كيفية علاج انسداد الأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
كيفية علاج انسداد الأذن

انسداد الأذن

شمع الأذن المعروف طبياً بالصملاخ هو مادةٌ شمعيةٌ طبيعيةٌ تنتجها الغدد الموجودة في قناة الأذن، ويعمل كواقٍ ومرطبٍ للأذن يحميه من الجراثيم والبكتيريا وغيرها من العوامل الخارجية المسببة للأمراض، وينتقل الصملاخ من طبلة الأذن إلى فتحة الأذن حيث يتمُّ إزالته بسهولةٍ، ولكن قد تتراكم هذه المادة في عمق قناة الأذن متسببةً في انسدادها أو انحشارها ويرجع السبب في ذلك إلى استخدام أعواد المسح القطنية التي تدفع بالشمع إلى الداخل، أو لضيق قناة الأذن، أو جراء الانتاج المفرط للشمع، ومن بعض علامات تراكم الصملاخ في الأذن الشعور بالألم، وفقدان السمع المؤقت، والحكة، والطنين، والشعور بثقلٍ في الأذن.


يُمكن حل هذه المشكلة بكلّ سهولةٍ عند الطبيب، أو يمكن اتباع بعض العلاجات الطبيعية لإزالة الصملاخ، ولكن يجب التنويه إلى أنّ استخدام هذه العلاجات المنزلية يجب أنّ يتم بحذرٍ فائقٍ لتجنب ثقب الأذن، أو زيادة مشكلة انحشار الصملاخ، واستشارة الطبيب قبل اتباع الوصفة.


معالجة انسداد الأذن

المياه المالح

يُعتبر الماء المالح الحل الأمثل لإزالة الصملاخ؛ إذ يقلّل من الشمع المتراكم في الأذن من خلال خلط ملعقةٍ صغيرةٍ في نصف كوبٍ من الماء الدافئ، ثمّ تغميس كرة القطن فيها، وعصرها بحذرٍ داخل الأذن، والبقاء بوضعٍ مائلٍ لمدة خمس دقائق، ثمّ الاستلقاء على الجانب الآخر ليخرج الماء المالح، واستخدام قطعةٍ من المناديل القطنية لتنظيف الأذن من الصملاخ الليّن.


بيروكسيد الهيدروجين

بيروكسيد الهيدروجين هو علاجٌ فعالٌ آخرٌ للتخلص من انسداد الأذن وذلك لخاصيته الفوارة التي تزيل التراكم بسهولةٍ، ويُستخدم من خلال مزج كمياتٍ متساويةٍ من الماء والبيروكسيد، ووضع المزيج في القطارة، ثمّ وضع بضع قطراتٍ منه ولكن يجب الانتباه إلى استخدام كميةٍ قليلةٍ جداً منه حتّى لا تؤثّر على طبلة الأذن.


الخل والكحول الطبيّ

يعمل مزيج الخل والكحول على التخلص من الصملاخ وتجفيفه، وتبخيره، ويُعقم الأذن من البكتيريا والفطريات وبالتالي يمنع إصابتها بأية عدوى، ويحضر هذا المزيج عن طرق خلط كمياتٌ متساولة من الخل والكحول الطبي، ثمّ توضع بضع قطراتٍ من المحلول في الأذن المتضرّرة.


المياه الدافئة

تُساعد المياه الدافئة في تذويب الصملاخ ليسهل إزالته، ويصبُّ الماء الدافىء في حقنةٍ نظيفةٍ ثمّ يُدفع في الأذن بخفةٍ، مع إبقاء الرأس مائلاً لعدّة دقائق.


زيت الزيتون

يُعالج زيت الزيتون hلتهابات، وآلام الأذن الناجمة عن تراكم الصملاخ فيها، من خلال تدفئته قليلاً، وصبه في الأذن وتركه لعشر دقائق، ثمّ الاستلقاء على الجانب الآخر، والسماح للزيت والأوساخ في الخروج من الأذن، وتنظيفها بالمناديل القطنيّة أو الورقيّة.


الوقاية من انسداد الأذن

  • عدم استخدام أجسام مدبّبة لتنظيف الأذن؛ لأنّها قد تنقل العدوى لها.
  • تجنّب إدخال قطعة القطن، أو سماعات الأذن إلى قناة الأذن.
  • عدم استخدام الماء البارد لاستخراج الصملاخ من الأذن؛ لأنّه يسبّب الدوخة.
  • عدم وضع الزيت الحار في الأذن حتى لا يحرق مجرى الأذن ويُسبّب الالتهاب.
  • عدم استخدام الأعواد القطنيّة لتنظيف الأذنين.
  • مراجعة الطبيب فور الشعور بآلامٍ في الأذن.