كيفية كتابة صيغة السيرة الذاتية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٨ أبريل ٢٠١٥
كيفية كتابة صيغة السيرة الذاتية

السيرة الذاتيّة

تعتبر السيرة الذاتيّة مادة تعريفية عن شخصيتك لأي مؤسسة تتقدم لها بوظيفة معلن عنها، ولتكون سيرة ذاتيّة صحيحة تتميز بها عند أصحاب المؤسسات أو مدراء التشغيل، يجب أن تكون مكتوبة بطريقة سليمة تناسب مؤهلاتك، وترفع من مستوى قبولك لدى أرباب العمل، لذلك سنتعرف على كيفية صياغة السيرة الذاتيّة في هذا المقال، وسنعرفك على ماهية السيرة الذاتيّة وأسرارها؟


أنواع السيرة الذاتيّة

بما أن السيرة الذاتيّة هي عبارة عن بطاقة تعريفية عنك ومؤهلاتك أمام المؤسسات التشغيلية، هناك ثلاثة أنواع للسيرة الذاتيّة، وهي كالتالي:

  • سيرة ذاتيّة على النموذج الزمني: وهذا النموذج قائم على ترتيب الخبرات على حسب تاريخ حصولك على كل خبرة في العمل، من العمل الحالي لآخر عمل قمت به، وهكذا، وهذا النموذج هو الأكثر شيوعاً، حيث إنّها تصور الخبرات الوظيفية على مر الزمن، وتبني مصداقية كبيرة ما بين المتقدم للوظيفة ورب العمل.
  • السيرة الذاتيّة على النموذج الوظيفي: وهذا النموذج يقدم خبراتك العلمية والعملية بطريقتك الخاصة، وحسب المهارات الشخصية لكل شخص.

وهذا النموذج يقوم على عرض المهارات بالتدريج قبل العرض الزمني لخبرات الشخص.

  • السيرة الذاتيّة الجامعة ما بين النموذج الزمني والنموذج الوظيفي: وهذا النوع يحقق توازن كبير ما بين النموذج الوظيفي والزمني، فالسيرة الذاتيّة القائمة على هذه الطريقة تعتبر أكثر ترتيباً وتنسيقاً، فهي تعتمد على كتابة قائمة بالمهارات حسب الوظيفة، وتليها التسلسل الزمني لها، ولكن تبقى هذه النوعية قليلة الاستخدام لميلها لتكرار نفسها.


أهمّية السيرةالذاتيّة

  • تساعد المتقدم للعمل في الحصول على الوظيفة.
  • تعتبر ترويج عن النفس أمام المؤسسات المشغلة، حتى تجذبهم نحوك.
  • كلما كانت سيرتك الذاتيّة واضحة ومفهومة، كلما كان المشغل أكثر التفاتاً لك ولسيرتك، وان توضع في مدرج مكتبه، بل سيهتم لتعيينك.


من أهم الصفات التي يجب على السيرة الذاتيّة أن تحملها ما يلي:

  • واضحة: وذلك لتقديم معلوماتك بوضوح تام، ويجب أن تكون منسقة ولائقة بك.
  • منظمة: وذلك ليسهل قراءة النقاط بسرعة، ورؤية نقاط القوة فيك.


أقسام السيرة الذاتيّة

  • المعلومات الشخصية: تحتوي الاسم، تاريخ الميلاد، الحالة الاجتماعية، الجنسية، أرقام الهواتف، البريد الالكتروني، عنوان صفحة ويب خاصة بك في وجود ذلك.
  • المؤهلات الأكاديمية: اسم المؤهل، تقدير المؤهل، المؤسسة التعليمية، المكان وتاريخ انتهاء تعليمك.
  • الخبرة الوظيفية: وهنا يذكر أماكن العمل التي عملت فيها، مع كتابة الفترة التي كنت فيها لكل مؤسسة، والمهام الوظيفية.
  • الدورات التدريبية: اسم الدورة، مكان الدورة، فترة الدورة.
  • المهارات.
  • الهوايات.
  • المعرفون: الاسم، المسمى الوظيفي، وأرقام الهواتف والعنوان.


كيفية كتابة السيرة الذاتيّة

اقنع من حولك بتقديم نفسك، وبالأدلة:

  • اجعل الصدق رفيقك، وكن أميناً ودقيق في كتابة بياناتك الشخصية والمهارات.
  • كن على معرفة مسبقة بمتطلبات العمل، وما يوافق من مهارات تخصك بهذه الوظيفة.
  • حدد نفسك بوضوح، وقدم الدليل على كل ما تقوله في السيرة الذاتيّة.


أسلوب الكتابة:

  • خلو ملفك من الأخطاء الإملائية، واجعل جملك مختصرة ومفيدة.
  • حاول ألا تزيد السيرة الذاتيّة عن ثلاث صفحات في الكتابة، ولا تقل عن صفحة واحدة.


المعلومات الشخصية:

  • لا تظهر انتماءك السياسي في السيرة الذاتيّة.
  • لا تكتب عن شؤونك العائلية وما يخصهم.
  • حاول ألا تذكر أي إعاقات أو مرض فيك، في حال كانت.


المؤهلات الشخصية:

  • اكتب عن تخصصك في الجامعة، ومتى انتهيت من الدراسة، والدرجات العلمية إن أمكن.
  • لا تشت في كتابة المؤهلات وابقى في صلب الموضوع
  • في حال حصلت على جوائز أو قمت بنشر مواضيع عمل لك، قدم تفاصيل أكثر عنها.


الخبرات العلمية:

  • أذكر الإنجازات التي قمت فيها، وحققت نتائج للشركات التي عملت لديهم مسبقاً.
  • حاول ألا تذكر سبب تركك للعمل، وإن كان من الضروري فقل انتهاء مدة العمل.
  • أعرض أعمالك التطوعية، فليس من المهم أن تكون مدفوعة الأجر، بل أنه إنجاز لعمل ما دال مؤسسات وشركات.
  • ليس من العيب ذكر كيف طورت ذاتك ومهاراتك من أعمالك المسبقة، فهذا من الجيد لك.
  • سبب تطويرك مهاراتك وخبراتك، فلا تقلل من قيمتها.


المهارات:

عليك أن تذكر المهارات المتعلقة بما يلي:

  • اللغة: حدد مستوى اللغة لديك في المحادثة والكتابة والقراءة، وعلى سبيل المثال: ممتاز، جيد جداً، جيد.
  • مهارات الكمبيوتر: من حيث البرامج المتقنة فيه.
  • مهارات الطباعة: حدد مستواك في الطباعة من حيث السرعة والدقة.
  • في حال كنت تمتلك رخصة قيادة، اذكر هذا.
  • أي مهارات تتعلق بمجالك وتثير إعجاب أصحاب العمل، لا مانع من ذكرها.


مواصفات السيرة الذاتيّة

  • يجب أن تكون السيرة الذاتيّة ذات صدى وتأثير إيجابي وقوي.
  • كلما كانت معلوماتك في السرة الذاتيّة صادقة، كلما كانت أفضل لك.
  • نظم أفكارك ورتبها، ولا تتركها مربكة.
  • استخدم العناوين الرئيسية والفرعية.
  • دع سيرتك الذاتيّة منسقة زمنياً.
  • كن واضحاً في الكتابة، بحيث لا تترك مجال لقارئ سيرتك الذاتيّة افتراض كل شيء باعتباره أمر بديهي.
  • إتقانك للغة يعكس مدى ثقافتك خبرتك، فتجنب بذلك الأخطاء الإملائية والنحوية في الكتابة.
  • وضح عنوان بريدك الالكتروني (الأزيميل)، فإن أغلب الأوقات يتواصل أصحاب العمل معك عن طريق هذا البريد، فإذا لم تحصل على واحد، أحصل عليه الآن فهو لا يكلف شيئاً.
  • لا تستخدم أسلوب الفقرات، فلا أحد يحب هذه الطريقة، وإنما استخدم طريقة النقاط، فهي أسهل للقراءة لدي أرباب العمل.
  • هناك الآلاف غيرك من قدم للوظيفة، فحاول الاختصار في سيرتك الذاتيّة على قدر المستطاع، فأصحاب العمل لن ينظروا لها إن زادت عن صفحة واحدة.
  • راجع معلومات الاتصال بك ودققها، بحيث لا تخطئ بوضع رقم غير رقمك، وأضف رقم الهاتف المحمول الخاص بك إن وجد.
  • ابتعد عن الألوان في السيرة الذاتيّة، واستخدم ورق لونه أبيض وحجمه A4.
  • صمم لكل وظيفة سيرة ذاتيّة خاصة بها، بحيث تتناسب مع متطلبات الوظيفة والمهارات الخاصة فيها.
  • قم بكتابة سطر واحد على الأقل، بحيث تشرح فيه لماذا أنت الأجدر في الاختيار لهذه الوظيفة.
  • لا تترك ثغرات في السيرة الذاتيّة، ككتابة عملين في آن واحد، فهذا يؤثر على مصداقيتك.
  • ابتعد عن وضع صورتك الشخصية، فلا يحبذ وضعها.
  • دع ورقة السيرة الذاتيّة نظيفة جداً، بحيث لا تتسخ.
  • أخيراً، حدّث سيرتك الذاتيّة باستمرار، بإضافة خبراتك أو شهادتك العلمية.


طرق الحصول على الوظيفة

  • عروض التوظيف.
  • رسائل البريد الالكتروني.
  • وكالات التوظيف.
  • شبكة العلاقات.


مثال على كتابة السيرة الذاتيّة:

ونقدم لكم مثال حي عن كيفية كتابة السيرة الذاتيّة، وهي كالتالي:

  • المعلومات الشخصية:
  • الاسم: ******
  • الجنسية: ******
  • مكان وتاريخ الميلاد: ****، --/--/----
  • الحالة الاجتماعية: ******
  • العنوان: ******
  • هاتف رقم: ******
  • الهاتف المحمول: ******
  • البريد الإلكتروني: *******
  • الخبرة العلمية أو المؤهلات العلمية أو المؤهلات الأكاديمية: (البكالويوس، الجامعة، العام).
  • الخبرة الوظيفية: (المسمى الوظيفي، اسم المؤسسة، المدة)، لكل عمل قمت به.
  • الدورات التدريبية: (اسم الدورة، المركز القائم عليها، عدد ساعات الدورة)
  • المهارات: عدد مهاراتك التي تتميز بها عن غيرك (اللغة، الكمبيوتر، الاتصال والتواصل، مهارات الكتابة...)


في النهاية، كن دائماً محترفاً في إعداد سيرتك الذاتيّة بنجاح، فهي الخطوة الأولي لاجتيازك الحصول على المقابلة الوظيفية، والتي تحلم بها وترغب فيها، ولتكون الأكثر قبولاً لدى أرباب العمل.