كيفية صناعة عصير الجزر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ١٢ فبراير ٢٠١٥
كيفية صناعة عصير الجزر

الجزر

الجَزر هو من النباتات الطِبيّة الغَنية بالألياف الغِذائية والمعادن، كما أنّها تحتوي على نِسبة من السُكّر، يحتوي الجزر أيضاً على نسبة من الكربوهيدرات والتي تتكون من السَكروز والفْرَكتوز والجُلوكوز والسٍيليلوز والليجينتين، ويحتوي على فيتامين (A-B-B2-B6-C-D)، ويحتوي على كمية كبيرة من الأملاح القَلوِية.


عصير الجزر

يعتبر عصير الجزر منْ أكثرِ العصائر شَعبية عندَ الناس، وهو مُفيد جداً لجسم الإنسان لأنّه يحتوي على كمية كبيرة من البيتاكاروتين، والفيتامينات والمعادن، والتي تُساعد على الحفاظ على صحة جسم الإنسان سليمة، وقادرة على مُقاومة الأمراض، كما أنّه يُعتبر مُفيد جداً للأطفال الصِغار، ولذلك يُنصح بوضعه من ضمن اللائحة الغِذائية خلال اليوم.


كيفية صُنع عصير الجزر

صُنع عصير الجزر عملية سهلة جداً، ولا تأخذ وقتاً كبيراً، وتتّم طريقته على النحو التالي:

المقادير:

  • 12 حبة جزر.
  • 2 لتر ماء (يُفضّل أن يكون بارداً).
  • سكر (حسب الحاجة)، ويُفضّل وضع عسل بدلاً من السُكر.


طريقة التحضير:

  • يُغسل الجزر جيداً بالماء.
  • يُنقع الجزر في الماء البارد لمُدة لا تقِل عن أربع ساعات.
  • يُقشّر الجزر ثُم يُعصَر في عصّارة الفواكه.
  • يُضاف إليه العسل أو السُكر.
  • يُقدّم بارداً.. وبالهناء والشفاء.


هذه الطريقة تُعد طريقة واحدة من آلاف الطُرق، هناك طرق أخرى لصُنع عصير الجزر، ومنها:

المقادير:

  • لتر ماء بارد.
  • سُكر (حسب الحاجة).
  • نِصف كيلو جزر.


طريقة التحضير:

  • يُقشّر الجزر ويُقطّع إلى قِطَع صغيرة.
  • يُنقَع الجزر المُقطّع في ماء بارد لمُدة ثلاث أو أربع ساعات.
  • يُوضع الجزر المُقطّع في الخلاط، ويُضاف إليه الماء والسكر، ويُخلط جيداً، حتى يُصبح الخليط مزيجاً، وبالتالي يُصبح عصير الجزر جاهزاً، ويُقدّم بارداً، ويُمكن إضافة البُرتقال أو الليمون مع الجزر، وهذا يُعطيه نكهة أفضل، وفوائد أكثر، وذلك لاحتوائه على جميع المواد والعناصر الغِذائية الموجودة في الجزر، والليمون أو البرتقال.


هُناك طُرق أخرى لعصير الجزر، فكُل شخص يختلف في إعداده لهذا العصير عن الآخر، ومن الطُرق ما يلي:

  • يُغسل الجزر جيداً ثم يُقطّع قِطع صغيرة.
  • يُوضع في الماء، على النار للسَلِق.
  • يُصفّى ويُوضَع على الخلاط.
  • يُترَك ليبرد ويُقدّم بارداً.


عصير الجزر باللبن

المقادير:

  • كيلو جزر.
  • ليمونة.
  • أربع عِلَب لبن، ويُفضّل أن يكون ممزوجاً بالفواكه.
  • أربع معالق كبيرة سكر، أو حسب الرغبة (ممكن وضع العسل بدلاً من السكر، مما يُعطيه نكهة أحلى وفوائد أكثر).


طريقة التحضير:

  • يُغسَل الجزر جيداً، ويُقطّع قطع صغيرة، ويُوضَع في إناء مع الماء على نار هادئة.
  • يُرفَع من النار عندما ينضُج، ويُترك فترة ليبرُد.
  • يُوضَع في الخلاط الكهربائي، ويُخلط جيداً حتى يُهرَس.
  • يُضاف إليه اللبن مع الفواكه تدريجياً، مع التحريك حتى يمتزِج الخليط.
  • يُضاف الليمون إلى الخليط، ويُحرّك جيداً.
  • يُحلّى بالسُكر، ويُقدّم بارداً.


لعصير الجزر فوائِد كثيرة، ذكرناها سابقاً، ولكنْ أيضاً لها مساوئ، حيثُ إنّها تحتوي على نسبة عالية من السُكر، ولذلك ينصح الأطباء مرضى السُكر بعدم شُرب الكثير من هذا العصير، كما أنه يحتوي على ألياف، ويُعتبر عصير الجزر مُكمّل غذائي لمن يُعانون من فقر الدم ونقص الفيتامينات، ولذلك يُنصح بتناول عصير الجزر، وخاصة إذا كان ممزوجاً مع فواكه أخرى، حتى يكتسب العصير مزيداً من الفوائد، وبذلك يكون الشارِب قد استفاد من جميع أنواع الفيتامينات.


يُنصح أيضاً الحوامل بشُرب عصير الجزر، ويُستحسَن أن يكون ممزوجاً مع اللبن المخلوط بالفواكه، وبذلك تكون الأم الحامل قد اكتسبت جميع الفوائد الموجودة في الفواكه والحليب بالإضافة إلى الكالسيوم الموجود في الحليب.


فوائد الجزر

للجزر فوائد عظيمة، يُمكن تلخيصها فيما يلي:

  • يُدّمر البكتيريا، والتي تظهر في الأمعاء لأنّه يحتوي على كمية عالية من الألياف التي تعمل على تطهير الجسم مِنَ المُلوثات، كما يعمل على حِماية الكَبِد من السُموم والمُلوثات التي يكتسبها من البيئة، حيثُ إنّه يحتوي على نِسبة عالية من فيتامين (A)، والذي يقوم بدورِه على تخليص الجِسم من السُموم.
  • يُقوّي النظَر ويُحسّن الرُؤية، وذلك لاحتوائِه على نسبة عالية من فيتامين (A)، والذي يُؤثر على العين، كما أنّه أيضاً يحمي العين من المياه الزرقاء.
  • يُعتبر الجزر أيضاً مُفيد لمرض السرطان، حيثُ إنّه يحتوي على مادة البولي أسيتيلين التي تمنع نُمو الخلايا السَرطانية في جِسم الإنسان، ولذلك يُنصح بشُرب كوب يومياً من عصير الجزر من أجل الوقاية من المرض كما أنّ الجزر أيضاً يعمل على الوقاية من سرطان الرئة، والبروستاتا، وسرطان القولون.
  • يُعتبر الجزر أيضاً مُحسِّن طبيعي وفعّال لصحة الفم، حيث إنّه يُساعد على تقوية اللّثة، ويمنع الأسنان من التلّوث، كما أنّه يُساعد على إفراز اللُّعاب الذي يُحافظ على توازُن البَكتريا مع حُموضة المَعِدة، وبالتالي يحافظ على رائحة الفم ، وعدم تسُوس الأسنان.
  • يحتوي الجزر على فيتامين (A)، والذي يُساعد على حِماية الجسم، وخاصّة البشرة والجِلد، من أشعة الشمس فوق البنفسجية، كما أنّه يُساعد على منع ظُهور حَبْ الشباب، حيث إنّه من المُمكن أنْ يُصنع منهُ ماسك للوجه عن طريق خلط ملعقتين بالعسل والماء الدافئ، ويُوضع على الوجه والرَقبة، ثم يُغسل بالماء، وتُكرّر هذه العملية مرة واحدة يومياً للحصول على نتائج أفضل.
  • يُعتبر عصير الجزر مُفيد جداً للأطفال، وذلك لأنّه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ، ويُفضّل تناولُه مع كوب من اللَبَن.
  • يُعد الجزر مُفيداً للأم الحامل، حيثُ إنّه يُكسِبُها الفيتامينات، والتي يَكسبُها الجنين أيضاً.
  • يُعتبر الجزر من الأطعمة التي تعمل على تخسيس الوزن الزائد، ولا يُنصح بتناوله على معِدة فارغة، ويُفضّل أنْ يُخلَط مع عصائر أخرى مثل السبانخ، والليمون، كما أنّه لا يجب تناوله بكثرة، لأنّه يحتوي على نِسبة من السكر، ومن المُمكن الإصابة بضغط الدم، ووجود صداع.
  • يُعتبر الجزر عِلاجاً جيداً لمن يُعانون من الإمساك، لما يحتويه على نسبة عالية من البيتاكاروتين، التي تُساعد على لِيونة البُراز، كما أنّه يُساعد على تقوية عمل الجهاز الهضمي عند الإنسان، حيث يُنصح بتناول كُوبين صباحاً ومساءً.
  • يُعتبر الجزر مُقوّي للعملية الجنسية، ويُساعد على حلْ العديد من المُشكلات الجنسية كالعجزْ الجِنسي عندَ الرجال، كما أنّه يُساعد على حلْ العديد من المُشكلات التي تتعلّق بالطَمَثْ عندَ النساء.
  • يَعمل الجزر على تقوّية خُصلات الشعر لما يحتويه من فيتامينات، حيثُ يُقوّي فَروة الرأس ويحميها من الجَفاف، ويعمل على منع تساقُط الشعر أو الصَلع.


العناصِر الغِذائية التي يحتوي عليها عصير الجزر

  • يحتوي الجزر على مادة البيتاكاروتين، وهي مُضّادة للأكسّدة، والتي تُساعد على الوقاية من جميع الأمراض السّرطانية، كما أنّها تحتوي على فيتامين (A) المفيد جداً لكبد الإنسان.
  • يحتوي أيضاً على فيتامين C، والذي يُساعد على تقوّية مناعة جسم الإنسان.
  • يحتوي أيضاً على فيتامين (PP)، الذي بُساعد على تقوية العملية الغذائية داخل جسم الإنسان.
  • يحتوي على فيتامين (E)، والتي تعمل على تقوية الخلايا وصِحتِها، وإفراز الهِرمُونات.
  • يحتوي على فيتامينات (B1) و (B2) التي تؤدي إلى العمل على الجِهاز العصبي بشكل سليم، ويُقوّي النظر.
  • يحتوي على نسبة عالية من البُوتاسيوم، والكالسيوم، الحديد، والفسفور، والصوديوم، والماغنيسيوم، كما أنّه يحتوي على الأحماض العُضويّة، السُكريات، والنشا الطبيعي.
اقرأ:
525 مشاهدة