كيفية مراحل تكوين الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١ أبريل ٢٠١٥
كيفية مراحل تكوين الجنين

مقدمة

من أكثر المعجزات التي أبهرت وحيرت العلماء هي معجزة الخلق، وكيفية تكوين الإنسان بهذا التناسق والتناغم الكبير الذي يعجز أي عقل بشري على تصوره أو محاولة تقليده، مهما تطوّر العلم، فأصل خلق الإنسان هو الصلصال كما ذكر في كتاب القرآن الكريم، وبعد ذلك نفخت الروح في سيّدنا آدم عليه السلام وخلقت بعدها أمّنا حواء، وبعد ذلك حملت أمنا حواء بأبنائها قابيل وهابيل، وهكذا كانت بداية الخلق وتكوين الإنسان في رحم المرأة من نقطة دم صغيرة، فقد نشعر بعض الأحيان بأن الحمل شيء عادي لكثرة ما نرى من نساء حوامل، وكثرة الذرية والناس في الوقت الحالي، ولكن عندما نتأمل ونفكر في كيفية تكون الجنين في رحم الأم نرى أنها معجزة بكل معنى الكلمة، وتستحق التفكير والتأمل بها كثيراً.


لأن الجنين يمر بمراحل مختلفة وكل مرحلة تختلف عن الأخرى حتى يصل الجنين لاكتمال نموه وجاهزيته للخروج للحياة الدنيا، ففي بداية الحمل تشعر المرأة ببعض التعب وأعراض الحمل التي تختلف من امرأة إلى أخرى، وعند معرفة المرأة بأنها حامل لا يعني ذلك بأن الجنين قد تكون حديثاً، لا بل إنّ الجنين يبدأ بالتكون منذ عدة أسابيع وبعدها تظهر أعراض الحمل على المرأة، وسوف نشرح مراحل تكوين الجنين بكل تفصيل وذلك منذ بداية الحمل وحتى الولادة، وذلك بحسب كل شهر من أشهر الحمل.


مراحل تكوين الجنين

الشهر الأول

عند حدوث الإخصاب وتلقيح البويضة بالحيوانات المنوية، يتكون ما يسمى بالنطفة، ويكون مكانها في قناة فالوب وتحتاج مدة أسبوع تقريباً كي تصل إلى الرحم وفي هذه الفترة يحدث في خلاياها انقسامات متعددة كي تكبر، وعند التصاق البويضة في جدار الرحم لتكوين المشيمة يكون الجزء الآخر من البويضة مستعداً لتكوين الجنين والعمود الفقري والمخ.


الشهر الثاني

في الشهر الثاني من الحمل يبدأ القلب والجهاز المخي والحبل الشوكي في التكون، وأيضا الجهاز الهضمي، وتبدأ أطراف اليدين والقدمين بالتشكل والعينين والأذنين وباقي أجزاء الجسم مثل ( الكبد والرئتين ) ويصبح حجم الجنين يتراوح بين 12-13 مليميتر، ويجب التأكد من نبض القلب في الشهر الثاني من الحمل كي يتأكد الطبيب من حياة الجنين ونموه بشكل سليم.


الشهر الثالث

عند بلوغ الجنين الشهر الثالث تتكون جميع أجزاء الجسم الأساسية وأيضا بويصلات الشعر ومفصل الكوع والأذنين وباقي ملامح الوجه، وفي نهاية الشهر الثالث تبدأ الأعضاء التناسلية بالظهور وأيضا يقوم الكبد بتكوين كريات الدم الحمراء، وفي هذا الشهر يكون الرأس حجمه بحجم جسم الجنين.


الشهر الرابع

في الشهر الرابع تبدأ براعم الأسنان بالظهور وتقوم المثانة بإفراز البول والكبد بإفراز المادة الصفراء ويظهر بعض الشعر الخفيف على الرأس ويكون جلد الجنين شفافاً، وتتكون أيضاً باقي الأنسجة في الجسم وتصبح عظام الجنين أقوى، ويبدأ الجنين بالتحرك ولكن قد لا تشعرين بحركته بسبب صغر حجمه في هذا الشهر.


الشهر الخامس

يبدأ في هذا الشهر إفراز عصارة البنكرياس والكبد ويمكن للطفل أن يمص اصبعه، ويستطيع الجنين التنفس والقيام بعمليتي الشهيق والزفير عن طريق الرئتين، ويصبح طول الجنين 25.5 سم تقريباً وتبدأ أسنانه بالتكون داخل اللثة ويقوم الطفل بالتحرك بشكل أفضل ويمكنك أن تشعري بحركته بشكل أفضل من السابق.


الشهر السادس

في هذا الشهر يكتمل نمو لسان الطفل ويبدأ إنتاج خلايا الدم البيضاء، وتتكون على جلد الطفل مادة شحمية بيضاء كي تحمي جلده ولكنها تزول قبل موعد الولادة ويمكن للطفل فتح عينيه وتبدأ عضلاته بالتكون.


الشهر السابع

تتكون الشعب الهوائية للرئتين ولكن هذا لا يعني أن الرئتين تكونتا بشكل كامل بل إنهما لا يكتمل نموهما إلا  بعد الولادة، وتتطور جميع أجزاء العين والرموش والحواجب أيضاً وبصمات اليدين والقدمين، ويزداد وزن الجنين بشكل أسرع من السابق منذ بداية الشهر السابع وحتى موعد الولادة.


الشهر الثامن

يزداد حجم الجنين أكثر وتشعرين بحركته بشكل أفضل من السابق ويتطور تكوين المخ بشكل سريع وأيضاً يكون الجهاز الهضمي جاهزاً للتحكم في وظائف الجسد الأخرى، ويزداد إفراز الدهون ويكتمل نمو العظام ولكنها تبقى لينة وتستقر الرأس في أسفل الرحم ويصل طول الجنين تقريباً إلى 44 سم.


الشهر التاسع

في هذا الشهر الأخير من الحمل يكون الجنين قد اكتمل نموه وأصبح جاهزاً للولادة في أي وقت، ويكون طوله تقريباً 54 سم ويصبح شعر الطفل أكثر كثافة من السابق ويزداد وزنه بشكل أكبر من السابق ويختفي أي شعر خفيف كان قد ظهر على الكتفين أو الذراع، وتقل حركته عن السابق كون حجمه أصبح أكبر من قبل ولا مجال للتحرك كما في الأشهر السابقة لذلك لا تشعرين كثيراً بالقلق وحاولي أن تأخذي قسط من الراحة كي تحضري أغراضك وأغراض المولود وتتجهزين للولادة ولاستقبال طفلك.


خاتمة

هذه كانت مراحل تكوين الجنين حسب كل شهر من أشهر الحمل منذ بدايته وحتى الولادة، ويمر جميع البشر بهذه المراحل ولكن التفاوت الصغير يكون فقط في حجم الجنين أي هناك أطفال يولدون بحجم كبير، وهناك أطفال يولدون بحجم صغير، ولكن هذا لا يعني أن هناك أي اختلاف في تكوينهم الداخلي وطريقة نموهم خلال مراحل الحمل المختلفة.


يجب أن تحرصي أيتها الأم الحامل على الغذاء المفيد الجيد لطفلك وأن تبتعدي عن الكافيين والمواد التي ليس بها فائدة لجسمك كي لا يتضرر طفلك بذلك ويحدث أي مشاكل في نموه أو تتعرضين للإجهاض إذا أرهقت جسمك كثيراً ولم تعتنِ بصحتك وصحة طفلك جيداً، فالراحة مهمة وضرورية أثناء الحمل كي ينمو طفلك بشكل سليم ولا تشعرين بالتعب كثيراً خلال فترة الحمل، لأنه وكما نعرف أن الحمل متعب لجميع النساء وتعاني المرأة من مشاكل متعددة أثناء الحمل مثل عدم القدرة على التنفس جيداً والشعور بالثقل في منطقة البطن وعدم القدرة على الحركة والوقوف كما في السابق.


هذا يعتبر طبيعي في فترة الحمل ولكن إذا كان التعب شديد ولا تستطيعين احتماله فيفضل الذهاب لمراجعة الطبيب كي تطمئني على صحتك وصحة طفلك وينصحك بما عليك فعله وما عليك تجنبه كي تمر فترة الحمل بسلام وأمان، ويفضل أن تتابعي حملك عند طبيب نساء مختص كل شهر كي تتجني حدوث أي مشاكل خلال الحمل مثل زيادة أو نقصان الماء المحيط بالجنين أو أي مشاكل في نمو الجنين.


عندما تتابعين حملك عند الطبيب المختص فسوف تلاحظين أي مشكلة عند بداية ظهورها ويسهل حلها ولكن إذا تهاونتِ في الاهتمام بحملك فقد تتعرضين لمشاكل كثيرة أنت في غنى عنها، وكوني على علم بأن الحمل نعمة من الله تعالى - خص بها النساء دون الرجال، لقدرتهن على احتمال آلام الحمل والولادة وتربية الأطفال بكل حب وحنان ورعاية، فطبيعة المرأة وتكوين جسدها يساعدها في احتمال كل هذه المتاعب والشعور بالسعادة أيضاً بذلك، وبالإضافة إلى عاطفتها التي تسيطر عليها وتجعلها تتحمل متاعب تربية الأطفال بكل سعادة وصدر رحب حتى يكبرون.