كيف أنظف الجدار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
كيف أنظف الجدار

خطوات تنظيف الجدار

تتعرض الجدران للبقع والأوساخ كأي جزء من المنزل، وخاصّة في المنازل التي يوجد فيها أطفال، الذين يجدون في الحائط ورقة كبيرة للرسم وترك بصمات أيديهم، وغالباً ما ترهق هذه البقع كاهل ربة المنزل، وتجد صعوبة في تنظيفها، ومن المؤكد أنّ إعادة دهان المنزل أمر مكلف كما أنه يتطلب جهداً، لذا في هذا المقال سنقدم طرق فعالة في تنظيف الجدران بفعالية.


الاستعداد لتنظيف

  • يفضل تغطية أثاث المنزل الموجود بالقرب من الجدران المراد تنظيفها، أو إبعادها بعض الشيء عن الجدار، وذلك لتجنب تعرضها للمياه أو مواد التنظيف.
  • إحضار قفاز طويل، وذلك لتجنب وصول المياه للملابس.
  • تحضر عجينة من كربونات الصودا مع بعض كمية ملائمة من الماء، أو تحضير محلول الخل وذلك من خلال إضافة كأس من الخل إلى وعاء كبيرة من الماء الدافئ، وفي هاتين الطريقتين يجب إحضار وعائين الأول لوضع مادة التنظيف به، والثاني يحتوي ما نظيف لتنظيف الفوطة أو الإسفنجة المستخدمة في تنظيف الجدار من مادة التنظيف.
  • إحضار علبة مزودة بمرش، وتعبئتها بمحلول بمحلول زيت اللافندر، ويحضر هذا المحلول بإضافة نصف ملعقة كبيرة من الزيت للتر من الماء.


خطوات التنظيف

  • يجب تنظيف الجدار بشكل كامل من الأتربة المترسبة عليه، وذلك إما باستخدام المكنسة الكهربائية أو العادية.
  • ترش البقع الدهنية، والجدران المليئة بالأوساخ بمحلول زيت لافندر، وتمسح باستخدام قطعة إسفنجية، فهذه الطريقة فعالة بشكل كبير في تنظيف الجدار.
  • في حال كان الجدار ملطخاً ببقع طلائية، فتنظيفه يكون من خلال، مسح هذه البقع بمحلول الخل الدافئ.
  • رسومات الألوان الخشبية وآثار قلم الرصاص، تنظف بتغطيتها بطبقة من عجينة كربونات الصودا، ثمّ مسحها باستخدام فوطة مبلولة بالماء عدّة مرات.
  • إذا كانت الجدران مبلّطة باستخدام السيراميك كجدران المطبخ والحمام، فمن الممكن تنظيفها باستخدام مزيج كربونات الصوديوم، ويحضّر هذا المزيج بإضافة كأسين من كربونات الصوديوم إلى كأس من الكلور، وتمزج هذه المكوّنات باستخدام قطعة خشبية وذلك ليمتزجا بشكل جيد، وكذلك لمنع التفاعل مع الأدوات المعدنية، ثمّ تنظف البقع والفواصل بين بلاط السيراميك، باستخدام فرشاة أسنان مغموسة في المزيج، ويترك المزيج على الجدار لخمس عشرة دقيقة، ثمّ ينظف باستخدام الماء الفاتر، ويجفّف بقطع قماشية ذات ملمس ناعم.


تجدر الإشارة إلى ضرورة البدء من الأجزاء العلوية ثمّ إلى الأجزاء السفلية وذلك لتجنّب ظهور البقع على الأجزاء السفلية من الجدار، كما يجب الحذر من استخدام المواد التي تحتوي على مواد كيماوية وكحول في تنظيف الجدران المطلية، وذلك لأن هذه المواد تعمل على تشكيل بقع كما أنها تشوه منظر الجدار، وتعمل على خدش الطلاء.