كيف أعامل زوجي العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٥
كيف أعامل زوجي العصبي

العصبية عند الرجال

قد يكون الزوج الغاضب أحد أهمّ مشاكل الأسر مجتمعاتنا العربية حيث يُربّي الرجل على أنّه القوي وأنّ صوته العالي والعصبيّة هي إحدى مقومات الرجولة ولكن لهذه المشكلة آثار سلبية ومدمّرة للكثير من الأسر ولها تأثير نفسيّ على الأولاد الذين سينقسمون ما بين تقليد الأب أو أن يكونوا ضعيفي الشخصية خائفين ممّا هو خلف باب منزلهم من مجتمع، لهذا سيدتي عليكِ التحلي بالصبر والحكمة لإنقاذ عائلتك من الضياع بسبب زوجك العصبيّ، فالمرأة التي وهبها الله القدرة على تحمّل ألم الولادة والحنان الذي تُعطيه لكلّ أفراد عائلتها بالتأكيد قادرة على التصرّف مع زوجها العصبيّ.


نصائح للتعامل مع الزوج العصبيّ

لكي تستطيعي سيدتي التعامل مع زوجك العصبي عليكِ أن تضعي في حسبانك أنّ هذا الشخص بطبيعته لا يستطيع السيطرة على انفعالاته ولا يقصد ما يقوله ومن الممكن أن تكون ضغوطات العمل والحياة تفوق قدرته على التحمّل فيجد بيته المتنفّس الذي يستطيع فيه تفريغ كل ما في داخله من غضب لهذا عليكِ ان تكوني له سنداً وأن تحاولي امتصاص غضبه بالطرق التالية:

  • أوّل طريقة لامتصاص غضب الزوج هي أن تبقي صامتة وتتركيه يُفرغ ما بداخله.
  • حاولي أن تتمالكي أعصابك إن قام بشتمك وألا تردي عليه بنفس الطريقة العصبية وتذكري دائماً أن أولادك سيتأثرون سلباً مع تكرار هذه الأجواء المشحونة.
  • عندما يهدأ حاولي أن تشرحي له بهدوء وجهة نظرك فيما حصل دون أن تستفزيه.
  • تقربي له وكوني له الزوجة الهادئة الحكيمة والحنونة فهذا من الممكن أن يساعده في المرات القادمة على التحكّم بأعصابه.
  • لا تنسي عزيزتي أنّه لا يوجد بيت لا يخلو من المشاحنات بين الزوجين وأن ما يحصل معك يحصل في أغلب البيوت ولكن بحنكتك وذكائك يمكن تجنّب النتائج السلبية.
  • قومي بجميع واجباتك تجاه زوجك على أكمل نحو قدر الإمكان وحاولي أن تفهمي سبب عصبيته الدائمة فلربما هناك شيء ينتظره منك وأنت غافلة عنه فالرجل يُحبّ أن يبقى مُحاطاً بالاهتمام من زوجته وألا يشغلها أطفالها عنه وعن احتياجاته.
  • قومي بعمل تغييرات بسيطة في ديكور المنزل فالتغيير دائما يُغيّر من نفسية الإنسان والروتين الراتب من شأنه بعث الملل والضيق.
  • تعاملي معه بلباقة في كلّ موقف يغضبه وأحسني التصرف فهذا سيجعله يشعر بالندم ويتخلى عن هذه العادة.
  • في النهاية لا غنى لنا عن الاستعانة بالله والتوكّل عليه فأكثري من الدعاء له بالصلاح وأكثري من الاستغفار وساعديه في التقرب إلى الله فهذا سيُهدئ من غضبه يوماً بعد يوم.
300 مشاهدة