كيف أنظف رئتي من الدخان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٩ أغسطس ٢٠١٧
كيف أنظف رئتي من الدخان

التدخين

يعرف التدخين بأنّه عملية حرق مادة التبغ وتذوقها واستنشاقها، حيث تنبعث منها مادة فعالة تعرف باسم النيكوتين يتم امتصاصها عن طريق الرئة، مما يلحق بها العديد من الأمراض ويملؤها بالسموم، فيؤثر في طريقة التنفس السليمة للشخص، ويجعله أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض، إلا أنّه من الممكن تنظيف الرئتين بشكلٍ كامل بعد التوقف عن التدخين عن طريق اتباع بعض الأساليب السليمة، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


كيف أنظف رئتي من الدخان

تغيير نمط الحياة

يعتبر تغيير نمط الحياة أمراً مهماً وخطوةً أساسيةً لتخليص الرئة من السموم، ويكون ذلك بالتخلص من الأطعمة الجاهزة والمصنعة والمشروبات الغازية، والابتعاد عن تناولها قدر الإمكان، وتخفيف استهلاك الألبان، واللحوم، والقمح لتقليل كمية المخاط التي ينتجها الجهاز التنفسي.


الإكثار من تناول الأطعمة الصحية

يؤدي الإكثار من تناول الأطعمة الطبيعية والصحية والمفيدة إلى تخليص الجسم من المخاط الزائد الموجود في فتحات الجيوب الأنفية، وبالتالي تخليص الرئة من السموم الموجودة فيها، لذلك ينصح بالإكثار من تناول الثوم سواء أكان مطبوخاً أم نيئاً، إضافةً إلى تناول البصل، والزنجبيل، والقرفة، والكزبرة، والزعتر، وإكليل الجبل، والأفوكادو، والفجل، والأناناس؛ وذلك لاحتواء هذه المواد الغذائية على مادة البروملين المسؤولة عن تنقية الرئتين، مما يضمن وصول كمية كبيرة من الأكسجين إلى الرئتين.


الالتزام بممارسة التمارين الرياضية

يؤدي الالتزام بممارسة التمارين الرياضية خاصةً تمارين التنفس، واليوغا إلى تقوية الرئتين، وإمداد الجسم بكمية كافية من الأكسجين الضروري لنمو الخلايا والأنسجة في الجسم، كما ينصح بممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق وفي الأماكن المفتوحة ذات الهواء النقي لضمان الحصول على أكبر كمية من الأكسجين.


التخلص من مواد التنظيف

ينصح بالتخلص من كلّ المواد التي تحتوي على المركبات الكيميائية كالمعطرات، والمبيضات، والمبيدات الحشرية، ومستحضرات الاهتمام بالجسم؛ لأنّها تبعث أبخرة تحتوي على غازات كاوية تؤثر سلباً في الرئتين، والاستعاضة عنها بالمواد عديمة الرائحة، والخالية من الألمنيوم الذي يضر بصحة الجسم.


تحسين نوعية الهواء

يفترض تحسين نوعية الهواء في المنزل، والتخلّص من الأرضيات المغطاة بالموكيت، واستبدالها بأنواع أخرى من الأرضيات، والحرص على تنظيف المكان من الغبار بشكلٍ يومي، ومنع تراكمه على الأسطح، ومحاولة اقتناء نباتات منزلية لتنقية الجو، ولبعث الأكسجين النقي، وللتخلص من السموم.


العلاج بالأعشاب

يفضّل الاعتماد على الأعشاب التي تقلّل تشنجات التنفس، والمضادة للسعال، والملطّفة للأنسجة، والتي تخلص من الالتهابات، وتساهم في تنظيف المجاري الهوائية.


شرب الماء

ينصح بتناول كميات كبيرة من الماء النقي والخالي من الفلور كلّ يوم، أي بما يعادل لترين على الأقل؛ كونها تساعد الجسم على التخلص من السموم، وتحميه من الجفاف، وتنظم عمل الرئة وتنقيها، وتعيد لها حيويتها وقدرتها على القيام بعملها بكفاءة.