كيفية عمل مربى التفاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ١٩ مارس ٢٠١٥
كيفية عمل مربى التفاح

التفاح

يعتبر التفاح من الفواكه المهمة لأغلبية الأشخاص؛ وذلك لأنه يقوي الدماغ والقلب والمعدة، ومهم جداً في علاج آلام المفاصل والخفقان، كما أنه يوقف القيء ويسكن العطش، ويساعد في التخلص من عسر التنفس ويصلح الكبد، وينقي الدم من السموم ويعمل على تقوية عضلة القلب، كما أن بذوره تعمل على قتل دودة البطن، ويعد التفاح مصدر غذائي مهم؛ وذلك لأنه يحتوي على العديد من الفيتامينات كفيتامين(أ)، (ب)، (ج)، كذلك يحتوي التفاح على مواد سكرية، ومواد دهنية، وبروتين، ومواد بكتينية، وأحماض عضوية، وأملاح معدنية، مثل: الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم.


التفاح له دور كبير في تقوية العظام، وتجديد الخلايا العصبية وتغذيتها وإنمائها، كما أن عصيره يقتل الفيروسات والبكتيريا والميكروبات من جسم الإنسان، وبالإضافة إلى العديد من الفوائد السابقة للتفاح، إلا أن فوائده لا تقتصر عليها، فهناك العديد من الفوائد الأخرى يُمكن أن نلخصها فيما يلي:


فوائد التفاح

  • مقوي للثة والأسنان.
  • يسهّل عملية الهضم في جسم الإنسان.
  • يمنع الإمساك.
  • يقلل الكوليسترول في الدم.
  • يساعد التفاح الأشخاص المصابون بمرض الروماتيزم.


العناصر الغذائية التي يحتوي عليها التفاح

حيث تحتوي كل تفاحة متوسطة الحجم مع قشرها على(182 غرام)،

  • السعرات الحرارية: 95
  • الدهون:0.13
  • الكاروهيدرات:25.13
  • الآلياف:4.4
  • السكر:18.91
  • البروتينات:0.47


يفيد التفاح أيضاً في علاج بعض الأمراض منها أصابع القدمين المتورمة والمحتقنة من برد الشتاء، وذلك من خلال دق تفاحة مشوية بقشرها وهرسها ومزجها مع قليل من زيت الزيتون، ومن ثم يجب تغطية الأصابع المصابة، كما أن الشاي المستخرج من قشر التفاح في نزلات البرد، ويمكن أن نستخدم عصير التفاح للمحافظة على نقاء وصفاء البشرة، ويمكن من التفاح استنتاج واستخراج العديد من الأطعمة اللذيذة والمفيدة، مثل خل التفاح، و مربى التفاح، وسنتناول كلا منهم في إيجاز بسيط.


مربى التفاح

يعتبر مربى التفاح من أسهل أنواع المربى إعداداً وألذّها طعماً، وهناك عدة طرق لعمل هذا النوع من المربى منها:


المقادير:

  • ثلاث كاسات من الماء لنقع التفاح.
  • ثلاث أرباع الكوب من عصير الليمون.
  • كيلو وربع من السكر.
  • كيلو ونصف من التفاح.


طريقة التحضير

  • يٌقشّر التفاح بعد غسله جيداً وتُزال منه البذور.
  • يُقطّع التفاح إلى مكعبات أو أنصاف دوائر وذلك حسب الرغبة.
  • تٌنقع قطع التفاح بالماء وعصير الليمون لمدة ساعتين.
  • يوضع التفاح مع الماء وعصير الليمون على نار هادئة، ويترك يغلي لمدة لا تقل عن عشر دقائق.
  • ثم يضاف السكر إلى الخليط ويقلب جيداً حتى يذوب السكر، ويترك يغلي لمدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة، أو حتى يصبح قوام المربى سميكاً.
  • يترك المربى خارج الثلاجة ليبرد، ويتم غسل وتعقيم المرطبانات اللازمة لتعبئة المربى فيها.
  • يتم تعبئة المربى الجاهز في البرطمانات ويُحكم إغلاقها.
  • يمكن أستخدام مربى التفاح في تزيين حلوياتك، أو تستخدم بوضعه في مائدة إفطارك وتذوقي طعمها الرائع.


مربى التفاح بالقرفة

المقادير:

  • 2 كيلو غرام تفاح.
  • أربع ملاعق صغيرة عصير ليمون حامض.
  • كيلو غرام ونصف سكر.
  • ملعقة صغيرة قرفة. (ويمكن الاستغناء عن القرفة في هذه المكونات على حسب الرغبة).


طريقة التحضير

  • قومي بغسل التفاح أولاً ،ثم أزيلي عوده وبذوره.
  • احضري وعاء، ومن ثم قومي ببشر التفاح فيه.
  • أضيفي السكر على التفاح المبشور، وضعيه في الثلاجة لمدة ساعة كاملة.
  • بعد ساعة اخرجي الوعاء من الثلاجة، وأضيفي إليه عصير الليمون الحامض.
  • ضعي المزيج على نار خفيفة حتى يغلي أو يصبح قوام المربى سميكاً.
  • ثم قومي بإضافة القرفة إلى المزيج بعد أن ينضج وقلبيه لمدة ثلاث دقائق (حسب الرغبة).
  • بعد ذلك أتركي المزيج ليبرد خارج الثلاجة.
  • بعد أن يبرد ضعي المربى في مرطبانات واحكمي اغلاقها.


فوائد مربى التفاح

إن تناول التفاح بشكله الطبيعي يعد أفضل طريقة للتمتع بهذه الفاكهة بدون آثار جانبية، لكن هذا لا يعني أن لمربى التفاح فوائد عديدة، ويستعمل المربى كحفظ للفاكهة، ومزيج السكر مع الفاكهة يمنح الجسم الطاقة نظراً لقيمتها الغذائية، وذلك لما تحتويه من مزايا صحية وشفائية.


يحتوى مربى التفاح على العديد من الفيتامينات اللازمة لجسم الإنسان والأملاح المعدنية وخصوصاً الكالسيوم والبوتاسيوم، كما يوجد نسبة كبيرة من فيتامين B، وينصح للأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية بتناول المربى وخاصة مربى التفاح، وذلك لأنها تزيد من إفرازات اللعاب في الفم عن طريق إثارة الغدد التي تحرض على إفرازات المعدة، مما يعطي الإحساس بالجوع والرغبة في الأكل، كذلك يوصى لمرضى الكبد بتناول قليلاً منه، وكذلك المرضى المفتقدين للقيمة الغذائية.


أثبتت العديد من الدراسات بأن جميع أنواع المربى وخاصة مربى التفاح يساعد الجسم في الوقاية من العديد من الأمراض وخاصة مرض السرطان؛ وذلك لأنها تحتوي على مادة البكتين، وهي أحد أنواع الألياف الطبيعية التي تتكون منها الفواكه، وبالرغم من الفوائد العديدة لمربى التفاح إلا أنه يفضّل الاعتدال في تناوله؛ لأنه غني بالسكر، لذا يجب على مرضى السكر الحد من تناولها ومصابي الفشل الكلوي، وبسبب احتوائه على السكر قد تزيد من مشكلة السمنة، لذلك يجب التخفيف منه أو الحد منه للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، ويجب عدم إضافة المربى في النظام الغذائي للأطفال بشكل مستمر؛ وذلك حتى لا يتعودوا على الطعم الحلو وينفروا من الفاكهة الطبيعية.


خل التفاح

يعتبر خل التفاح من أفضل أنواع الخل، وهو مهم جداً، وله فوائد عديدة منها:

  • مفيد جداً في حالات التسمم الغذائي.
  • خل التفاح يفيد في علاج حالات الأرق، وذلك من خلال أخذ ثلاث ملاعق صغيرة من الخل في نصف كوب ماء ويضاف إليها ملعقة عسل.


عصير التفاح

يعتبر عصير التفاح مفيد جداً، وخاصة للأطفال والرضع؛ وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات اللزمة للنمو، ويُمكن عمل عصير التفاح كما يلي:


المقادير:

  • ماء
  • تفاح
  • سكر
  • حليب بودرة


طريقة التحضير:

  • يُغسل التفاح جيداً، ثم يُقطع.
  • يُخلط التفاح والحليب والماء مع بعضهم في الخلاط الكهربائي.
  • يُصب في أكواب وتُقدم باردة.


كيف تتم زراعة التفاح

زراعة التفاح سهلة، حيث يُمكن زراعتها في المنزل، وتتم طريقة زراعتها كالتالي:

  • تُخرج البذور من الثمرة، وتُنظف جيداً، ثم تُوضع في الماء وتنقع لمدة أربع وعشرين ساعة.
  • تُوضع في منشفة، وتُوضع المنشفة في كيس ورقي، وتُوضع في الثلاجة.
  • تظل في الثلاجة لمدة لا تقل عن ستين أو ثمانين يوماً، أو ستة أسابيع تقريباً، وبعدها تبدأ البذور في التنبيت.
  • تُوضع في وعاء مليء بالتربة والسماد الطبيعي، ويُفضل أن تحتوي الأوعية على ثقوب في الأسفل حتى تتخلص من الماء الزائد بسهولة، كما تساعدها في عملية التنفس.
  • تُوضع الأوعية المزروعة في مكان قريب من الشمس والهواء.
  • بعد مرور سنة تقريباً، تُوضع النبتة في الأرض، وفي مكانها النهائي، والذي يكون في تربة جيدة، ومكان يكون فيه الهواء جيد، وغير مزدحم، كما أنه يجب أن يكون مشمساً.
  • يُفضل وضع الخشب الواقي حول الشجرة، وذلك حتى تحميها من نمو بعض الأعشاب الضارة، ولكن يجب الحرص جيداً بعدم وضع هذه الأخشاب في مناطق نمو الجذوع، حتى لا تعيقها.
  • نقوم بري المنطقة المزروعة جيداً، ويُفضّل أن تكون التربة غنية، ونقوم بالتسميد السنوي فيها.
  • يُنصح بتقليم الفروع الزائدة والكثيفة والمكسورة باستخدام المقص.
413 مشاهدة