كيف أستطيع تخفيف الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٨
كيف أستطيع تخفيف الكرش

الحد من السكر المضاف

يعتبر السكر المضاف، مثل: المشروبات السكرية المحلاة بالسكر، والمشروبات الغازية السكرية، وعضائر الفاكهة، وغيرها الكثير من المشروبات العالية بالسكر الضار بالصحة، وأحد أسباب تجمع الدهون في البطن، وبالتالي تكون الكرش، والتخفيف منها يقلل من تراكم الدهون في البطن والكبد، حيث إن السكر الزائد يزيد من حاجة الجسم للفركتوز الذي يؤيض من قبل الكبد في الجسم، وبعد أن يقوم الكبد بأخذ حاجته من السكر تتراكم الكميات الباقية على شكل دهون في الكبد والبطن، ويؤثر على العملية الأيضية في الجسم، ويزيد من مقاومة الأنسولين.[١]


ممارسة التمارين الرياضية

يوجد الكثير من التمارين الرياضية التي تساعد في التخلص من دهون الكرش، وتقوية عضلات البطن، ومنها:[٢]

  • التمارين الهوائية: تعمُد التمارين الهوائية، مثل: المشي، والسباحة إلى تمرين القلب والأوعية الدموية وضخ الدم إليهما، مما يساعد في حرق السعرات الحرارية، والتقليل من الدهون في البطن والكرش، والقفز على الحبل، والجري.
  • التدريب المتواتر عالي الكثافة: تعتبر تدريبات مثالية للأشخاص غير المستعدين للقيام بتمرين كثيفة متواصلة ولحرق الدهون في منطقة البطن، وبالتالي يستبدلونها بتدريبات متواترة عالية الكثافة كالمشي لمدة 3 دقائق ثم الجري ل 30 ثانية.
  • تمارين تقوية العضلات: تعمل تمارين القوة، مثل: رفع الأثقال، واليوغا ثلاث مرات في الأسبوع على تحسين وزن الجسم وتبني العضلات، مما يُساعد في حرق السعرات الحرارية كما أنها تقي من أمراض هشاشة العظام والكثير من الأمراض المزمنة الأخرى.
  • النشاط البدني: زيادة النشاط البدني اليومي يساعد في حرق المزيد من السعرات الحرارية، وتحسين صحة القلب خاصةً عند الأشخاص الذين يعملون كثيراً وراء المكتب.


طرق أخرى لتخفيف الكرش

يوجد بعض العادات الحياتية التي تقلل من الكرش ودهون البطن، ومنها:[٣]

  • النوم الكافي: يعبتر النوم عاملاً مهماً في تكون دهون البطن، فحسب إحدى الدراسات التي استمرت خمس سنوات وجد أن الأشخاص الذين ناموا من 6-7 ساعات ليلاً اكتسبوا دهون أقل في منطقة البطن مقارنة مع أشخاص ناموا أقل من 5 ساعات أوأكثر من 8 ساعات ليلاً.
  • التوتر: يعتبر التوتر والضغوط التي يعاني منها الأشخاص في الحياة اليومية عاملاً مساعداً في تشكل دهون البطن، والتقليل منه عن طريق التأمل، أو ممارسة التمارين الرياضية، أو الاسترخاء مع العائلة والأصدقاء، أو الاستشارة الطبية، من شأنه أن يحسن من صحة الشخص ويساعده على اتخاذ قرارت حياتية أفضل.


المراجع

  1. Kris Gunnars (11-4-2018), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  2. Zawn Villines (8-11-2017), "Getting rid of belly fat the natural way"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  3. Sonya Collins, "The Truth About Belly Fat"، www.webmd.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.