كيف أجعل خطي حلو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٥
كيف أجعل خطي حلو

الكتابة

يسعى كل فرد في هذه الحياة، إلى التعبير عن مكنوناته الشخصية، بطرق ووسائل عديدة، والكتابة إحدى أهم هذه الطرق المتبعة منذ قديم الزمن، والتي استخدمها الإنسان من أجل المحافظة على التاريخ، وتناقله بين الأجيال، ولما للكتابة من مكانة مميّزة عند شعوب العالم، حرص الكثيرون على الكتابة، باستخدام خطوط زاهية، ارتبطت في الثقافات المختلفة، فالثقافة العربية زاخرةً بالكثير من أنواع الخطوط، مثل: (الرقعة، الديواني، النسخ، وغيرهم)، وكل هذه الخطوط اتسمت بطريقة جميلة، يتم خطُها، ورسمها بها، لذلك يجب على الإنسان أن يحافظ عموماً على جمال خطه، وأن يتقن الكتابة، بخطٍ واضحٍ، ومقروء.


كيف أجعل خطي جميلاً

توجد مجموعة من الطرق التي عند اتّباعها تساعد على الزيادة من جمالية الخط، وجعل الكتابة أكثر سهولة، واتقاناًَ، وأذكرها تالياً:


طريقة النسخ المتكرر

يتم من خلال هذه الطريقة، اختيار نص معين، ذو فقرات متوسطة الحجم، ولا يتجاوز الصفحة الواحدة، ويقوم الشخص بالقيام بنسخه على أوراق بيضاء عدة مرات متكررة، وبإمكانه وضع جدول زمني، يهدف إلى تنظيم وترتيب القيام بالنسخ، حتى يصل إلى النتيجة المرغوبة جمالياً، وتتوافق مع الكتابة السليمة والصحيحة.


طريقة رسم الحروف

تساعد هذه الطريقة على القيام بكتابة كل حرف من حروف اللغة على حدة، ومن ثم رسمه بطريقة سليمة، والقيام بتكرار ذلك، أو بالعمل على استخدام نمط من أنماط الخطوط، سواء في اللغة العربية، أو اللغة الإنجليزية، وغيرهم من اللغات، ومن ثم العمل على رسم الحرف بناء على النمط المتبع، وبذلك يستطيع الشخص اتقان جمالية الحروف، والتحسين من أدائه الكتابي.


تلخيص الكتب

تفيد هذه الطريقة من خلال القيام بقراءة جزء، أو فصل من كتاب معين، ومن ثم العمل على اقتباس نص منه، وتلخيصه ورقياً، وبالتالي يستطيع الشخص التدرب على الكتابة بشكل مستمر، وأيضاً تفيده هذه الطريقة بزيادة معلومات الشخص، عن طريق اطلاعه على الكثير من الكتب المتنوعة.


المشاركة في دروس تدريبية

عندما يقوم الشخص بالتسجيل لدورة تدريبية، تهدف إلى تعليمه فن وأصول الكتابة، يساعده ذلك على اكتساب:

  • المهارات الكتابية السليمة.
  • القدرة على الكتابة بشكل سريع.
  • تعلم مهارات رسم الخطوط.
  • اتقان صف الحروف عند كتابتها على الأوراق مختلفة الأنواع.
  • التعرف لقواعد الكتابة مثل (استخدام علامات الترقيم، والشكل السليم لكتابة النصوص).


يستطيع أي شخص جعل خطه حلواً، من خلال الإلتزام بالطرق المقترحة سابقاً، وأهم شيء أن تكون عنده الرغبة الكامنة في تعلم كتابة الخط بشكل سليم، واتقان القواعد الكتابية، وأصول الكتابة، وبذلك مع التعلم المستمر يصل الشخص إلى الجمالية التي يطلبها بخطه، ويجعله قادراً على أن يكتب الحروف بخط سليمٍ، وواضح، ومتقن، فالكتابة وسيلة إنسانية، متجذرة في حياة الناس منذ قديم الزمن.