كيف أحدد موعد الإباضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٨
كيف أحدد موعد الإباضة

الإباضة

تمتدّ الدورة الشهرية (بالإنجليزية: Menstrual cycle) من أول يوم حيض (بالإنجليزية: Menstruation) من كل شهر إلى اليوم الأول من الحيض الذي يليه، وتكون مدّة الدورة الشهرية في العادة 28-32 يوماً، ولكن هناك بعض النساء اللاتي تكون دورتهنّ أطول أو أقصر من ذلك، وتحدث الإباضة في منتصف الدورة الشهرية تقريباً، وذلك بخروج البويضة الناضجة من المبيض، وانطلاقها عبر قناة فالوب، باتجاه الرّحم الذي يزداد سمكاً استعداداً لاستقبال البويضة الناضجة وتخصيبها من قبل الحيوان المنوي، وفي حال عدم تخصيب البويضة الناضجة فإنّ بطانة الرحم تنسلخ ويحدث الحيض، ومن الجدير بالذكر أنّه في كل شهر تنضج بويضة واحدة من أحد المِبيضين.[١]


تحديد موعد الإباضة

ليس هناك طريقة مضمونة للتنبؤ بحدوث الإباضة، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن استخدامها لتقدير الفترة المرجح فيها حدوث الإباضة، والتي تُعتبر الفترة الذهبية لتعزيز فرصة حصول الحمل، وتشمل هذه الطرق التقديرية ما يلي:[٢][٣]

  • طريقة التقويم: تُستخدم طريقة التقويم إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة، وفي العادة تحدث الإباضة قبل حوالي 14 يوماً من بداية الحيض، وتعتبر هذه الطريقة أسهل طريقة لتقدير فترة الخصوبة والتي تمتد من خمسة أيام قبل حدوث الإباضة إلى يوم الإباضة، وتكمن في آخر ثلاثة أيام من هذه الفترة أعلى فرصة لحدوث الحمل وتتمثّل في يوم الإباضة واليومين اللذين يسبقانه، ولكنّ هذه الطريقة ليست دقيقة جداً، وذلك لأنّه لا يُشترط حدوث الإباضة بالضبط قبل 14 يوماً من بداية الحيض عند جميع النساء، ولتحديد فترة الخصوبة يمكن إجراء الحسابات البسيطة التالية:
    • إذا كان طول الدورة الشهرية 28 يوماً فمن المتوقع أن تحدث الإباضة في اليوم الرابع عشر، وعليه تكون فترة الخصوبة في الأيام 10-15 من الدورة الشهرية، وتكون الخصوبة أعلى ما يمكن في الأيام (12،13،14).
    • إذا كان طول الدورة الشهرية أكثر من 28 يوم، كأن تكون مدتها 35 يوماً على سبيل المثال فمن المتوقع حدوث الإباضة في اليوم 21، وعليه تكون فترة الخصوبة في الأيام 16-21 من الدورة الشهرية، وتكون الخصوبة أعلى ما يمكن في الأيام (21،20،19).
    • إذا كان طول الدورة الشهرية أقل من 28 يوم، كأن تكون 24 يوماً على سبيل المثال، فمن المتوقع حدوث الإباضة في اليوم العاشر، وعليه تكون فترة الخصوبة في الأيام 5-10 من الدورة الشهرية، وتكون الخصوبة أعلى ما يمكن في الأيام (10،9،8).
  • استخدام فحص الإباضة: يمكن معرفة موعد الإباضة باستخدام بعض الفحوصات التي تكشف عن ارتفاع الهرمونات التي تدل على الإباضة، وذلك من خلال فحص عينة من البول التي تكشف عن ارتفاع مستوى الهرمون المنشط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Luteinizing hormone) أو فحص عينة من اللّعاب الذي يكشف عن ارتفاعٍ في مستوى هرمون الإستروجين، وترتفع هذه الهرمونات قبل موعد الإباضة بعدة أيام، ممّا يساعد المرأة على تحديد فترة الخصوبة، ولتحديد الفترة التي ينبغي فيها إجراء الفحص، يتمّ الرجوع بالأيام إلى الوراء مدة 17 يوماً من متوسط ​​طول الدورة ليبدأ الاختبار من هذا اليوم من الدورة، فعلى سبيل المثال، إذا كان طول الدورة الشهرية 28 يوماً، فإنّه ينبغي أن يبدأ الاختبار من يوم 11، وعند الحصول على نتيجة إيجابية فهذا يعني أنّ الإباضة متوقعة خلال الثلاثة أيام القادمة.
  • متابعة درجة حرارة الجسم الأساسية: (بالإنجليزية: Basal body temperature)، وهي أدنى درجة حرارة يسجلها الجسم خلال اليوم وتكون عادة عند الاستيقاظ من النوم، ويمكن استخدام ميزان حرارة خاص لقياس درجة الحرارة كل يوم، وتسجيلها طوال الشهر، ومن الملاحظ أنّ درجة الحرارة الأساسية تزداد بمقدار نصف درجة مئوية بعد حدوث الإباضة.
  • متابعة التغيرات في مخاط عنق الرحم: وهي الإفرازات المهبلية التي تُلاحظها المرأة أحياناً، إذ تُلاحظ خلال الأيام القليلة قبل الإباضة وبعدها مباشرة زيادة في الإفرازات المهبلية التي تكون عادة لزجة وتُشبه بياض البيض.


حقائق مهمة عن الإباضة

هناك بعض الحقائق المهمّة التي تنبغي معرفتها عن الإباضة، نذكر منها ما يلي:[١]

  • تحمل كل أنثى في مبايضها الملايين من البويضات غير الناضجة التي تولد معها لتبدأ عملية الإباضة بعد البلوغ.
  • تتحكم العديد من الهرمونات بالدورة الشهرية لكلّ أنثى، حيث تُعتبر منطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) والغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary gland) مسؤولتين عن تنظيم هذه [[أعراض سن اليأس|الهرمونات]، ويعدّ هرمونا الإستروجين والبروجسترون أهمّ هذه الهرمونات.
  • تعيش البويضة مدّة 12-24 ساعة بعد مغادرة المبيض.
  • قد تتأثر الإباضة بتغير الروتين الاعتيادي للحياة، وكذلك بتعرّض المرأة للإجهاد، والتوتر، والمرض.
  • قد تعاني بعض النساء من نزيف الدم الخفيف أو تنقيط الدم أثناء فترة الإباضة.
  • يحدث انغراس البويضة المخصبة (بالإنجليزية: Fertilized Egg) عادة بعد 6-12 يوم من الإباضة.
  • من الممكن أن يبدأ الحيض حتى لو لم تحدث الإباضة.
  • من الممكن أن تحدث الإباضة حتى لو لم يحدث الحيض.
  • من الممكن أن تشعر بعض النساء بقليل من الألم بالقرب من المبيض أثناء الإباضة، وهو ما يطلق عليه ألم منتصف الدورة أو ألم الإباضة (بالإنجليزية: Middle pain).
  • إذا لم يتم تخصيب البويضة الناضجة فإنّها تتفكك ويتم امتصاصها في بطانة الرحم.


فيديو متى تكون أيام التبويض

شاهد الفيديو لتعرف متى تكون أيام التبويض


المراجع

  1. ^ أ ب "Understanding Ovulation", www.americanpregnancy.org, Retrieved 18-2-2018. Edited.
  2. "How to tell when you ovulate", www.babycenter.com, Retrieved 18-2-2018. Edited.
  3. "Women’s guide to getting the timing right", www.ourfertility.org.au, Retrieved 18-2-2018. Edited.