كيف أختار شريك حياتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ١١ أبريل ٢٠١٨
كيف أختار شريك حياتي

عدم الخوف من الوحدة

إنّ اختيار شريك الحياة المؤهل والمناسب يعتبر أمراً مهماً وبشكل خاص في ظل ارتفاع معدلات الطلاق حالياً، لكنّ البعض قد يتخذ قرار البقاء مع شخص معين بعلاقة غير سعيدة خوفاً من البقاء وحيداً، حيث إنّ هذا القرار يؤدي إلى القلق والشعور بالخلل في موطن ما، لذلك من الأفضل البقاء وحيداً وانتظار الشخص المناسب على الاستمرار بهذه العلاقة.[١]


عدم التسرع في الالتزام بعلاقة

ينبغي أن يأخذ الشخص الوقت الكافي ليلتزم جدياً بعلاقةٍ ما، لأنّه مع مرور الوقت من الممكن أن تظهر بعض الأمور التي لا يُحبها، مما يجعله غير متوافق مع الشخص الذي اختاره.[١]


البحث عن الصفات الأساسية

هناك بعض الصفات التي تُساعد على بناء علاقة جيدة مثل: الصدق والتعاطف واللطف والاستقامة والسخاء العاطفي، فإذا وُجدت هذه الصفات في شخص ما يكون مناسب كشريك حياة.[١]


الجاهزيّة

في بعض الأحيان يخوض الشخص علاقة جديدة من أجل التخلص من آلام علاقة سابقة، ولكن يجب التخلص نهائياً من آثار العلاقة السابقة لبدء علاقة جديدة.[٢]


التركيز على العلاقة

ينبغي البحث عن علاقة تتسم بالرضا بدلاً من البحث عن مواصفات معينة في الشريك مثل: الدخل والطول والشكل، لأنّ البحث عن صفات معينة قد يُفوت فرصة إيجاد علاقة ناجحة.[٢]


العلاقات السابقة

من المهم الاطلاع على الصداقات التي مرّت في حياة الشخص، وهذا يُساعد على معرفة قدرته على تحمل المسؤولية عن علاقاته الفاشلة، ومعرفة طريقة تحدثه عن أحبائه الذين انتهت علاقته بهم.[٣]


التعامل مع الغضب

يدل تصرف الشخص مع الناس على طريقة تصرفه مع شريك حياته في يومٍ ما، لذلك يجب مراقبة الشخص ومعرفة طريقته عندما يغضب أو يشعر بالخيبة والأذى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Lena Aburdene Derhally (2016-7-30), "10 Tips for Choosing the Right Partner"، huffingtonpost, Retrieved 2018-3-31. Edited.
  2. ^ أ ب SUSAN QUILLIAM (2016-12-6), "8 ways to find the right partner for you"، gq-magazine, Retrieved 2018-3-31. Edited.
  3. ^ أ ب Linda Carroll (2016-9-5), "5 Factors To Evaluate Before Choosing A Life Partner"، mindbodygreen, Retrieved 2018-3-31. Edited.