتعلم العزف على العود، بدءاً من أساسياته وصولاً لطريقة عزفٍ احترافية.
  • التعلم عن طريق الكتاب: هي الطريقة التي تعتمد على الكتب المتخصصة بآلية وطريقة العزف على آلة العود، غير أنّها لا يمكن اعتمادها كطريقةٍ مثلى وفعالةٍ للوصول إلى عازفٍ محترفٍ على آلة العود.
  • الكورسات والدروس الخاصة: تعتبر هذه الطريقة هي الأفضل بين الطرق السابقة والتي يعتمدها أغلب الأشخاص الذين ينوون تعلّم العزف على آلة العود، إذ تتمّ هذه الطريقة في معاهدٍ خاصة، ومراكزٍ متخصّصةٍ في تعليم الموسيقى، على أيدي معلمين مختصين في تعليم الموسيقى عامةً وآلة العود خاصة.


أساسيات العزف على آلة العود

  • وضعية المسكة: تعتبر من أهمّ أساسيات البدء في العزف على العود، مع العلم أن العديد من الأشخاص الذين يقومون بالعزف على آلة العود يخطئون في المسكة الصحيحة للعود، فللعود مسكته الخاصة ووضعيته الخاصة بين يدي العازف، إذ يجب اختيار الطريقة الصحيحة لمسكة العود حتى يتسنى للعازف العزف بطريقةٍ صحيحةٍ وسلسلة.
  • مواقع النغمات: للموسيقى بشكلٍ عام سبع نغماتٍ موسيقيةٍ أساسية هي: (الدو، ري، مي، فا، صول، لا، سي) ولها مواقعها المعروفة، فيجب على كل من يودّ تعلم العزف على آلة العود أن يعرف المواقع الصحيحة لهذه النغمات على رقبة وأوتار العود.


الوضعيات الثلاثة للعزف على آلة العود

كما نعلم أنّ العزف على آلة العود يعتمد على استخدام كلتا اليدين، فاليد الأولى تمسك الريشة وتضرب على الأوتار، واليد الثانية تمسك رقبة العود للتحكّم بالنغمات الموسيقية باستخدام مواضع الأصابع، وهنالك ثلاثة وضعياتٍ أساسيةٍ لليد التي تمسك رقبة العود، إذ يمكننا تقسيم رقبة العود إلى ثلاثة أقسامٍ وكل ثلثٍ يعتبر وضعية، فالوضعية الأولى هي الثلث الأول من الرقبة، والوضعية الثانية هي المنطقة الوسطى أو الثلث الأوسط، والوضعية الثالثة هي منطقة الثلث الأخير الأقرب إلى بطن العود أو (الصندوق المصوت)، ولكل وضعيةٍ ومنطقةٍ أصواتها الخاصّة والمختلفة، في الختام لا يمكننا الاعتماد على الطريقة النظرية لتعلم العزف على آلة العود، بيد أنّ الطريقة العملية هي الطريقة الأجدى للوصول إلى الاحترافية في العزف على العود.