كيف أعمل جدول مذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٩ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أعمل جدول مذاكرة

جدول المذاكرة

هو وسيلة تعليمية، تساعد الطالب على تنظيم، وتخطيط، وتنسيق، وتوجيه وقته خلال الفترة الدراسية، بما يتلاءم مع قدرته على ذلك، وهو مخطّط تفصيلي يتم من خلاله توزيع المواد الدراسية مجدولةً، على أيام الأسبوع، ويقوم على تخصيص وقتٍ محدّد لكل مادة دراسية، وبالتالي يسهل من دراستها، والتركيز بها، وخصوصاً عند التقدم للامتحانات.


كيفيّة عمل جدول مذاكرة

يواجه بعض الطلّاب مشاكل في المذاكرة، ولا يستطعيون تنظيم وقتهم بشكل سليم، ممّا يدفعهم إلى أن يقصّروا في دراسة بعض المواد الدراسية، على حساب مواد أخرى، وبالتالي ينعكس ذلك على أدائهم أثناء تقديم الامتحانات، بسبب حدوث تلك التراكمات الدراسية، لذلك يجب أن يتمّ وضع حلول لهذا الشيء، حتى لا يظلّ تأثيره السلبي واقعاً على حياة الطالب الدراسية، ومن الحلول المفيدة الّتي تؤدّي إلى نتائج إيجابية هي عمل جدول للمذاكرة.


مكونات جدول المذاكرة

  • ورق مقوى
  • مسطرة
  • قلم خطاط


رسم الجدول على الورقة المقواة

يتمّ باستخدام المسطرة رسم الجدول على الورقة المقواة، بعدد ثمانية أعمدة، سبعة منها مقسّمة على أيام الأسبوع من ( السبت إلى الجمعة )، والثامن مخصص لكتابة أسماء المواد عليه، أما بالنسبة لعدد الصفوف، فيعتمد على عدد المواد الدراسية، ويتم تخصيص كل يوم من أيام الأسبوع لدراسة مادة أو مادتين.


طريقة أخرى لرسم جدول المذاكرة

من الممكن وضع تفاصيل الأوقات المخصّصة للدارسة في أعلى الورقة المقواة، ابتداءً من الساعة الأولى المحددة للدراسة، مثلاً: الساعة من 2 - 3 ظهراً، وهكذا حتى القيام بتحديد أوقات الدراسة، وتتضمّن وقت للراحة، ويتم تقسيم المواد بناءً على الأوقات خلال أيام الأسبوع أيضاً.


ترتيب المواد الدراسية على جدول المذاكرة

من إحدى العوامل المهمة في نجاح عمل جدول المذاكرة هو التوزيع السليم، والدقيق للمواد الدراسيّة على حسب:

  • حجم المادة الدراسية، فيتمّ تخصيص وقت أطول للمواد الدراسية التي تحتاج إلى دراسة مكثفة خلال اليوم الدراسي.
  • قدرة الطالب على استيعاب المادة، ولها دورٌ مهم في تحديد المدة الزمنية لدراسة المادة المخصّصة في اليوم الدراسي، ويجب على الطالب تخصيص أوقات للمراجعة حتى يقدر بشكل كامل على فهم المادة الدراسية.


وضع الجدول في مكان واضح

إنّ وضع الجدول في مكان ظاهر، يساعد الطالب على الاستمرار في النظر إليه، ومتابعة تفاصيله، ومعرفة أوقات الدّراسة المخصّصة له، ويجب أيضاً أن يتواجد الجدول في مكان آمن، بعيداً عن متناول الأطفال، وفي غرفة تتسم بالهدوء حتى يتمكن الطالب من المحافظة على تركيزه أثناء الدراسة.


ترتيب الجدول بإعادة جدولته

من الممكن بعد مضيّ شهر على استخدام الجدول أن تتمّ إعادة جدولته بناءً على ما يراه الطالب مناسباً، ومتوافقاً مع قدرته الدراسية، وبتخصيص أوقات مختلفة للمواد الدراسية، بما يتناسق مع مقدرته على فهم المواد، مثلاً: جعل المواد الأصعب دراسياً في الأيام الأولى في الأسبوع، ويتمّ تقليل مستوى الصعوبة حتى الوصول لآخر يوم في الأسبوع.


عمل جدول مذاكرة إلكترونياً

من الممكن استخدام تكنولوجيا المعلومات الحديثة في تصميم جدول المذاكرة من خلال عمل جدول المذاكرة عن طريق جهاز الحاسوب، أو الأجهزة اللوحيّة، وحتى جهاز الهاتف المحمول، فتوجد مجموعة من التطبيقات المتخصّصة في تنظيم وقت الدراسة، وتحديد مواعيد لها، وتساعد أيضاً في تقليل وقت اللهو عند الطالب، من خلال قيامها بإغلاق الهاتف المحمول أثناء فترة الدراسة، ممّا ينعكس إيجابياً على مستوى الطالب الدراسي.

238 مشاهدة