كيفية شغل أوقات الفراغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية شغل أوقات الفراغ

يجد العديد من الناس في الأيام الحالية الكثير من وقت الفراغ وخاصة في سنوات الدراسة الذي لا يعرف الكثير من الناس كيفية استغلاله وربما كان هذا بسبب الملهيات التي يجدها الناس في حياتهم اليومية من الحاسوب والتلفاز والهواتف الذكية والاجهزة المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي فجعلت هذه الاجهزة استغلال وقت الفراغ بالأمور المفيدة صعباً جداً فإن أول ما يقوم به الشخص عند ايجاده لوقت الفراغ هو غلجلوس امام شاشة الحاسوب او الهاتف الذكي والجلوس على مواقع التواصل الاجتماعي وهو الامر الذي لا يضيع وقت الفراغ فقط بل إنه يقوم بإضاعة وقت العمل أيضاً والعديد من الأمور والجوانب الجميلة في الحياة.


ومن الهام جداً أن تعلم أن استغلال وقت الفراغ ينبع في البداية من داخل الشخص نفسه فلا يمكن لشخص ما أن يقوم باستغلال وقت فراغه على الإطلاق من دون أن يكون الدافع نابع من نفسه للقيام بهذا الأمر مع وجود قوة الإرادة من أجل القيام بذلك، فليس من الضروري الاستسلام إلى التكنولوجيا وإضاعة وقت الفراغ في أمور غير مفيدة فمن المهم جداً إيجاد الأمر الأهم بالنسبة لك والذي من الممكن أن تشغل فيه وقت فراغك سواء أكان ذلك هواية معينة كالرياضة أو الموسيقى أو الحاسوب فبالإمكان أن تستغل وقت فراغك من أجل تطوير هذه الموهبة أو المهارة ومن أجل صقلها.


كما أنّه من الممكن وضع قائمة بالأعمال المؤجلة والتي بالإمكان تنفيذها واحدة تلو الأخرى في وقت الفراغ فتكون بها بعيداً عن الحيرة في وقت الفراغ في ما يمكنك القيام به والتي في العادة تنتهي إلى عدم عمل أي شيء، ومن المهم أيضاً أن لا تمضي وق فراغك في التوتر غير الضروري ففي العادة وعندما نجد وقت الفراغ نذهب في أفكارنا إلى الأمور التي تحصل في حياتنا ونزيد من التفكير والقلق بشأنها ممّا يجعل من وقت الفراغ مزعجاً بدلاً من أن يكون وقتاً للراحة والابتعاد عن مشاغل الحياة وهمومها.


ومن الأمور التي يمكن القيام بها في وقت الفراغ من أجل شغل هذا الوقت والقيام بعمل يعود بالفائدة على المجتمع هو القيام بالأعمال التطوعية والتي تهدف إلى خدمة المجتمع فيمكن بذلك تطوير النفس في هذا الوقت مع الشعور بالسعادة للقيام بمحاولة التغيير في المجتمع ممّا يكسبك الطاقة والسعادة عند الرجوع إلى نطاق العمل، كما تعتدّ القراءة وتعلم أمور جديدة من أفضل الأعمال التي يمكنك القيام بها في أوقات فراغك فيكون التعلم والقراءة في وقت الفراغ خالصة من اجل القراءة وتطوير الذات وليست من أجل أي سبب آخر.