كيف أحصل على لون شعر أشقر رمادي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أحصل على لون شعر أشقر رمادي

ترغب العديد من الفتيات بالحصول على اللون الأشقر بدرجاته الفاتحة والرمادية، لكن تخشى الغالبية منهن من استخدام الصبغات الصناعية والمواد الكيماوية القوية على الشعر والتي تتسبب في تلفه في معظم الأحيان، وخصوصاً الفتيات الصغار في العمر والحوامل والمرضعات خوفاً من تأثير هذه المواد القوية على سلامتهن أو سلامة الجنين في حالة الحمل.


الحنّاء باللون الأشقر الرمادي

يتمّ التركيز في هذه الطريقة على المكوّنات الطبيعية التي تؤثّر على لون خصال الشعر وتعمل على تفتيح لونها كالليمون، والكركم، والبابونج التي تمنح خصال الشعر الدرجة الفاتحة من اللون الأشقر أمّا الليمون فيساهم في تفتيح لون خصال الشعر، حيث نحتاج في هذه الطريقة إلى كأس واحد من الحناء، وثلاث ملاعق كبيرة من عصير الليمون، وملعقة كبيرة من الخل ويفضل استخدام خل التفاح، وبيضتين، وثلاث ملاعق كبيرة من الكركم، ونصف فنجان من العسل، وكأس من البابونج المغلي.


تخلط كل من بودرة الحناء، وخل التفاح، والكركم، والعسل معاً، ثمّ يفصل صفار البيض ويضاف الصفار إلى الخليط ويقلب جيداً حتى تتجانس معاً، ثمّ يضاف مغلي البابونج بشكل تدريجي إلى الخليط حتى نحصل على خليط بقوام ليّن وطريّ يسهل فرده على الشعر، ثمّ يترك الخليط في الثلاجة حتّى الصباح ليتخمر، يضاف الليمون إلى الخليط قبل البدء بصبغ الشعر مباشرةً، مع الحرص على دهن أعلى الجبين والجلد القريب من الشعر بالفازلين لتجنّب صبغ الجلد بصبغة الحناء، وارتداء كفوف في اليدين لمنع تلونهما بصبغة الحناء أيضاً، وبعد تقسيم الشعر إلى أربعة أقسام يفرد خليط الحناء على الشعر بواسطة فرشاة صبغ الشعر بحيث تغطّي جميع خصال الشعر من الجذور وحتى الأطراف، ثمّ تفرك خصال الشعر من خلال استعمال أطراف الأصابع لمساعدة الشعر على امتصاص الخليط مع الحرص على عدم ملامسة الخليط للجلد القريب من فروة الشعر، ويغطّى الشعر بغطاء الشعر أو بكيس بلاستيكي ويترك على الشعر لمدة ست ساعات أو حتى يظهر اللون الأشقر الرمادي على خصال الشعر.


بعد الحصول على اللون الأشقر الرمادي يتمّ شطف الشعر بالماء الفاتر بعض مرات حتى تختفي آثار الحناء من الشعر، وبعد تجفيف الشعر من الماء يظهر اللون الجديد لخصال الشعر وهو الأشقر الرمادي، ويفضّل غسل الشعر بحمام زيتي بعد صبغه للمحافظة على حيويته ومنع تعرّضه للجفاف والتقصّف من خلال استخدام زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، أو زيت الأركان المغربي.