كيفية علاج كثرة التبول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٤
كيفية علاج كثرة التبول

كثرة التبول ( البول المتكرر )

من العادات التي يقوم بها العديد من الناس، فكلما كان هناك تخزين للبول في المثانة، أحسوا بألم أو عدم راحة في البطن ، وبزيادة بحاجتهم للذهاب إلى الحمام، فالبعض يذهب أكثر من ثمان مرات يومياً خلال اليوم وكذلك يستيقظ من النوم للذهاب إلى الحمام، لكن هل يكون هذا نتاج مشكلة صحية أم أنه أمر طبيعي؟


أسباب كثرة التبول

التهاب في المسالك البولية

قد يكون ذلك نتيجة التهاب في المسالك البولية، أو نتيجة الإصابة بمرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني، وذلك نتيجة لمحاولة التخلص من الجلوكوز غير المستخدم عن طريق البول. قد تكون كثرة التبول أثناء الحمل أيضاً خاصة في الأسابيع الأولى منه وذلك نتيجة الضغط المتزايد على المثانة. تظهر مشكلة التبول المتكرر نتيجة وجود مشاكل في البروستاتا، فتضخمها يؤدي إلى الضغط على مجرى البول، مسبباً ضغطاً على جدار المثانة مسبباً الشعور بالحاجة الملحّة للذهاب إلى الحمام.


مدر البول

استخدام مدر البول عادة كعلاج لبعض الأمراض فهو يوصف من قبل الطبيب المختص خاصة لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو تراكم السوائل في الكلى فهو يساعد على طرد السوائل الزائدة عن حاجة الجسم مما يسبب كثرة التبول. أما التهاب المثانة فيزيد كذلك من الشعور بالحاجة المتكررة للذهاب إلى الحمام والتبول.قد تؤدي بعض الأمراض كالسكتة الدماغية أو أمراض عصبية أخرى إلى تلف في الأعصاب التي تغذي المثانة فيؤدي هذا إلى ظهور مشاكل في وظيفة المثانة وهذا يحث الشخص على الشعور بالحاجة للذهاب إلى الحمام مراراً وتكراراً. كما يعتقد بأن سرطان المثانة، متلازمة فرط نشاط المثانة، تقلصات المثانة غير الطوعي، ضعف المثانة، وكذلك العلاج الإشعاعي أسباباً أهرى لمشكلة تكرار التبول.


تجب مراجعة الطبيب المختص عندما يرافق تكرار التبول بعض الأمور كالحمى، ألم في الظهر، التقيء، القشعريرة، زيادة الشهية أو العطش، التعب، ظهور الدم مع البول، ظهور إفرازات من القضيب أو المهبل، تتم عمليات تشخيص سبب كثرة التبول بإجراء الفحص السريري ومراجعة التاريخ الطبي، تحليل البول عبر الفحص المجهري، قياس ضغط المثانة، تنظير المثانة، الاختبارات العصبية، الموجات فوق الصوتية.


علاج التبول

علاج التبول المتكرر يكون بحسب التشخيص فإن كان السبب هو مرض السكري فسيتم بالحفاظ على مستويات السكر في الدم لتكون تحت السيطرة، أما إن كان ذلك نتيجة فرط في نشاط المثانة فسيتم عبر تدريبات تساعد في التخلص من هذه العادة، كما ينصح كالعادة بتعديل النظام الغذائي وتجنب الأصناف التي تعمل على تهيج المثانة وتدر البول، كالمنتجات التي تحتوي على الكافيين، المشروبات الغازية، المحليات الاصطناعية والأطعمة الغنية بالتوابل.

790 مشاهدة