كيف أعرف نوع الجنين في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٤ مارس ٢٠١٦
كيف أعرف نوع الجنين في الشهر السابع

جنس الجنين

يسعى الوالدان وغيرهم من أفراد العائلة إلى التعرف على جنس المولود المنتظر بعد الشهر الرابع من الحمل، حيث تكون أعضاؤه التناسلية قد اكتمل نموها وأصبحت ظاهرة بشكل واضح، إلا أنه في كثير من الأحيان يعجز الطبيب المختص تحديد جنس الجنين من خلال فحص السونار حتى خلال الأشهر الأخيرة للحمل.


وغالباً ما يعود سبب ذلك إلى اتخاذ الجنين لوضعية تجعل من الصعب على الطبيب المختص الحصول على رؤية واضحة للأعضاء التناسلية للجنين، كما تتسبب بعض الوضعيات التي يتخذها الجنين في انعدام رؤية الأعضاء التناسلية بشكل كامل.


طرق معرفة جنس الجنين في الشهر السابع

تنشيط حركة الجنين قبل فحص السونار

يعتبر فحص السونار من أفضل الطرق المتبعة لتحديد جنس الجنين بعد انقضاء المرحلة الأولى للحمل وأكثرها دقة، لذا تنصح الحوامل بتناول بعض أنواع الأطعمة التي تساعد في زيادة حركة الجنين قبل فحص السونار بفترة قصيرة، ومن أهمها الأطعمة الغنية بالسكريات، مثل الحلويات والشوكولاتة وغيرها من الفواكه الغنية بالسكر مثل العنب والتمر، كما يساعد شرب عصير الليمون المخفف بالماء مع رشة من الملح في تحفيز الجنين على التحرك والتقلب في رحم الأم.


إجبار الجنين على الحركة

يقوم الأطباء ببعض الإجراءات التي تدفع الجنين على الحركة في حال اتخاذه وضعية غير مناسبة خلال فحص السونار، ومن هذه الإجراءات الضغط على بطن الأم من جهات معينة حتى يشعر الجنين بالتضايق من الوضعية التي يتخذها ويبدأ بالحركة من أجل اتخاذ وضعية مريحة أكثر من السابقة، مما يمكن الطبيب المختص من رؤية الأعضاء التناسلية للجنين بشكل أوضح خلال تحركه، وبالتالي تحديد جنس الجنين.


فحص أعضاء الجنين

يعتبر هذا الفحص من الفحوص الدقيقة التي تمنح الطبيب رؤية رباعية لجسم الجنين، وغالباً ما يستخدم هذا الفحص للكشف عن أي تشوهات خلقية أو أمراض لدى الجنين، ويمكن اللجوء إلى فحص أعضاء الجنين للكشف عن جنس الجنين في الحالات التي يعجز فحص السونار عن تقديم نتائج واضحة لجنس الجنين، إلا أنه نادراً ما يستخدم هذا الفحص في تحديد جنس الجنين بسبب تكلفته المرتفعة جداً مقارنةً مع تكلفة فحص السونار.


الانتظار حتى موعد الولادة

يكون الانتظار حتى موعد الولادة الحل الوحيد لمعرفة جنس الجنين في حال عدم نجاح أي من الطرق السابقة في الكشف عن جنس الجنين، ويتطلب هذا الأمر تحلي كل من الوالدين وأفراد العائلة بالصبر لحين موعد الولادة.