كيفية صناعة الصابون السائل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ١٤ أبريل ٢٠١٥
كيفية صناعة الصابون السائل

مقدمة

النظافة شيء أساسي في حياتنا ولا أحد يعرف بالتحديد متى بدأت صناعة الصابون لكن جميع المؤرخين يتّفقون على أنّها صناعة قديمة تعود لآلاف السنين قبل الميلاد والصابون هي مادّة يتم استخرجها من جذور نبات يدعى بالصابونية وهو نبات من الفصيلة القرنفلية وبعد أن يتمّ طحن هذه الجذور ووضعها في الماء يتكوّن عندها رغوة مثل رغوة الصابون، وكان المصريين القدامى يقومون بفرك أجسامهم بالصلصال والنطرون، حيث يحتوي النطرون على نسبة كبيرة من بيكربونات الصوديوم.


تطور صناعة الصابون

قام العالم ليبلانك باكتشاف الصودا الكاوية حيث استطاع من خلال تجاربه على تحويل ملح الطعام إلى الصودا الكاوية NaOH، من خلال مزج حامض الكبريت مع ملح الطعام حتى يتم إنتاج كبريتات الصوديوم، وحمض الهيدروكلوريك HCl، وبعد ذلك تتم عملية تحضير كربونات الصوديوم من خلال معاملة كبريتات الصوديوم بالفحم وكربونات الكلس، ويعدّ اكتشاف الصودا الكاوية ثورة اقتصادية أدت إلى تقدم صناعة الصابون وتطوره.


صناعة الصابون السائل

يتمّ معادلة المادّة الحمضيّة وهي السلفونيك وهي المادة الأساسية في التصنيع مع المادّة القاعديّة وهي الصودا الكاوية أو السليكا، ويوجد نوعين من السلفونيك أحدهما غازي والآخر عادي حيث يعطي كلاهما للصابون شفافية عالية ونقاء عالي ولكن الألسلفونيك العادي يعطي ثقلً وكثافة لخامة الصابون المصنع منه ويمكن مزج النوعين بالتساوي للحصول على صفات أفضل للصابون، ويتم استخدام الصودا الكاوية السائلة لأنّ تكلفتها منخفضة وعند معادلة السلفونيك بالصودا الكاوية فإنّها تعطى للصابون شفافية ونقاء أعلى، ويتم إضافة الكثير من المواد المحسنة للصابون السائل مثل مادة التكسابون، حيث أنها من المواد المعززة للرغوة، والجليسرين حيث يعطي نعومة للأيدي، ومادة الكمبرلان التي تعمل على تثبيت الرغوة، وتوضع بعض المواد الحافظة حتى تقلل من حدوث تغير في صفات الصابون ويمكن إضافة اللون والمواد العطرية للصابون أيضاً.


طريقة تصنيع الصابون السائل

تتمّ صناعة الصابون السائل بوضع المياه في تنك بلاستيكي، ثم تضاف مادّة ثلاثي فوسفات الصوديوم وهي تعمل على منع تغبيش الصابون نتيجة للأملاح الموجودة فى المياة المستخدمة، ويتم تقليب المادة حتى يتم ترسيب جميع الأملاح الموجودة في المياه، ثمّ يتم وضع كمية السلفونيك تدريجياً مع التقليب، ثم يتم إضافة الصودا الكاوية ببطء ثم يتم قياس درجة حموضة الصابون والتحكم به ويترك الصابون لمدة يوم كامل حتى يبرد الخليط، وبعد ذلك يصنع خليط من التكسابون والماء وملح الطعام ويتركوا لمدة ست ساعات ثم يضافوا إلى الصابون، ولتثبيت الرغوة تضاف أخيرا مادة الكمبرلان المذابة بالماء وبعدها يتم وضع ملح الطعام على الخليط للحصول على اللزوجة المطلوبة وأخيراً توضع مادة الجليسرين واللون والعطر.