كيف أستعمل الانترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ١٣ يناير ٢٠١٥
كيف أستعمل الانترنت

الإنترنت

الإنترنت هو من أحد أهم تقنيات و وسائل العصر الحديث، والذي استطاع أن يربط العالم أجمع من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه. يشكل الإنترنت اليوم وسيلة هامة جداً في عملية تناقل المعلومات بين الناس وبالأشكال المختلفة والمتنوعة، فالعديد من المجالات الحيوية والمختلفة تعتمد اعتماداً كلياً على الإنترنت، وهذا ناتج من كون الإنترنت وسيلة سهلت الاتصال وسرعت من عملية تناقل المعلومات بين الناس، لذا استطاع الإنسان أن يطور بشكل كبير جداً وينوع في أساليب استخدامه وتعامله مع الإنترنت الشبكة العنكبوتية بشكل كبير جداً.


طرق استعمال الإنترنت

تتعدد وتتنوع طرق ووسائل استعمال الإنسان للإنترنت ومن هذه الطرق ما يلي:

  • يمكن للإنسان أن يستخدم الإنترنت للتعرف على كل جديد في أي مجال يرغب فيه وقراءة المقالات اليومية والأخبار، مما يثري معلوماته أولاً بأول ومما يساعد وبشكل كبير جداً على أن يطور أفكاره ونظام تفكيره من أصله.
  • يمكن استعمال الإنترنت لجلب الأموال، فهناك طرق متعددة جداً لكسب المال عن طريق الإنترنت، منها أن يستغل الإنسان هواياته التي يمتلكها وذلك بصنع الإبداعات ونشرها في المواقع المختصة، بالإضافة إلى أن بإمكان الشخص المهتم بدء مشروعه الخاص أو تجارته على شبكة الإنترنت، كما ويمكن أن يبدأ الإنسان بتجارة بالعمل في البورصة من خلال الإنترنت وهناك العديد من الأنشطة الأخرى التي يمكن من خلالها زيادة نسبة العائد المالي إليه.
  • يمكن استخدام شبكة الإنترنت في عملية التواصل الاجتماعي بين الأفراد، حيث أن شبكة الإنترنت قد سهلت وبشكل كبير جداً من عملية اتصال الأفراد مع بعضهم البعض وفي كافة أرجاء العالم سواء كان هذا التواصل مقروءاً أم مرئياً أم مسموعاً، فالإنترنت يوفر كافة هذه الوسائل جميعها.
  • شبكة الانترنت تعمل وبشكل كبير جداً على أن توفر للإنسان كافة المعلومات الحياتية التي يتعامل معها بشكل يومي كالخرائط أو حالة الطقس أو أسعار العملات أو أي شيء آخر.
  • يمكن استخدام شبكة الإنترنت لمشاهدة الأفلام عن طريق المواقع المتخصصة أو للترفيه سواء باللعب أم بمشاهدة مقاطع الفيديو أم لتنزيل الموسيقى والأغاني أم لتحميل الكتب أم لأي أمر آخر.
  • من أهم الأمور التي يمكن استعمال الإنترنت لها، أن يعمل على تعليم الناس المهارات التي يمتلكها عن طريق إما نشر أفكاره كتابةَ أم رسماً أم أي أمر آخر، كما ويمكن للإنسان أن يعقد الدورات التعليمية في أي مجال أراده.