كيف أقوي ثقتي بنفسي أمام الناس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٥
كيف أقوي ثقتي بنفسي أمام الناس

المهارات الاجتماعيّة

إنّ تمتّع الإنسان بالمهارات الاجتماعيّة يمثّل العامل الأهمّ في نجاحه وسط البيئة المحيطة سواء في العمل أو العلاقات الأخرى الأسريّة أو الصّداقة أو غير ذلك، كما تتعدّد تلك المهارات الاجتماعيّة وتضاف إلى المهارات العقليّة والحركيّة التي يمتلكها الشّخص لتمثّل معاً الشّخصية التي تظهر للآخرين ويتعامل الشّخص بها، إنّ تلك الشّخصيّة التي يراها الآخرون هي التي تؤثّر على انطباعات الآخرين وأحكامهم على الشّخص، ومن أهمّ الصّفات التي يجب أن تظهر للآخرين الثّقة بالنّفس، خاصّةً في التّعاملات الاجتماعيّة الأولى سواء في العمل أو عند التّعرّف على آخرين.


الثّقة بالنّفس

الثّقة بالنّفس لا تعنى أبداً الغرور أو التّعالي على الآخرين، فكلّ النّس لديهم عيوب وأخطاء، ومن أجل تنمية ثقتك بذاتك عليك أن تدرك ما هي الثّقة بالنّفس، وأن تكون لك شخصيّتك المستقلّة بالإضافة إلى الاعتراف بالسّلبيّات ومحاولة إصلاحها، والعمل على تطوير النّواحي الإيجابيّة وذلك من خلال التّجربة والخبرة.


تقوية الثّقة بالنّفس

  • استكشف المميّزات التي تتمتّع بها، والتّركيز على وجودها بك والعمل على تطويرها وإثراؤها، فهذا ما سيجعلك تثق بنفسك ممّا يسمح لك بأن تطوّر تلك المميّزات وتراها منعكسةً على الآخرين.
  • حاول تناسي العيوب، لأنّ المطلوب هو تطوير الأمور الإيجابيّة في شخصيّتك، حاول أن تبتعد لفترة عن الأشخاص الذين يسبّبون لك توتّراً أو قلقاً، ولا يعني هذا أن تقاطعهم بل أن تجد لنفسك علاقات جديدة مع الأشخاص الذين يشاركونك اهتماماتك من أجل العمل على تطوير ذاتك.
  • حاول أن تجدّد من أسلوبك من خلال التّعامل مع أشخاص جدد، كأن تبرز النّقاط الإيحابيّة التي تمتلكها وتخفي الجوانب السّليبّة وذلك من خلال التّحكّم في لغة جسدك وردود أفعالك، والنّصيحة المثلى هي أن تتمهّل قبل أن تبدي ردّ الفعل، وعلى التّفكير أن يكون سيّد الموقف في تلك المرحلة.
  • تجنّب إظهار التّوتّر قدر المستطاع، يمكن للآخرين ملاحظة توتّرك من خلال تعبيرات وجهك أو نبرة صوتك أو ردود أفعالك واستجاباتك للمواقف المحيطة، حاول أن تراقب نفسك قدر الإمكان وعند ملاحظة أيّ تغييرات فكّر في أمر آخر لتهدئة التّوتّر.
  • ابدأ بالتّفكير مرّة أخرى في الصّفات التي تتمتّع بها من حيث السّلبيّات والإيجابيّات وذلك بعد مرور فترة يمكن أن تكون بين ثلاثة أسابيع إلى شهر، فستجد أنّك أصبحت أكثر ثقة في إيحابيّاتك وأنّ هذا هو الوقت المناسب لتقليل السّلبيّات.
  • التزم الهدوء في المواقف العصيبة فذلك أهمّ ما يميّز الأشخاص الذين يثقون بأنفسهم، إذ يجب تجنّب الحدّة في النّقاشات، ومحاولة إظهار الابتسامة المريحة للآخرين، إذ عليك أن تدرّب نفسك طوال الوقت على هذا لتصبح من عاداتك الاجتماعيّة.