كيف أنظف السجاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٥
كيف أنظف السجاد

تنظيف السجاد

السجاد في الصيف يعتبر من الإضافات الجميلة على المكان التي تعطيه رونقاً ولمسة خاصّة، أمّا في الشتاء فهو ضرورة لتغطية الأرض وللتدفئة، والهدف من المحافظة على نظافة السجاد ليس فقط إبقاء المكان نظيفاً وجميلاً، لكن الأهمّ هو المحافظة على صحة أفراد الأسرة، لأنّ تراكم الأوساخ يعني بيئة مناسبة لتكاثر الجراثيم بمختلف أشكالها وأنواعها، والغبار وحده يسبّب حساسيّة خصوصاً للأطفال الصغار.


السجاد مثله مثل أي جزء من المنزل ينصح بتنظيفه بشكل دوريّ حتى تكون النتائج أفضل، وإذا تمّ مسح البقع بمختلف أنواعها مباشرة فإن ذلك يساعد على زوال أيّ آثار لها بعد التنظيف لأنّ البقع القديمة وخصوصاً إذا كانت تحتوي على أصباغ يبقى أثرها عالقاً حتى مع استخدام أفضل أنواع المنظفات.


طرق تنظيف السجاد

هناك طرق متنوّعة لتنظيف السجاد، وتعتمد بشكل أساسيّ على نوع الخيوط المستخدمة في إنتاجه.

التنظيف اليوميّ للسجاد

  • نجمع أي أوساخ كبيرة من على سطح الأرض ونلقيها في سلّة المهملات.
  • نزيل الغبار العالق على الجدران والشبابيك التي قد تسقط على السجاد باستخدام المكنسة الكهربائيّة.
  • نبدأ بتنظيف السجادة بالمكنسة الكهربائية، ونبدأ في الأماكن التي يتجمّع فيها الغبار والأوساخ بشكل أكبر وهي حوافّ السجادة والمناطق القريبة من المدخل وأسفل الطاولات، ونعطيها اهتماماً أكبر.
  • نحاول أن يكون التنظيف بأكثر من جهة حتى نضمن أن يتمّ سحب أكبر قدر ممكن الأوساخ والغبار عن السجاد.


تنظيف البقع

تنظيف البقع عن السجاد أولاً بأول أفضل من ترك البقعة تجف، وقبل البدء بالتنظيف يجب مراعاة الأمور التالية:

  • نسحب أكبر قدر ممكن من المادة المنسكبة إذا كانت سائلة من على السجاد، إمّا بكوب أو بملعقة، أمّا المادّة الجافّة نسحب أكبر قدر ممكن منها باستخدام المكنسة الكهربائية.
  • نستخدم فقط قطع القماش القطنية البيضاء، ولا نستخدم القطع الملوّنة لأنّها قد تنقل اللون إلى السجاد فتظهر لنا مشكلة جديدة.
  • نتبع تعليمات الشركة المصنِّعة لمسحوق تنظيف السجاد الذي نرغب في استخدامه، والتي تكون مطبوعة عادة على العلبة.
  • نراعي دائماً تجريب المسحوق على جزء مخفيّ من السجادة، أو بأقلّ تقدير جزء بسيط ظاهر منها، لمعرفة مدى ملائمة المسحوق للسجاد ونوعية الخيوط المصنع منها، إذا كان المسحوق جيداً ولم يحدث أيّ تغيير في اللون للسجادة نبدأ بتنظيف البقع.
  • عند تنظيف البقع نبدأ بالحواف الخارجية للبقع وننتقل للعمق حتى نمنع انتشار البقعة.
  • يفضّل أن لا نستخدم السجادة بعد التنظيف حتى تجفّ تماماً.


التنظيف حسب نوع البقعة

  • البقع القابلة للذوبان بالماء:هذا النوع من البقع سهل جدا، ننظفها بخليط من الماء مع الخل، نضع الخليط على قطعة اسفنج ناعمة أو قماش قطني ابيض نمسح البقعة من الخارج إلى الداخل بعد إزالة كامل اثر العصير نترك المنطقة لتجفّ قبل المشي عليها أو استخدامها.
  • البقع الصعبة: كالتي تحتوي دهون مثل الشوكولاته، نعمل على تجهيز خليط من كوب الماء مع معلقة كبيرة من الأمونيا، وبقطعة قماش قطنيّة نعمل على تنظيف البقعة من الخارج إلى الداخل وبعد الانتهاء يتمّ استخدام فوطة نظيفة مبللة بالماء ونفرك مكان البقعة لإزالة اثر الخليط.
  • بقع الحبر: نقوم بعمل عجينة من الحليب مع نشا الذرة، نفرك البقع بهذه العجينة ونتركها على السجاد ليلة كاملة حتى تجفّ ونزيلها في اليوم التالي باستخدام فرشاة ناعمة.
  • بقع الشمع: وذلك بوضع ورق على السجاد مع تعريضها للحرارة باستخدام مكواة البخار، يذوب الشمع ويمسك جزء كبير منه بالورق.
  • الروائح الكريهة: عمل خليط من صودا الخبز، والماء، وفرك السجادة بها وبعدها مرة أخرى بفرك السجاد بقطعة قماش مبللة بالماء.
  • البقع الأخرى:
    • نضع كمية قليلة من مسحوق تنظيف السجاد على قطعة قماش نظيفة ونفرك بها البقعة، نؤكّد على أنّ مسحوق تنظيف السجاد يكون عادة مركزاً وقويّاً لذا استخدام كمية أكبر من الحاجة تسبب تآكلاً في خيوط السجادة، وأيضاً أثر المسحوق إذا لم ينظّف جيداً يكون عامل جذب للغبار والأوساخ.
    • بعد استخدام مسحوق التنظيف يجب أن نعيد مسح السجادة مرة أخرى بقطعة قماش مبللة جيداً بالماء.
    • نترك السجادة لتجفّ بالهواء تماماً قبل استخدامها والمشي عليها.