كيف أعرف مغص الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ١٢ يناير ٢٠١٥
كيف أعرف مغص الولادة

خلق الله تعالى البشر لعبادته وجعلهم يتكاثرون من أجل إعمار الأرض ، ويتم هذا التكاثر عن طريق الحمل والولادة ، فجعل الحمل عمليّة طبيعية يرافقها الكثير من التغيرات التي تحدث للحامل سواء على الصعيد النفسي أو الصعيد الجسمي، فكثير من الأمور التي لا تعرف لها الحامل تفسير قد تحدث لها ، ومن هذه الأمور ما يكون خطيراً وحساساً بالنسبة لوضع الحامل ووضع الجنين وسلامتهما ، لذلك على الحامل وخاصة من تكون هذه تجربة الحمل هي الأولى عندها أن تحاول القراءة والتثقُّف حول مراحل الحمل وتطوراته حتى تعرف التصرف المناسب حسب الحالة التي تمر بها.


ومن أهم الأمور التي تسبب للحامل ومَن حولها هي عمليّة الولادة والمخاض، فهي لا تستطيع معرفة وقت الولادة بالدقة المتناهية ولا أحد يستطيع تحديد الموعد بالضبط لأن هذا الأمر علمه عند الله تعالى وحده، ولكن هناك بعض الأمور التي تحدث قبل الولادة وتُنبِّه لقرب حدوثها مثل مغص الولادة ، فكيف يحدث مغص الولادة وكيف يمكن تمييزه عن غيره من آلام البطن؟؟


لم تُعرف إلى الآن الأسباب الرئيسية لبدء عمليّة المخاض ،حيث يشترك الجنين والمشيمة في هذا الأمر عن طريق إفرازهما هرمونات تؤدي إلى حدوث التقلصات في الرحم، وكما نعلم فإن مدة الحمل هي 40 أسبوعاً ولكن قد تختلف من سيدة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر.


في الوضع الطبيعي للجسم تقوم جميع العضلات بالتقلص والإرتخاء حتى تبقى نشطة وإلا سيكون الضمور و الإضمحلال نهايتها ، وعضلة الرحم من هذه العضلات فهي تقوم بالتقلص والإرتخاء طيلة فترة الحياة ، ومنها فترة الحمل حيث قد تشعر الحامل بتصلب منطقة الرحم عند حدوث التقلص و تكون من غير ألم، وأول من إكتشف هذه التقلصات هو براكستون هيكس لذلك سميت بإسمه.


وعندما تبدأ عمليّة المخاض تكون تقلصات الرحم منتظمة مع وجود الألم الذي يُعرف بمغص الولادة، وتكون هذه التقلصات منتظمة بحيث تحدث ما بين 15 دقيقة إلى 20 دقيقة ، وتكون الحامل غير مرتاحة ويصاحبها القليل من الألم ، ويمكن أن تتأكد الحامل من أنّ هذه هي التقلصات المصاحبة لحدوث الولادة عن طريق وضع يدها على بطنها وسوف تجده متصلباً ، وتستمر هذه التقلصات لمدة 40 ثانية تقريباً أو أكثر بينما التقلصات الطبيعية للرحم وهي براكيستون هيكس تستمر لمدة 20 ثانية إلى 30 ثانية فقط.


و يمكن للحامل أن تتأكد من نوع المغص عن طريق شرب الأعشاب التي تعمل على التخلّص من المغص الطبيعي غير مغص الولادة مثل مشروب الميريمية ، وبالتالي إذا توقف المغص فيكون هذا ليس مغص الولادة بينما إذا استمر حدوث المغص بعد تناول مشروب الميريمية يكون هو بداية المخاض وعلى الحامل الإتصال بطبيبها الخاص مباشرة.