كيفية طاعة الزوجة لزوجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٤
كيفية طاعة الزوجة لزوجها

يتوجب على المرأة المسلمة الطامعة برضى الله طاعة زوجها باستمرار ، وتنفيذ طلباته في عش الزوجية امتثالاً لأوامر الله عزوجل في القرآن الكريم والسنة النبيوة الشريفة ، لكن بعض الأزواج يشتكون من تعنت الزوجة وعنادها ورفضها لبعض طلباتها الأمر الذي قد يغيظ الزوج منها ، مما يحدث مشاكل زوجية كبيرة تتفاقم مع الأيام ، و قد تؤدي - لا سمح الله - إلى انفصالهما بالطلاق وتفكك العائلة .


كيف تطيع الزوجة زوجها :


1. أن تطيعه في تنفيذ الواجبات وترك المحرمات . كالإلتزام باللباس الشرعي الملتزم ، وعدم الخروج من المنزل إلا بإذنه ،وغيرها ، حيث لا بد أن تطيع زوجها بكل ما هو حلال وتنتهي عن كل ما يمنعها عنه ، بشرط أن يكون ما تؤمر به فيه طاعة لله وليس فيه أي معصية ، لأن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، فلا يجوز مثلاً أن يطلب الرجل من زوجته أن تخلع الحجاب أو تخالط الرجال أو تكذب او تسرق ..وغيرها من المحرمات التي نهى عنها الشرع لأن رضى الله أولى من رضا الزوج في هذه الحالات وغيرها .

2. لا بد أن تطيعه بالمظهر بحيث تحافظ على نظافتها ، فتستحم وتتعطر ، وتتزين لزوجها ، وتطيعه في المعاشرة الزوجية . وتزيل كل ما يكره من جسدها من الشعر الزائد والحبوب وما شابه .

3. أن تحسن الخطاب معه بكل أدب واحترام ومودة .

4. أن تذكره بالخير في غيابه وتحافظ على أسرار الزوجية .

5. أن تقوم بواجبات المنزل من إعداد الوجبات الشهية والحلويات التي يرغبها الزوج .

6. أن تحترم أهله أمه و عائلته كاملة وتجاملهم وتشاركهم بافراحهم وأتراحهم

7. أن لا تنتقده أو توجه عبارات خادشة له سواء أمام الأطفال في المنزل أو في الزيارات العائلية أو الإجتماعية العامة .


وقد ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - صفات الزوجة الصالحة في حديث نبوي شريف ، حيث سئل رسول الله-عليه السلام - : " أي النساء خير؟ قال (الذي تسره إذا نظر ،وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه فيما يكره في نفسها وماله)


وبالمقابل .. إذ لا بد أن من الزوج أن يحسن الطلب من زوجته ، فيبدي رغبته بالأشياء التي يريدها بأسلوب لطيف ومحبب لانه المراة بطبيعتها حساسة و ناعمة ولا يجوز أن توجه إليها الأوامر بلسان فظ أو جارح ، اقتداءً برسول الله الذي كان يحسن عشرة زوجاته ويعاملهن بالرفق والحسنى .