كيفية كتابة السيرة الذاتية للعمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ٢٥ مارس ٢٠١٨
كيفية كتابة السيرة الذاتية للعمل

السيرة الذاتية

عندما يتعلق الأمر بالحصول على وظيفة ما فإن كتابة السيرة الذاتية تعد من أهم الخطوات لذلك، فإما أن يقوم الشخص بكتابتها بشكل سليم للحصول على مقابلة في أسرع وقت، وإما أن يكتبها بطريقة خاطئة فيحصل غالباً على الرفض. وتعد السيرة الذاتية أداة التسويق الخاصة بالشخص في مجال التوظيف، ومن خلالها يمكن لصاحب العمل أن يرى إن كان المتقدّم للوظيفة يستحق الحصول عليها دوناً عن غيره، فجميع الشركات تبحث عن شخص يناسب الوظيفة، لا عن وظيفة تناسب الشخص.[١]

السيرة الذاتية (بالإنجليزية: Curriculum Vita أو Resume)، هي ورقة أو ملفات تتضمن تفاصيل عن العمل، والتعليم، والمهارات، والمؤهلات والقدرات التي تتعلّق بالشخص المتقدم للعمل، يتقدم بها إلى شركة ما للحصول على وظيفة معينة، كما أنها المعلومات الأولية والوحيدة التي يمكن أن يحصل عليها صاحب العمل عن الشخص.[٢]


القواعد التي يجب اتباعها عند كتابة سيرة ذاتية

أياً كان الأسلوب الذي يتبعه الشخص في كتابة السيرة الذاتية خاصته أو شكلها، فهناك بعض القواعد التي يجب عليه اتباعها للحصول على سيرة ذاتية قوية وصحيحة، وهذه أهم القواعد:[٣]

  • طول السيرة الذاتية: ألا تزيد السيرة الذاتية عن 3 صفحات، ويفضّل طباعتها على ورق جيّد النوعية.
  • البيانات الشخصية: يُكتب الاسم والعنوان في الصفحة الأولى، وأيّ بيانات شخصية أخرى يعتمد مكانها على رغبة الشخص.
  • عناوين الوظائف: يجب أن تكون عناوين الوظائف واضحة لا غموض فيها.
  • تواريخ العمل: في الأغلب يكفي وضع السنة، ومن الممكن إضافة الأشهر، ويجب تفسير أي فترة انقطاع عن العمل في السيرة الذاتية.
  • التاريخ الوظيفي: يجب على المتقدم للعمل أن يظهر إنجازات كل عمل قام به وفوائده، وتسليط الضوء على نقاط القوة لديه.
  • تاريخ الميلاد: يوضع اليوم والشهر والسنة، ويتم توضيح العمر توفيراً لوقت القارئ.
  • التعليم: تتم كتابة أعلى شهادات التعليم والأكثر تناسباً للعمل، مع ذكر التواريخ والمؤسسات التعليمية التي منحت الشهادات.
  • اللغات: على الشخص أن يكون واضحاً في مستواه اللغوي في الكتابة والمحادثة.
  • الاهتمامات والهوايات: كالاهتمامات البدنية والفكرية، والجماعية والفردية، والتوازن بينها.
  • الحالة الاجتماعية: البعض يفضل وضعها في السيرة الذاتية والبعض الآخر يتركها للمقابلة.
  • ينصح بالابتعاد عن بعض الأمور في السيرة الذاتيّة، ومنها:
    • ذكر الحالة الصحية والطول والوزن.
    • ذكر الراتب الأخير أو الراتب المتوقع في السيرة الذاتية.
    • الإفراط في تزيين السيرة الذاتية.
    • ذكر سبب ترك العمل السابق.
    • ذكر التفاصيل الشخصية المفرطة.
    • ذكر المعتقدات الدينية أو السياسية.
    • وضع صور في السيرة الذاتية.
    • ذكر مصطلحات مختصرة.


الأقسام الرئيسية في السيرة الذاتية

حتى وإن كانت كتابة السيرة الذاتية مرنة، فلا بد من وجود أقسام رئيسية فيها، والتي يتوقع جميع أصحاب العمل رؤيتها في أي سيرة ذاتية تصلهم، وتلك أهم الأقسام الرئيسية:[٤]

  • الاسم وتفاصيل الاتصال: يتم وضع تفاصيل الاتصال كرقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني أعلى السيرة الذاتية، ووضع الاسم كعنوان بدلاً من وضع كلمة " سيرة ذاتية " تقليلاً للمساحة.
  • الملف الشخصي: هو بيان شخصي قصير تجيب فيه عن أسئلة قصيرة مثل: من أنت؟ وماذا يمكن أن تقدم للشركة؟ وما هي أهدافك المهنية ؟ فالملف الشخصي يُعتبر حديثاً من أهم الأقسام التي يمكن أن تضمّها السيرة الذاتية لإعطائها لمحة قصيرة عن الشخص لأصحاب العمل.
  • الخبرات: هنا يتم تحديد أي خبرات تدريبية أو خبرات في العمل، يتم سردها عكس الترتيب الزمني، الأحدث فالأقدم، لأن صاحب العمل يهتم بالعمل الأخير أكثر من سابقه. ويتم إدراج كل الوظائف مع ذكر التواريخ، كما يكتب اسم صاحب العمل والمسمى الوظيفي في كل عمل شغله الشخص. ويجب على الشخص أيضاً كتابة كل وظيفة رئيسية وأي إنجاز رئيسي له بالخط العريض ليسهّل لصاحب العمل عملية تحديد الخبرة الأقرب للوظيفة.
  • التعليم والمؤهلات: يتم إدراج شهادات التعليم من الأحدث إلى الأقدم، مع ذكر مؤسسات التعليم المانحة لها وتواريخ صدورها.
  • الإضافات الثانويّة: هناك بعض الأقسام الثانوية والمعلومات التي يمكن إضافتها إلى السيرة الذاتية لتصبح أكثر قوة، وهذه بعضٌ من الأقسام:
    • المراجع: إضافة المراجع تعني إضافة عناوين وأرقام هواتف لبعض المعرّفين بالشخص المتقدم للعمل. ويذكر أنه لم تعد إضافة المراجع شيء رئيسي في السيرة الذاتية و أصبحت تستبدل بجملة " المراجع متاحة عند الطلب "، وإن لم يكن لها متسع في السيرة الذاتية، فيمكن الاستغناء عنها.
    • الهوايات: على الشخص أن يكون منتبهاً من إضافة هوايات لا تقلل من شأن السيرة الذاتية خاصته، وإنما هوايات تساعده على إنجاز المهام. كما يمكن أن يقوم بإضافة هواياته إن كان يشعر بأن السيرة الذاتية لديه غير كافية أو قليلة، ومن ثم إضافتها في نهاية السيرة الذاتية في قسم خاص لها.


تنسيق السيرة الذاتية

على الشخص أن يقوم بتنسيق سيرته الذاتية بشكل صحيح لتساعده في حصوله على الوظيفة، كما يلي:[٥]

  • أن يكتب سيرة ذاتية سهلة القراءة ومنظمة تنظيماً جيّداً.
  • أن يختار شكلاً متناغماً ومتناسقاً للسيرة الذاتية خاصته.
  • أن يضع الكلمات التي يريد أن تلفت انتباه القارئ بالخط الأغمق أو المائل.
  • في كل الأقسام التي تحتاج سرداً زمنياً، فعلى الشخص أن يقوم بذكرها بدءاً من الأحدث إلى الأقدم.
  • أن يضع المعلومات الأهم في أعلى السيرة الذاتية.
  • أن يضع أسماء شهادات التعليم والمؤسسات وأماكن العمل يسار السيرة الذاتية، والتواريخ يمينها ( في حال كتابة السيرة الذاتية باللغة الإنجليزية).
  • أن يقوم بتذييل الصفحات.
  • ألا ينسى التأكد من القواعد وإملاء الكلمات في السيرة الذاتية، ومراجعتها مرتين على الأقل.[٦]
  • أن يحافظ على الطول المناسب للسيرة الذاتية، فطول السيرة الذاتية يعتمد على إنجازات الشخص لكنه عادةً لا يزيد عن 3 صفحات.
  • أن يقوم بحفظ السيرة الذاتية بصيغة WORD أو PDF.
  • أن يستخدم عند الكتابة خطاً لا يقل عن 10 pt، وألا يقوم بتزيين السيرة الذاتية إلى درجة تشتت انتباه القارئ عن الهدف الرئيسي.


فيديو خطوات كتابة السيرة الذاتية

لتعرف على خطوات كتابة السيرة الذاتية شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "Guidelines on preparing a CV", office for health management. Edited.
  2. "How to write a CV in English", bloomsbury international. Edited.
  3. " guidelines on preparing a cv", office for health management . Edited.
  4. " How to write a CV: Tips for 2018 (with examples)", cv library . Edited.
  5. "Curriculum Vitae", The graduate college . Edited.
  6. "HOW TO WRITE A SUCCESSFUL CV", Oxford HR Consultants Ltd. Edited.