كيفية عمل مدونة الكترونية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ٢ مارس ٢٠١٥
كيفية عمل مدونة الكترونية

مقدمة

في الكَثير مِنْ الأحيان يحتاجْ الإنسان إلى نشِر أفكارِه، ونشِر ما أتّاه الله منْ عِلم حتى يستفيد به غيرُه، ويكون لهُ الأجِرْ على ذلك، والطّرُق المُعتادّة التي كان وما زالَ الإنسان يستخدَمَها لنشِر أفكارُه وعِلمُه وذلك عن طريق المُحاضَرات والنّدوات ووُرشْ العمل وغيرِها، هذه الطّريقة مُجدِيّة كثيراً ولكنّها تصِلْ لعدد محدود منْ النّاس، وإذا ذهبنا إلى التُكنولوجيا وما وفرَتهُ منْ أجهِزة كمبيوتر وإنترنِت ومواقِع كثيرة للتّواصُل الاجتماعي ستجِدْ أنّك ستصِل إلى عدد كبير منْ النّاس في وقت قصير بِخِلاف المُحاضَرات والنّدوات، فالإنترنت اليوم أصبح مَنبعَ منْ الأفكار والآراء والعِلم الذي يستفيد منه الكثير، وتطّورَت الطُرُق التي منْ خلالها يُمكِن نشر المعرِفة والعُلوم منْ مواقع بِدائيّة وعاديّة وعبارة عنْ مُنتديات إلى إمكانية إنشاء مُدّونَة، هذه المُدّونة تشبه بفكرتِها المجلة أو الجريدة التي يتّم فيها كتابة الأخبار والمَقالات ونشرِها للنّاس للقراءة، فالمُدونّة تكتب فيها أفكارك وتنشُرها للنّاس كي يستفيدوا، وطريقة النّشِر هذه أسرع وأفضل منْ المجّلات والجرائِد وأيضاً غير مُكلِفة نهائياً، لقد أصبح التّدوين مُهم جِداً في حياتنا وأصبح ذو تأثير كبير على الواقِع المُحيط بنا، وأصبح العديد منْ المُدونِين ذات شُهرَة كبيرة، وتطّورت المُدّونات من نشر الأفكار والمعرِفة والآراء إلى قُدرتِها على توجيه الرّأي العام إلى قضيّة مُعيّنة، ويُوجد الكثير من المُدّونِين يقومون بعمل صحافِي مُتميّز وهذا ما يُسمى بالصّحافة الإلكترونيّة.


من الأشياء المُميّزة التي تُوفِرها المُدّونة أنه يجعلك تملِك موقعاً خاصاً بك، تنشُر به كل ما تراه مُناسِباً للنّشِر كي يستفيد منه الآخرين، وتُبدي رأيك بكِل الأمور الحياتيّة التي تعيشها، أو الأوضاع التي تكون مُسيطِرة على بلدِك، والمُدّونة لا يُنشر فيها النُصوص الكِتابيّة فقط، بل يُمكِن نشر الصور و مقاطِع الفيديو وأيضا المقاطِع الصّوتية وهذا يُزيح عنها المَلْل، فالكثير منْ النّاس لا يُحبّذون القراءة ويستعينُون بالمواد المرئيّة والمسموعة، وأيضاً تُوجد مِيزَة إمكانيّة المُشترِكين في مُدونتِك على التعليق ومُشاركتِك آرائِهم أو توجيه الأسئلة لك وإحداث تفاعُل منْ شأنِه توضيح الآراء وثبات الأفكار، فمَنْ يستخدِم المُدّونة ويحدد الهدَف منها ينجح، والمُدّوِن يجب أنْ يكون جاهِزاً لجعل مُدونتِه مُميزّة بأنْ يكون قارئاً قبل أن يكون مُدوّناً، وأن يكون مُطّلِعاً على كافة الأحداث والمُجريّات لا أنْ يُدّون أشياء غير واقعِية، فالمِصْداقِيّة مُهمة جداً لطرح رأيك، والمعروف أنّ المُدونات أصبحت تُعتبر الِجيل الجديد منْ الصّحافة الإلكترونيّة حيث يقوم المُدّوِن بكتابة مقالات عن رأيه أو أفكارِه أو تحليلاتِه عن أحداث مُعيّنة ويتمتّع بحرُيّة كبيرة لإبداء رأيه دون وجود تحريراً صَحفيّاً يفرِض القيود عليك، ويُمكنُك استخدام المَيزّات التي تُوفرها المُدونة ودعِم مقالاتِك بصُور ومقاطِع فيديو عنْ أحداث مُعيّنة.


ما هي المُدونّة

هي تطبِيق من تطبيقات شبكة الإنترنت، ويعمَل منْ خِلال نِظام إدارة المُحتوى، وهو عِبارة عن صفحة ويْب تظهر فيها العديد منْ المُدّونات المُؤرخّة والمُرتّبة ترتيباً زمنيّاً تصاعُديّاً، ويتحكّم في المُدّونات المُدير أو الناشِر في المُدّونة، ويُمكِن للقارِئ الرُجوع للمُدّونات التي تكون مؤرشَفَة إلكترونياً لأنّ النّظام يحتوي على آليّة لأرشِفة المُدّونات القديمة.


كيفيّة عمل مُدّونة

قبل البِدء بعمل مُدّونة، يجب أنْ تُحدد هدفَك منْ المُدونّة، وترتيب أفكارِك التي تُريد نشرِها في المُدونّة، ولتحصُل على مُدونة خاصّة بك يجب أنْ تعرف أنّ هناك الكثير منْ المواقِع التي تُقدِم خدمة إنشاء صفحة للتدّوين ولكنْ أشهرها وأكثرها انتشاراً هي مُدونات بلوجر Blogger الخاصّة بـ Google، قبل البدء بأيْ خطوة يجب أن تملِك حِساباً على جوجل، بعد ذلك تقوم بالدُخول إلى هذا الرابط www.blogger.com والخاصْ بإنشاء المُدّونات، عند دخولك للرابط ستُفتَح لك صفحة بتأكيد مَلفِك الشّخصي، وسيظهَر لك الملف الشّخصِي الذي قمت بالتّسجيل به على جوجل بحِساب Gmail، أو أنّك تُريد التبديل إلى ملف شخصِي محدود وباسِم وبيانات أخرى، في حالة قُمت باختيار مُتابَعة إلى بلوجر سيتّم تسجيل بياناتك بحسَب حِسابك في جوجل، وإذا اخترتَ التّبديل إلى ملف شخصِي ستذهب إلى صفحة تكتب فيها الاسم المعروض، أيْ الاسم الذي توّدْ الظهور به وعرضِه على المُشترِكين، ثم تضغط على مُتابعة إلى بلوجر، سندخل على صفحِة إنشاء مُدّونة جديدة منْ أيقونة (مُدّونة جديدة) على جهة اليمين، وبمُجرَد الضّغط على الأيقونة سندخُل على صفحِة تحتوي اسم النموذج، أيْ اسم المُدّونة، ومن ثم عُنوان للمُدّونة أيْ الرّابط الذي من خِلاله ستقوم بنشِر مُدونتك، وبعد ذلك ستُشاهد مجموعة من القوالِب الجميلة التي وفرّها لك الموقِع لتكون بدايتك جميلة ومُنّظمَة ومُرتبّة، وبمجُرد مِلئك لكافة البيانات واختيار القالِب ستكون قد أنشأت مُدّونتِك وستدخُل إلى الصفحة التي منْ خلالها يُمكِن كتابة مُدوناتك ومُتابعِة مُدونات آخرين من خلال قائمة القِراءة التي تُوفرِها لك المُدونّة، ويُوجد العديد منْ المُميزات التي يحتوي عليها المُدّونة مع المُمارسة والتجرُبة ستكتشف بنفسِك الكثير.


فوائد التّدوين

للتّدوين فوائد كثيرة منْ جوانب كثيرة، قد لا تكون واضِحة للعابِرين، إلا أنّ المُتمرّسين والمُنخرِطين في التّدوين يستطيعون أنْ يلمِسُوا تلك الفوائِد ويُدركُوها، ويتضّح لديهم ذلك منْ المهارات الجديدة والخِبْرات، والتّغيُرات الإيجابيّة التي تظهَر عليهم وعلى أسالِيبهم وطُرُق تعامُلُهم مع المُدّونة.


  1. أول فائِدة وهي تخُصْ الكتابة، فمع مُرور الوقت وأنتَ تكتُب في المُدّونة ستجِد أنّ مهارات الكِتابة لديكْ تتحسّن، وتتطّور للأفضَل، ويجعلَك ترتقِي إلى مُستويات عاليّة منْ الرُقِيْ في الكتابة والتّنسِيق وطريقة عرضْ الأفكار وترتِيبها.
  2. إذا كُنت مُمكِن ينشُرون عِلماً أو فِكراً عن طريق التّسجيل الصّوتي أو الفِيديو، فمع الوقت ستجِد أنّ مهاراتِك تتطّور في استخدام المواد المرئيّة والمسموعَة وذلك منْ خِلال تحسين أسلوبِك في الإضاءة وجودّة الصّوت، وإنْ كنت مُمكِن يستعينون بمدوناتِهم على مقاطِع الفيديو منْ اليُوتيوب وغيرِه ستكتشِف الطُرُق الكثيرة من خلالِها تستطيع النّشِر على مُدونتِك، وتحسين أدائك في التّوثِيق والتّوضيح أكثر لموضُوع مُدونتِك.
  3. إنْ أردَت أنْ تكتُب فعليك أنْ تقرَأ، فأيْ شيء ستقُوم بطرحِه في مُدونتِك لا بد أنْ يكون بِناءً على خلفيتِك المَعرِفيّة التي اكتسبتهَا منْ القِراءة، فالقراءة تزيد من مهارتِك في الكِتابة، وتجعلَك تتحرّر منْ القيود والقُدرة على عُبور الحُدود المُغلَقة، ولا شيء له علاقة مُباشِرة بالكتابة سوى القِراءة، فأنت تقرأ لكي تكتُب، وتُتابِع كي تعرف ماذا تكتُب، وتتأكّد كي تصدُق في كتابتِك، وإنْ أردت أنْ تنشُر عِلماً أنْ تنشُره بعد التّأكُد من صحتِه لا تستنِد لعقلِك فقط.
  4. لقد أصبَح الانترنِت اليوم هو المصدَر الأول لحُصول النّاس على المعلومات، لذا إنْ أردتَ الانتِشار والشُهرّة فعليك البِدْء بعمل مُدونتِك ونشِر فيها بمصْداقِيّة، لأنّ المُدونّات توفِر لك الانتِشار السّريع والوصُول لأكبر قدِرْ منْ النّاس.
  5. عندما يتوفّر لديك الإدّراك والقُدرة على التّصوُر وطرح الحقائِق والتّحاوُر مع الجُمهور، فتأكّد أنّك ستتحوّل من هاوٍ إلى مُحترِف، لأنّ ما تمّ ذكرُه هي منْ أهم تِقنيّات وفُنون النّشِر في المُدونّات عبر الانترنت، لذلك واصِل التّركيز والقِيام بما تفعلُه، ومع الوقت ستُصبح خبيراً ولديك الكثير منْ المُتابِعين.
  6. منْ المعروف أنّك لتُحافِظ على جِسمِك عليك مُمارسِة الرّياضة، كذلك الدّماغ للحِفاظ على ذاكرتِه وقُدرتِه علي التّفكير والتّركيز يحتاج إلى التّنشِيط والتّحفِيز، ولنْ يكون ذلك إلا بمُمارسِة الكتابة والقِراءة والتّعلُم وتسجيل المعلومات التي تُحفِزْ خلايا الدّماغ على العمَل.